من إليزابيث الثانية إلى ميغان ماركل.. كيف بدأت قصص الحب في القصر الملكي ‏البريطاني؟

من إليزابيث الثانية إلى ميغان ماركل.. كيف بدأت قصص الحب في القصر الملكي ‏البريطاني؟

من إليزابيث الثانية إلى ميغان ماركل.. كيف بدأت قصص الحب في القصر الملكي ‏البريطاني؟

الملكة إليزابيث الثانية مع الأمير فيليب

الملكة إليزابيث الثانية مع الأمير فيليب

كيت ميدلتون والأمير ويليام

كيت ميدلتون والأمير ويليام

الأميرة ديانا والأمير تشارلز

الأميرة ديانا والأمير تشارلز

الأميرة مارغريت وأنطوني أرمسترونج

الأميرة مارغريت وأنطوني أرمسترونج

ميغان ماركل والأمير هاري

ميغان ماركل والأمير هاري

تحظى قصص الحب باهتمام بالغ لما تحمله من شوق وولع البدايات، ويصبح الأمر أكثر تعقيدا داخل العائلة المالكة البريطانية، إذ تحكمها قواعد ملكية عليهم جميعا الالتزام بها، وفيما يلي نتعرف على أجمل قصص الحب التي جمعت بين أفراد العائلة الملكية من الملكة إليزابيث الثانية إلى ميغان ماركل.

الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب

قابلت إليزابيث الثانية زوجها المستقبلي الأمير فيليب، ابن الأمير اليوناني الدنماركي آندرو والأميرة أليس، في الكلية الملكية البحرية في دارتموث عام 1939، عندما قام الملك جورج السادس والملكة إليزابيث الأم، بجولة في الكلية الملكية البحرية واصطحبا معهما ابنتيهما إليزابيث ومارغريت.

واعترفت الملكة بعد ذلك أنها وقعت في حبه، رغم أن عمرها كان حينذاك 13 عامًا فقط، ومن بعدها بدئا في تبادل الخطابات لعدة سنوات وعاشا قصة حب رائعة، حتى طلب الأمير فيليب من الملك جورج السادس يد ابنته للزواج، ووافق الملك ولكنه اشترط أن ينتظروا حتى تتم إليزابيث عيدها الـ 21.

ولم يعلنا الخطوبة رسميًا إلا بعد مرور ثماني سنوات من مقابلتهما الأولى أي في عام 1947، وتزوجا في العام نفسه، ومنح الأمير فيليب خطيبته إليزابيث خاتم من الماس.

الأميرة مارغريت وأنطوني أرمسترونج

أثارت قصة زواج الأميرة الراحلة مارغريت شقيقة الملكة إليزابيث الثانية، ضجة كبيرة حينذاك، إذ أنها تزوجت من المصور أنطوني أرمسترونج جونز "Anthony Armstrong-Jones" في عام 1960، وهو لم يكن أرستقراطيًا، وكان أول زفاف ملكي بريطاني يُبث عبر التلفزيون، وحضر العٌرس 2000 ضيف، من بينهم رئيس الوزراء الأسبق ونستون تشرشل، وملكة الدنمارك، وملك وملكة السويد.

الأميرة ديانا والأمير تشارلز

التقى كلا من الأمير تشارلز والأميرة ديانا في منزل عائلتها، إذ كان ضيف شقيقتها الكبرى سارة، وكانت ديانا حينها تبلغ من العمر 16 عامًا، وبعد عامين فقط، بدأت تتطور علاقتها مع ولي عهد بريطانيا ثم تزوجا في حفل زفاف أسطوري يليق بأمير ويلز.

ويعتبر زواج الأمير تشارلز من الليدي ديانا من أكثر الزيجات في العائلة المالكة البريطانية إثارة للجدل، بسبب علاقة ولي العهد بحبيبته السابقة كاميلا باركر.

كيت ميدلتون والأمير ويليام

يعتبر الثنائي ويليام وكيت من أكثر زيجات العائلة المالكة البريطانية تناغما، إذ نرى دائما ترابطهما ومحبتهما، التقى حفيد الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، بزوجته كيت ميدلتون في عام 2001، في حفل بجامعة سانت أندروز مكان دراستهما، وتواعدا لمدة 10 سنوات تقريبًا، قبل أن يتزوجا في حفل زفافهما الأسطوري في 29 أبريل عام 2011، وهو ما عٌرف بزواج القرن.

ميغان ماركل والأمير هاري

ومن قصص الحب التي أثارت جدلا أيضا ميغان ماركل والأمير هاري حفيد الملكة إليزابيث الثانية، إذ أنها كانت تعمل في التمثيل وكان قد سبق لها الزواج، وكان الثنائي التقى بلندن في يوليو عام 2016، وتعرفا على بعضهما من خلال مجموعة من أصدقائهما المشتركين.

وبدأت علاقة ميغان ماركل والأمير هاري في أكتوبر من العام نفسه، وتزوجا في 19 مايو 2018 في كنيسة القديس جورج في قلعة وندسور.