من هو اللورد لويس مونتباتن الأب الروحي للأمير تشارلز؟

من هو اللورد لويس مونتباتن الأب الروحي للأمير تشارلز؟

من هو اللورد لويس مونتباتن الأب الروحي للأمير تشارلز؟

الأمير تشارلز مع اللورد لويس مونتباتن

الأمير تشارلز مع اللورد لويس مونتباتن

اللورد لويس مونتباتن مع زوجته أدوينا اشيلي

اللورد لويس مونتباتن مع زوجته أدوينا اشيلي

اللورد لويس مونتباتن الشهير بالعم ديكي كان يعتبر الأب الروحي للأمير تشارلز

اللورد لويس مونتباتن الشهير بالعم ديكي كان يعتبر الأب الروحي للأمير تشارلز

اللورد لويس مونتباتن مع الأمير تشارلز ووالده الأمير فيليب

اللورد لويس مونتباتن مع الأمير تشارلز ووالده الأمير فيليب

كما هو الحال مع العائلات الملكية الأوربية، تتشابك الأنساب بينهم، لذلك كان اللورد لويس مونتباتن خال الأمير فيليب دوق إدنبرة وفي الوقت نفسه ابن عم الملكة إليزابيث الثانية، وهو حفيد الملكة فيكتوريا، لكن كانت هناك علاقة خاصة تربطه مع ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز، فكان الأب الروحي له.

من هو اللورد لويس مونتباتن؟

ولد اللورد لويس مونتباتن 25 يونيو عام 1900 في إنجلترا، وفي سن السادسة عشرة شارك في إحدى المعارك البحرية في الحرب العالمية الأولى، فهو رجل دولة محنك وقائد بحري، شغل العديد من المناصب، وأصبح مساعد لأمير ويلز عام 1921، وكان آخر حاكم بريطاني في الهند قبل استقلالها.

وفي عام 1922، تزوج من أدوينا اشيلي ابنة أحد أشهر رجال الأعمال في بريطانيا السير إيرنست كاسل، وشكل الاثنان ثنائي لامعاً في محافل المجتمع البريطاني شديد الثراء، وأنجبا ابنتهما باتريشيا كناتشبول، التي أصبحت فيما بعد الكونتيسة الثانية مونتباتن من بورما، والسيدة باميلا هيكس، والدة المصممين أشلي وإنديا هيكس.

علاقته مع الأمير تشارلز

كان الأمير تشارلز يعتبره الأب الروحي له، وكان يستشيره في كثير من أمور حياته اليومية، وكان يعرف داخل عائلته المالكة بالعم ديكي، واستمرت علاقتهما الوثيقة طوال حياته، وغالبا ما كان يشار إليه على أنه "الجد الفخري" لأبناء الملكة إليزابيث الثانية.

وقال عنه الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا "إنني كنت معجب به أكثر من أي شخص آخر عرفته في حياتي ".

منصب نائب الملك في الهند

من هو اللورد لويس مونتباتن الأب الروحي للأمير تشارلز؟

في عام 1947 عين اللورد لويس مونتباتن نائبا للملك في الهند وساهم بشكل رئيسي في نقل السلطة من البريطانيين إلى دولة الهند المستقلة، وكان بذلك آخر حاكم بريطاني هناك.

اغتياله

في 27 أغسطس من عام 1979، قُتل اللورد لويس مونتباتن عن عمر يناهز 79 عامًا في هجوم إرهابي شنه الجيش الجمهوري الأيرلندي، قبالة ساحل أيرلندا بواسطة قنبلة زرعت على متن قارب الصيد الخاص به.

وفي عام 2015، قام الأمير تشارلز، ولي عهد بريطانيا، بزيارة مثيرة للجدل إلى المكان الذي قُتل فيه اللورد مونتباتن، وقال: "لقد مر وقت طويل، لم أعتقد أبدا إنه سيمر، لكننا لم نعد بحاجة لأن نكون ضحايا تاريخنا الصعب مع بعضنا".

خلد الأمير ويليام، دوق كامبريدج، والابن الأكبر للأمير تشارلز ذكرى اللورد لويس مونتباتن، حينما سمى ابنه الثالث لويس الذي ولد في 23 أبريل 2018.

أعداد مجلة هي