الأمير هاري يعترف بأمر مثير للاهتمام تعلمه من زوجته ميغان ماركل

الأمير هاري يعترف بأمر مثير للاهتمام تعلمه من زوجته ميغان ماركل

الأمير هاري يعترف بأمر مثير للاهتمام تعلمه من زوجته ميغان ماركل

الأمير هاري والناشط الحقوقي باتريك هاتشينسون

الأمير هاري والناشط الحقوقي باتريك هاتشينسون

اعترف الأمير هاري Prince Harry، بأنه لم يكن لديه أي فكرة عن وجود ما يعرف باسم التحيزات المسبقة غير الواعية، والتي تجعلك تتخذ موقف ما أو تكون غير عادل اتجاه قضية ما، إلا أنه علم بواجدها بعدما اختبر الحياة من وجهة نظر زوجته ميغان ماركل Meghan Markle دوقة ساسيكس، والتي اعتادت أن تواجه ذلك النوع من التحيزات في حياتها اليومية العادية ومنذ الصغر، بسبب أصولها المختلطة.

الأمير هاري والناشط الحقوقي باتريك هاتشينسون

الأمير هاري تحدث عن ذلك خلال مكالمة فيديو مع الناشط الحقوقي باتريك هاتشينسون Patrick Hutchinson، في إطار حوار خاص لمجلة GQ، وخلال الحوار تحدث باتريك عن تجربة مشاركته في الحفاظ على السلام والأمن العام خلال احتجاجات حراك Black Lives Matter، في لندن في يونيو في هذا العام، وكيف انتشرت صورته فيما بعد وهو يقوم بحماية رجل أبيض البشرة من المناهضين للاحتجاجات، ووصف باتريك هذه اللحظة قائلا: "لم يكن ذلك ذوي البشرة السمراء ضد أصحاب البشرة البيضاء، كانت الجميع ضد العنصرية".

الأمير هاري يتحدث عن دور التحيز السابق في تكون الوجدان

الأمير هاري يعترف بأمر مثير للاهتمام تعلمه من زوجته ميغان ماركل

خلال الحوار أيضا والذي استمر لما يزيد قليلا عن نصف الساعة، تحدث الأمير هاري عن دور التحيزات المسبقة التي تتكون بدون وعي في الوجدان الجمعي، نتيجة للبيئة المحيطة والتعليم وتناقل الخبرات غير المنصف، وكيف أنه لم يكن على دراية بخطورة ذلك، إلا بعدما اختبر الحياة لأيام وأسابيع من منظور زوجته ميغان ماركل، وقال إن خطورتها تمكن في مساهمتها في دفع الأفراد إلى اتخاذ موقف أو التصرف بطريقة غير عادلة اتجاه قضية أو فئة ما في المجتمع، كما تحدث الأمير هاري أيضا عن ضرورة اتخاذ خطوات جادة لمكافحة العنصرية، والتي تبدأ من وجهة نظره بمواجهة تلك التحيزات المسبقة غير الواعية وتصحيحها من خلال حملات التوعية، للمضي قدما إلى الأمام في معركة مكافحة العنصرية.