في مقابلة جريئة.. ميغان ماركل تصف نفسها بـ "أكثر الشخصيات مطاردة في العالم"

ميغان ماركل تصف نفسها بـ

ميغان ماركل تصف نفسها بـ "أكثر الشخصيات مطاردة في العالم"

الأمير هاري وميغان ماركل

الأمير هاري وميغان ماركل

الأمير هاري وميغان ماركل يتحدثا عن الصحة العقلية

الأمير هاري وميغان ماركل يتحدثا عن الصحة العقلية

الأمير هاري وميغان ماركل في البرنامج الإذاعي الشهير 

الأمير هاري وميغان ماركل في البرنامج الإذاعي الشهير "Teenager Therapy"

ميغان ماركل أكثر الشخصيات مطاردة في العالم

ميغان ماركل أكثر الشخصيات مطاردة في العالم

ظهرا مؤخرًا ميغان ماركل والأمير هاري، في البرنامج الإذاعي الشهير "Teenager Therapy"، وهي حلقات أسبوعية يقدمها خمسة مراهقين من مدينة آناهايم بولاية كاليفورنيا.

وبمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية، ناقشت ميغان ماركل دوقة ساسكس، السابقة الخسائر التي يمكن أن تتسببها وسائل التواصل الاجتماعي على الصحة العقلية، والأضرار التي تؤثر على صحتك النفسية عندما يٌقال عنك أشياء غير صحية، وفي هذا السياق وصفت نفسها بأنها بـ "أكثر الشخصيات مطاردة في العالم".

تحدث ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري عن سوء المعاملة التي تعرضت لها عبر الإنترنت عندما أعٌلن عن انضمامها للعائلة المالكة البريطانية، وتضيف أن وسائل التواصل الاجتماعي هي وسيلة رائعة للتواصل بين البشر لكنها تنتهي في الوقت نفسه بكونها أكثر مكان يوجد فيه الكثير من الانقسامات.

وعبرت ميغان ماركل، قائلة: "يمكنني التحدث بشكل شخصي، لقد قيل لي إنه في عام 2019 كنت أكثر شخص في العالم يتم تصيد الأخطاء له ومطاردته، على الرغم أن خلال هذا العام كنت حاملاً بآرتشي، وخلال الـ 8 أشهر أكاد لم أكن مرئية ولكن ما كان يمكن أن تطلع عليه الصحافة، كان يقابل بالنقد".

وأضافت ميغان ماركل، إنه مهما كان عمرك 15 أو 25 عامًا، إذا كان يٌقال عنك أشياء غير صحيحة، فإن هذا سيؤثر على صحتك العقلية والعاطفية بشكل ضار جدا.

وقال الأمير هاري دوق ساسكس السابق، "الضعف ليس ضعفًا، فإظهاره للعالم اليوم فهو شكل من أشكال القوة، فكلما تحدثنا عن الأمر بشكل طبيعي أصبح أمرًا طبيعيًا."

وشجع الأمير هاري وميغان ماركل الأشخاص على مشاركة مشاعرهم الصعبة والمؤلمة بغض النظر عن وصمة العار المحتملة، وأضافت دوقة ساسكس السابقة، "مجرد كلمة الصحة العقلية من الصعب قولها دون الشعور بأن هذا لها دلالات سلبية، فلماذا لا نسميها فقط الصحة؟".

وتحدثا خلال المقابلة عن بعض الآليات التي يقوما باستخدامها للتأقلم مع ضغوط الحياة اليومية ومن بينها كتابة المذكرات، وممارسة التأمل، وقالت ميغان عن ذلك: "عليك أن تستخدم ما يناسبك من آليات لمساعدتك على الاسترخاء والتخلص من الضغوط، بالنسبة لي فإن كتابة يومياتي أمر يساعدني على ذلك كثيرا ويسمح لي بإعادة النظر في الكثير من الأمور، والحصول على منظور مختلف، ويساعدك أيضا على ألا ترى المشكلات أكبر مما هي عليه".

أما الأمير هاري فلقد اعترف بأن ممارسة التأمل باستمرار يساعده على الاسترخاء.

أعداد مجلة هي