بالصور الأمير يواكيم يعود إلى عمله بعد جراحة في المخ

 الأمير يواكيم يعود إلى عمله بعد جراحة في المخ

الأمير يواكيم يعود إلى عمله بعد جراحة في المخ

الأمير يواكيم يعود إلى عمله

الأمير يواكيم يعود إلى عمله

الأميرة ماريا تواصل عملها الرسمي في باريس

الأميرة ماريا تواصل عملها الرسمي في باريس

بدأ الأمير يواكيم أمير الدنمارك Prince Joachim of Denmark، والبالغ من العمر 51 عام، عمله الجديد كملحق عسكري في السفارة الدنماركية في العاصمة الفرنسية باريس، بعد فترة نقاهة من جراحة عاجلة في المخ بعد إصابته بجلطة دموية في المخ في صيف هذا العام.

الأمير يواكيم يعود إلى عمله

 الأمير يواكيم يعود إلى عمله بعد جراحة في المخ

العائلة المالكة الدنماركية نشرت على صفحتها الرسمية على الإنستغرام صور للأمير يواكيم في اليوم الأول من عمله في السفارة الدنماركية في باريس، وظهر في إحدى الصور وهو يجلس على مكتبه في السفارة وينظر إلى عدسات الكاميرا، وأرفق مع الصورة التعليق التالي: "بداية عملي في وظيفتي الجديدة كملحق عسكري وهنا مكتبي في السفارة الدنماركية في باريس، أشعر أنني مستعد لهذا المنصب بعد الانتهاء من عام دراسي شاق في مركز الدراسات العليا العسكرية في يونيو. كان العديد من المهام المثيرة للاهتمام التي تنتظرنا".

الأميرة ماريا تواصل عملها الرسمي في باريس

الأميرة ماريا تواصل عملها الرسمي في باريس

الأمير يواكيم وهو أب لأربعة أطفال، نقل إلى المستشفى للخضوع لجراحة طارئة في المخ خلال عطلة عائلية في شاتو دو كايكس Chateau de Cayx في بلدة قاورش في إقليم لوت في فرنسا، بعد إصابته بجلطة دموية، وقضى الأمير الجزء الأكبر من شهر أغسطس في فترة نقاهة قبل أن يبدأ عمله الجديد كملحق عسكري للسفارة الدنماركية في باريس، وبالتزامن مع ذلك استأنفت زوجته الأميرة ماريا Princess Marie، 44 عام، وهي فرنسية الأصل، مهام عملها الرسمي في باريس وكان أحدثها افتتاح معرض عن الفن الدنماركي في متحف Petit Palais في العاصمة الفرنسية.

أعداد مجلة هي