مربية سابقة للأميرة ديانا تكشف تفاصيل مثيرة للاهتمام عن حياتها

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا كانت طفلة جميلة

الأميرة ديانا كانت طفلة جميلة

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

ماري كلارك Mary Clarke، كانت شابة تبلغ من العمر 21 عام، عندما بدأت العمل كمربية لأطفال عائلة سبنسر النبيلة في عام 1971 في منزلهم في بارك هاوس في مقاطعة نورفك البريطانية، وهناك التقطت للمرة الأولى بليدي ديانا سبنسر Lady Diana Spencer، والتي كانت وقتها لا تزال طفلة صغيرة، وتفصلها سنوات عديدة عن اللحظات الفارقة في حياتها، والتي بدأت بلقائها بولي عهد بريطانيا وزواجها منه فيما بعد.

الأميرة ديانا كانت طفلة جميلة

الأميرة ديانا كانت طفلة جميلة

ماري كلارك تحدثت عن ذكرياتها عن أميرة ويلز الراحلة عندما كانت مربية لها في السبعينيات، خلال حوار لها مع صحيفة صنداي تايمز، وصفت فيه ديانا بأنها كانت طفلة جميلة، وقالت عن ذلك: "لقد كانت طفلة جميلة حقا، وردة إنجليزية حقيقية ذات وجه متورد، وكان لديها تلك النظرة الخجولة التي بات يعرفها الكثيرين فيما بعد، لقد أخبرني عاملون في بداية عملي في المنزل، أن ديانا اعتادت على القيام ببعض الخدع والحيل المزعجة، لذلك تخوفت في البداية ولكنني لم أصادف أي متاعب من ذلك القبيل مع ديانا"، وأضافت قائلة: "لقد وجدتها خجولة للغاية في البداية ولكنها سرعان ما أصبحت تتعامل بود اتجاهي... بمجرد منحها الثقة، ستجدها أكثر مودة وتفاعلا".

ديانا كانت سباحة ماهرة

السيدة كلارك تحدثت أيضا عن اصطحابها لديانا للمدرسة والنزهات التي اعتادت على اصطحاب ديانا وأشقائها إليها خلال فترة عملها كمربية لأطفال عائلة سبنسر، وكيف تضمنت رحلات إلى الشاطئ والمسبح ومعارض القرية، وقالت عن ذلك: "لقد أحبت قضاء الوقت في الهواء الطلق، وكانت تحب جميع الحيوانات الأليفة، وكلبها الأليف، كانت طفلة سعيدة وكانت تحب قضاء الوقت بصحبة أصدقائها"، وأضافت قائلة: "لقد كانت سباحة رائعة، في كل الصور يمكنك أن ترى أطفال عائلة سبنسر يبتسمون ويضحكون وسعداء في تلك الفترة".

الأميرة ديانا

ماري كلارك تم اختيارها من بين 60 مرشحة

السيدة كلارك حصلت على عملها كمربية لأطفال عائلة سبنسر في السبعينيات من بين أكثر من 60 مرشحة لتلك الوظيفة، وعملت في تلك الوظيفة بعد أربع سنوات من انفصال والدي ديانا ومغادرة والدتها للمنزل وفقدانها حضانة أطفالهما الأربعة.

 

أعداد مجلة هي