برسالة داعمة.. هكذا شجعت ملكة بريطانيا مشروع كيت ميدلتون للتصوير

الملكة إليزابيث الثانية توجه رسالة لدعم معرض كيت ميدلتون للتصوير

الملكة إليزابيث الثانية توجه رسالة لدعم معرض كيت ميدلتون للتصوير

رسالة دعم الملكة إليزابيث الثانية لمشروع التصوير بعد وقت قصير من إعلان كيت ميدلتون عنه

رسالة دعم الملكة إليزابيث الثانية لمشروع التصوير بعد وقت قصير من إعلان كيت ميدلتون عنه

كيت ميدلتون تلتقي حكام المسابقة عبر الإنترنت

كيت ميدلتون تلتقي حكام المسابقة عبر الإنترنت

الكابتن السير توماس مور أكمل 100 لفة في حديقته لجمع الأموال للجمعيات الخيرية وهو بعمر 99 عاما

الكابتن السير توماس مور أكمل 100 لفة في حديقته لجمع الأموال للجمعيات الخيرية وهو بعمر 99 عاما

أحد الصور المشاركة في معرض

أحد الصور المشاركة في معرض "Hold Still "

صلاة في أحد الكنائس في بريطانيا من أجل النجاة من فيروس كورونا وهي مشاركة في معرض

صلاة في أحد الكنائس في بريطانيا من أجل النجاة من فيروس كورونا وهي مشاركة في معرض "Hold Still "

في رسالة داعمة أرستلها اليوم الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، لمعرض "Hold Still " للصور الفوتوغرافية التي ترعاه زوجة حفيدها كيت ميدلتون دوقة كامبريدج، إذ كتبت صاحبة الجلالة أنها استلهمت من مشروع التصوير مرونة الشعب البريطاني الذي عانى كثيرا من انتشار وباء كورونا COVID-19.

رسالة ملكة بريطانيا الداعمة

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 Today the final 100 images for the Hold Still digital exhibition have been unveiled #HoldStill2020. The Queen has written a message sending her best wishes and congratulations to all those who submitted an image to the project. Swipe through the images to read Her Majesty's message. The Duchess of Cambridge shared a selection of the portraits featured in the exhibition with Her Majesty last month, some of which are shown above. #HoldStill2020 has been curated by The Duchess of Cambridge and the @nationalportraitgallery, and features one hundred portraits selected from 31,598 submissions made during the project’s six-week enty period. The images present a unique record of our shared and individual experiences during this extraordinary period of history, conveying humour and grief, creativity and kindness, tragedy and hope. Head over to @kensingtonroyal to find out more!

A post shared by The Royal Family (@theroyalfamily) on

قالت ملكة بريطانيا، في رسالتها " كان من دواعي سروري أن أتيحت لي الفرصة لإلقاء نظرة على عدد من الصور، التي اختيرت للعرض ضمن مشروع التصوير الفوتوغرافي بمعرض "Hold Still".


وأضافت "لقد ألهمتنا الصور أنا ودوقة كامبريدج، أن نرى مرونة الشعب البريطاني في مثل هذا الوقت الصعب، سواء كان ذلك من خلال الاحتفال بالعاملين في الخطوط الأمامية، أو إظهار جهود الأفراد الذين يدعمون المحتاجين".

وتقدم الصور سجلاً فريدًا من تجاربنا المشتركة والفردية خلال هذه الفترة غير العادية من التاريخ من دعابة وحزن وإبداع ولطف ومأساة وأمل.

افتتاح المعرض الرقمي

تم افتتاح المعرض الرقمي "Hold Still"، الذي دعت له كيت ميدلتون عبر الإنترنت في منتصف ليل الاثنين على موقعNational Portrait Gallery، واختيرت 100 صورة للعرض من بين 31.598 صورة مشاركة، إذ أرٌسلت من اسكتلندا، وأيرلندا، و650 صورة مقدمة من مدارس في كافة أنحاء المملكة المتحدة.

أطلقت دوفة كامبريدج، مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بالتعاون مع واحدة من المؤسسات التي ترعاها، وهي معرض الصور الوطني " National Portrait Gallery"، إذ تهتم كيت ميدلتون وزوجها الأمير ويليام، بالصحة العقلية خصوصا في فترة العزل المنزلي أثناء انتشار فيروس COVID-19

 وكانت دوقة كامبريدج دعت الشعب البريطاني لتقديم صور تمثل وقتهم خلال فترة أزمة تفشي فيروس كورونا، وهي مفتوحة أمام جميع الأعمار، في أنحاء المملكة المتحدة لتقديم صور التقطوها أثناء فترة الإغلاق، بهدف توثيق الروح والمزاج والآمال والمخاوف والمشاعر الخاصة بالأمة بينما يواصلوا التعامل مع تفشي الكورونا، وبعد ذلك انضمت كيت ميدلتون، إلى لجنة من الحكام لاختيار 100 صورة فقط من أكثر من 31 ألف صورة مشاركة تم تقديمها إلى" Hold Still".

والجدير بالذكر أنها ليست المرة الأولى التي تدعم فيها الملكة إليزابيث الثانية، دوقة كامبريدج في هذا المشروع، إذ بعد وقت قصير من إعلان كيت ميدلتون عن مسابقة التصوير الجديد، نشرت ملكة بريطانيا تغريدة على الصفحة الرسمية للعائلة المالكة البريطانية على تويتر وتضمنت التغريدة ما يلي: "دوقة كامبريدج ومعرض الصور الوطني يدعوانك إلى إرسال صورة التقطتها خلال هذه الأوقات غير العادية، والتي تعبر عن أحد المواضيع التالية: المساعدون والأبطال، حياتك الجديدة خلال فترة الحظر المنزلي، الأعمال الخيرة خلال أزمة كورونا".

أعداد مجلة هي