هل تقيم الأميرة بياتريس في المنزل السابق للأمير هاري في لندن بعد زواجها

 الأميرة بياتريس قد تفضل الإقامة في جناحها في قصر سانت جيمس

الأميرة بياتريس قد تفضل الإقامة في جناحها في قصر سانت جيمس

أين ستقيم الأميرة بياتريس بعد زواجها؟

أين ستقيم الأميرة بياتريس بعد زواجها؟

منزل Nottingham Cottage

منزل Nottingham Cottage

 هل تقيم الأميرة بياتريس في المنزل السابق للأمير هاري في لندن بعد زواجها

هل تقيم الأميرة بياتريس في المنزل السابق للأمير هاري في لندن بعد زواجها

تزوجت الأميرة بياتريس " Princess Beatrice"، حفيدة ملكة بريطانيا، والابنة الكبرى للأمير أندرو "Prince Andrew" دوق يورك، من إدواردو مابيلي موزي " Edoardo Mapelli Mozzi"، في حفل زفاف مفاجئ يوم 17 يوليو 2020، وحتى الآن لم يتم الإعلان عن المكان الذي تخطط الأميرة بياتريس وزوجها للإقامة فيه، إلا أن البعض يتحدث عن أن الأميرة بياتريس قد تختار الإقامة في منزل Nottingham Cottage الذي يوجد على أرض قصر كنسينغتون في لندن، وهو المنزل الذي أقام فيه الأمير هاري "Prince Harry" قبل زواجه من ميغان ماركل "Meghan Markle" وأقام فيه هاري وزوجته بعد زواجهما لبضعة أشهر قبل انتقالهما إلى وندسور.

أين ستقيم الأميرة بياتريس بعد زواجها؟

هناك عدة أسباب تجعل البعض يعتقدون أن الأميرة بياتريس وزوجها قد يعيشان في منزل Nottingham Cottage أهمها حقيقة أنه يقع بالقرب من منزل " Ivy Cottage" حيث تعيش شقيقة الأميرة بياتريس الصغرى، الأميرة يوجين " Princess Eugenie"، بصحبة زوجها جاك بروسبانك " Jack Brooksbank"، وهناك أيضا حقيقة أن منزل Nottingham Cottage والذي يعرف اختصارا باسم منزل "Nott Cott" شاغر في الوقت الحالي ومنذ مغادرة الأمير هاري وزوجته للمنزل.

منزل Nottingham Cottage

منزل Nottingham Cottage يشتهر بأنه أحد أصغر المباني العقارية على أرض قصر كنسينغتون، وهو يحتوي غرفتين للنوم، وغرفتي استقبال، ومطبخ صغير وحمام وملحق به حديقة صغيرة، ويتميز بتصميمه الداخلي الأنيق والذي قام بتصميمه سير كريستوفر رين " Sir Christopher Wren".

الأميرة بياتريس قد تفضل الإقامة في جناحها في قصر سانت جيمس

قد تقرر الأميرة بياتريس وزوجها إدواردو بدلا من ذلك الإقامة في جناحها السابق في قصر سانت جيمس في لندن، والذي أقامت فيه في الماضي بصحبة شقيقتها الصغرى قبل زواجها، ويعتقد أن إدواردو قد أقام لفترة بصحبة الأميرة بياتريس داخل جناحها الخاص في قصر سانت جيمس خلال أزمة تفشي جائحة كورونا، قبل أن يقوما بالانتقال إلى منزل عائلة إدواردو الريفي في كوتسوولدز والذي تقدر قيمته بنحو 1.5 مليون جنيه إسترليني.