الأمير تشارلز يتواصل مع الأمير هاري ويوفر له الدعم المعنوي والمادي

الأمير تشارلز يتواصل مع الأمير هاري ويوفر له الدعم المعنوي والمادي

الأمير تشارلز يتواصل مع الأمير هاري ويوفر له الدعم المعنوي والمادي

بالرغم من انزعاج الأمير تشارلز "Prince Charles" ولي عهد بريطانيا وأمير ويلز، من الادعاءات والتفاصيل الصادمة التي كشف عنها الكتاب Finding Freedom والذي يركز على قصة حياة الأمير هاري "Prince Harry" وميغان ماركل "Meghan Markle" كزوجين ملكيين، إلا أن الأمير تشارلز ظل على اتصال مستمر بالأمير هاري، وحرص طوال الفترة الماضية على تقديم الدعم المعنوي والمادي له، وذلك طبقا لما نشرته صحيفة The Sun البريطانية نقلا عن مصدر مطلع.

الأمير تشارلز يتحمل الكثير من نفقات الأمير هاري

المصدر تحدث عن ذلك وقال: "منذ انتقال هاري إلى لوس أنجلوس بصحبة أسرته، لم يتوقف تشارلز عن التواصل معه باستخدام المكالمات المرئية والهاتفية، الكتاب (Finding Freedom) كان محور الحديث بينهما في عدة مناسبات، ولكن تشارلز مصر على ألا يصبح عائق في طريق علاقتهما كأب وابن"، وأضاف المصدر قائلا إن الأمير تشارلز سيحرص على تقديم كل الدعم المادي والمعنوي الممكن لابنه الأصغر الأمير هاري، وأنه سيحاول تحمل قدر ليس بالقليل من نفقات معيشة الأمير هاري وأسرته في الولايات المتحدة بالاستعانة بالإيراد السنوي لدوقية كورنوال.

الأمير هاري سيقوم بما يعتقد أنه صواب

الصحيفة نقلت عن مصدر آخر قوله إن الأمير هاري اعتمد كثيرا على تفهم وتعاطف الأمير تشارلز عندما اتخذ قراره في الانسحاب من الحياة الملكية، وعلق المصدر على ذلك قائلا: "تشارلز يدرك جيدا مدى صعوبة الاصطدام بالمنزل الملكي، ويتفهم أيضا حقيقة أن ابنه الأصغر الأمير هاري من النوع الذي سيقوم فقط بما يعتقد أنه صواب أو ملائم بالنسبة له".