ميغان ماركل تخسر الجولة الأولى من معركتها القضائية مع ديلي ميل

الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل

الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل

من المقرر أن تقوم ميغان ماركل "Meghan Markle" دوقة ساسيكس وزوجة الأمير هاري "Prince Harry" بدفع مبلغ بقيمة 67 ألف جنيه إسترليني كرسوم قانونية بعد خسارتها للجولة الأولى من معركتها القضائية ضد وكالة النشر البريطانية الشهيرة Associated Newspapers Limited (ANL) والتي تمتلك صحيفة ديلي ميل البريطانية التي تقاضيها ميغان ماركل حاليا أمام المحكمة العليا البريطانية بدعوى انتهاك خصوصية حياتها الشخصية بعد نشر الصحيفة في فبراير 2019، لأجزاء من خطاب بخط اليد أرسلته لوالدها مخرج الإضاءة الأمريكي المتقاعد "Thomas Markle".

ميغان دوقة ساسيكس تتعهد بدفع قيمة الرسوم القانونية

تم الكشف عن ذلك من خلال تقرير جديد نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية وتحدثت فيه عن أحدث تطورات القضية والتي تضمنت تعهد ميغان دوقة ساسيكس في إقرار رسمي، بدفع مبلغ بقيمة 67,888 جنيه إسترليني، هي قيمة الرسوم القانونية التي ألزمتها بها المحكمة بعد خسارتها للجولة الأولى في القضية، وطبقا لما نشرته الصحيفة فإن الإقرار الرسمي بتاريخ 22 يوليو، ويأتي بعد أن قام قاضي المحكمة البريطانية العليا واربي سترك " Mr Justice Warby struck"، والذي يقوم حاليا بالنظر في القضية، بالموافقة في مايو في هذا العام، على طلب فريق الدفاع الممثل لوكالة النشر Associated Newspapers Limited (ANL)، بشطب أجزاء من الدعوى المقدمة من ميغان ماركل والتي تضمنت اتهام لصحيفة ديلي ميل بالقيام بشكل متعمد بإثارة الخلافات بينها وبين والدها.

ميغان ماركل طالب مجدد بإبقاء أسماء أصدقائها سرا

بالتزامن مع ذلك جدد الفريق القانوني الممثل لميغان ماركل في القضية طلبه بعدم الكشف عن أسماء الصديقات الخمس اللواتي تحدثن في مقابلة حصرية مع مجلة "People" الأمريكية الشهيرة، دفاعا عن ميغان ضد ادعاءات والدها بشأن الخلاف بينهما، وتحدث الفريق القانوني لميغان في جلسة استماع في محكمة العدل الملكية في لندن عن أن كشف هوية النساء الخمس هو انتهاك غير مقبول لخصوصية حياتهم الشخصية خاصة أن جميعهن أمهات شابات، ووصف الفريق القانوني لميغان ذلك بأنه "ثمن باهظ وغير مقبول" في معركة دوقة ساسيكس من أجل حفاظها على خصوصية حياتها الشخصية، ومن المتوقع أن يصدر القاضي واربي سترك حكمه بخصوص هذا الشأن في أغسطس في هذا العام.