إليكم السر وراء التقاط كيت ميدلتون صور عائلتها بنفسها

إليكم السر وراء التقاط كيت ميدلتون صور عائلتها بنفسها

إليكم السر وراء التقاط كيت ميدلتون صور عائلتها بنفسها

الأمير لويس ابن الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون

الأمير لويس ابن الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون

دوقة كامبريدج تلتقط الصور لعائلتها بنفسها وتنشرها على الانستقرام

دوقة كامبريدج تلتقط الصور لعائلتها بنفسها وتنشرها على الانستقرام

كيت ميدلتون تعلم الأطفال فن التصوير الفوتوغرافي خلال ورشة العمل

كيت ميدلتون تعلم الأطفال فن التصوير الفوتوغرافي خلال ورشة العمل

كيت ميدلتون وأحد الأطفال المشاركين في ورشة التصوير الفوتوغرافي

كيت ميدلتون وأحد الأطفال المشاركين في ورشة التصوير الفوتوغرافي

الملكة إليزابيث الثانية تعشق التصوير الفوتوغرافي

الملكة إليزابيث الثانية تعشق التصوير الفوتوغرافي

لدى كيت ميدلتون دوقة كامبريدج وزوجة الأمير ويليام، هواية تحب أن تمارسها وتشترك في شغفها وحبها لها مع الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، وهو التصوير الفوتوغرافي، فكثيرًا ما تنشر صور التقطتها لأبنائها الأمير جورج والأميرة شارلوت والأمير لويس بدلاً من الاعتماد على المصورين الرسميين.

ولكن ما هو السبب الحقيقي الذي يجعل كيت ميدلتون تلتقط صور عائلتها بنفسها؟

كشفتا الخبريتين الملكيتين روبرتا فيوريتو "Roberta Fiorito " وراشيل باوي "  Rachel Bowie"، عن السر الحقيقي لالتقاط كيت ميدلتون الصور لعائلتها بدلا من الاعتماد على المصوريين، إذ قالا إن دوقة كامبريدج تريد الحفاظ على خصوصية حياتها الأسرية، دون مشاركة المصوريين في كل تفاصيلها، وخصوصا في المناسبات الخاصة.

وقالت الخبيرة الملكية راشيل باوي إن كيت تأمل في القضاء على فكرة الاعتماد على المصورين الرسميين حتى في المناسبات الهامة لصور العائلة المالكة البريطانية كأعياد الميلاد.

وعلقت روبرتا فيوريتو أيضًا، أن كثيرا ما يغزو المصورين حياة أفراد العائلة الملكية، كما فعلوا فيما سبق مع الأميرة ديانا، ولذلك تفكر كيت ميدلتون في تغيير الوضع الحالي وعدم الاعتماد على المصوريين في حياتها الشخصية.

صور التقطتها كيت ميدلتون

وتشارك كيت ميدلتون محبيها صورها الأسرية في المناسبات الخاصة من خلال الحساب الرسمي  kensingtonroyal، لعائلة كامبريدج على الانستقرام، وهي لقطات مثالية تم التقاطها في الوقت المناسب وبشكل عفوي مثل صور الاحتفال بعيد الأب التي قامت بنشرها.

ووثقت كيت ميدلتون العديد من اللقطات الهامة في حياة عائلتها، مثل أعياد الميلاد والأيام الأولى فى الحضانة للأميرة شارلوت التى تم نشرها للاحتفال بهذه المناسبات، وبعض صور الأمير لويس عندما احتفل بعيد ميلاده الأول.

ورشة عمل لفن التصوير الفوتوغرافي

انضمت كيت ميدلتون، العام الماضي إلى تلاميذ المدارس ببريطانيا للمشاركة فى ورشة عمل للتصوير الفوتوغرافى، وتعتبر دوقة كامبريدج هي الراعية للجمعية الملكية للتصوير الفوتوغرافى الآن، وبذلك تكون قد خلفت الملكة إليزابيث الثانية، التي ظلت رئيسة للجمعية وقامت بدعمها بشكل رسمى منذ 67 عامًا.

وخلال ورشة العمل، تعلم الطلاب المتحمسون عناصر مختلفة من التصوير الفوتوغرافى مثل الصور والضوء واللون، إذ تهدف هذه الورشة إلى إبراز كيف يوفر التصوير لغة عالمية للشباب للتعبير عن أنفسهم وإطلاق أفكارهم ومشاعرهم.

عن الجمعية الملكية للتصوير الفوتوغرافى

الملكة إليزابيث الثانية تعشق التصوير الفوتوغرافي

تأسست الجمعية الملكية للتصوير الفوتوغرافى فى عام 1853 بهدف تعزيز فن وعلم التصوير، وفى نفس العام حصلت على الرعاية الملكية من الملكة فيكتوريا والأمير ألبرت، وتضم الجمعية أكثر من 11000 عضو وتدير برنامجًا واسعًا يضم أكثر من 300 حدث فى جميع أنحاء المملكة المتحدة وخارجها، وقد حصلت كيت ميدلتون على العضوية الفخرية فى الجمعية الملكية للتصوير الفوتوغرافى فى يناير 2017.

أعداد مجلة هي