‎الأمير هاري وزوجته يغلقان رسميا مؤسستهما الخيرية الملكية السابقة

الأمير هاري وزوجته ميغان ميركل

الأمير هاري وزوجته ميغان ميركل

رويال ساسيكس الخيرية

رويال ساسيكس الخيرية

الأمير هاري

الأمير هاري

كشفت تقارير جديدة عن إغلاق الأمير هاري "Prince Harry" وزوجته ميغان ماركل "Meghan Markle" دوقة ساسيكس، لمؤسستهما الخيرية الملكية السابقة التي تعرف باسم مؤسسة رويال ساسيكس الخيرية " Sussex Royal charity"، وطبقا للتقارير المنشورة فإن الزوجان ساسيكس قد قدما الأوراق الرسمية اللازمة لإغلاق مؤسستهما الخيرية السابقة ومقرها المملكة المتحدة، وبدئا في التركيز على دعم مبادرة " Travalyst" للسياحة الصديقة للبيئة والتي كان الأمير هاري قد أطلقها رسميا في وقت سابق من هذا العام.

ميغان وهاري يبدآن في تأسيس مؤسسة خيرية جديدة

مجلة نيوزويك نشرت تقرير جديد في ذات السياق ونقلت عن مصدر مطلع قوله إن ميغان وهاري قررا إغلاق مؤسستهما الخيرية الملكية والبدء في تأسيس أخرى بسبب بنود اتفاق انسحابهما من الحياة الملكية والذي أقرته الملكة، والتي تتضمن عدم السماح لهاري وميغان الاستمرار في استخدام كلمة رويال أو ملكي في تعاملاتهما الرسمية بعد الانسحاب من العائلة المالكة، وتحدث المصدر عن ذلك وقال: "بعد الإعلان مسبقا عن أن الدوق والدوقة لن يستخدما اسم "ساسيكس رويال"، تم تقديم الأوراق الرسمية اللازمة إلى مسجل الشركات في المملكة المتحدة والمفوضية الخيرية لإغلاق المؤسسة الخيرية رسميا"، وأضاف المصدر قائلا إن الزوجين ساسيكس يعتزمان التركيز في الوقت الحالي على مشروعات ومبادرات خيرية خاصة بهما لحين إطلاق مؤسستهما الخيرية الجديدة، وأهم المبادرات الخيرية التي يدعمها الزوجان الملكيان في الوقت الحالي مبادرة Travalyst.

مبادرة Travalyst مبادرة خيرية للسفر والسياحة الصديقة للبيئة

مبادرة Travalyst هي مبادرة خيرية للسفر والسياحة الصديقة للبيئة أطلقها دوق ساسيكس ويدعمها مجموعة من المؤسسات والشركات الشهيرة في قطاع السفر والسياحة بما في ذلك Visa، Booking.com، Skyscanner، وتهدف المبادرة إلى مساعدة المسافرين على القيام بخيارات صديقة للبيئة في رحلات سفرهم، تساعد على تقليل نسبة الانبعاث الكربوني وتساعد أيضا على مساعدة المسافرين على اختيار الوجهات السياحية التي سيكون لها المزيد من التأثير الإيجابي على المجتمعات المحلية.