حقائق مثيرة للاهتمام عن المقصورة الملكية في ويمبلدون

الامير ويليام وكيت ميدلتون

الامير ويليام وكيت ميدلتون

ديفيد بيكهام بصحبة والدته ساندرا

ديفيد بيكهام بصحبة والدته ساندرا

الجلوس في المقصورة الملكية في ويمبلدون هو بالتأكيد حلم عشاق التنس من جمهور البطولة، فهو لا يوفر فقط أفضل المقاعد لمشاهدة البطولة، وحقيبة هدايا خاصة، وإنما يوفر أيضا شاشة تلفاز تسمح بمتابعة أحداث مباريات أخرى تقام على ملعب تنس آخر في ويمبلدون ليتمكنوا بذلك بمشاهدة مباراتي تنس في وقت واحد، وتم الكشف عن ذلك بعد حضور نجم كرة القدم البريطانية السابق ديفيد بيكهام " David Beckham" والذي قام بحضور إحدى مباريات بطولة ويمبلدون في العام الماضي بصحبة والدته.

ديفيد بيكهام ينشر صورته من المقصورة الملكية في ويمبلدون

ديفيد بيكهام كشف عن ذلك من خلال مشاركة نشرها على صفحته على الإنستغرام تضمنت صورة له بصحبة والدته ساندرا خلال استراحة بين الشوطين في مباراة تنس على الملعب المركزي في ويمبلدون وأظهرت الصورة جزء من المقصورة الملكية في ويمبلدون وشاشة تلفاز تعرض صور لملعب تنس آخر في ويمبلدون بحيث يمكن لجمهور المقصورة الملكية متابعة مباراتين في ويمبلدون في وقت واحد، وكتب ديفيد بيكهام معلقا على الصورة: "يوم ممتع في ويمبلدون بصحبة أمي ... # تقليد مفضل".

عدد مقاعد المقصورة الملكية في ويمبلدون

طبقا لما نشرته مجلة Hello فإن ضيوف المقصورة الملكية يقدم لهم أيضا شاي بعد الظهيرة المعد على الطريقة الإنجليزية، إلى جانب مجموعة من قطع الحلوى والكعك والتي تتضمن حلوى الشوكولاتة وكعكة الجزر، ولكن لسوء الحظ لا يمكن للجميع الحصول على مقعد في المقصورة الملكية في ويمبلدون وذلك طبقا لما ذكره الموقع الرسمي لبطولة ويمبلدون، والذي تحدث عن أن مقاعد المقصورة الملكية في ويمبلدون وهي مقاعد ذات لون أخضر مميز عددها 74 مقعد ومزودة بحشوة إضافية لتوفير المزيد من الراحة، متوفرة فقط لأفراد العائلات الملكية، ورؤساء الحكومات، لاعبي التنس، رجال الأعمال، أفراد القوات المسلحة البريطانية، الأفراد من المنظمات الإعلامية البارزة وغيرهم من كبار الشخصيات والمشاهير.