جولة افتراضية من داخل قصر باكنغهام

جولة افتراضية من داخل قصر باكنغهام

جولة افتراضية من داخل قصر باكنغهام

 غرفة الرسم البيضاء

غرفة الرسم البيضاء " White Drawing Room" في قصر باكنغهام

الدرج الكبير المزين بدرابزين برونزي مذهب

الدرج الكبير المزين بدرابزين برونزي مذهب

قاعة العرش

قاعة العرش " Throne Room" في قصر باكنغهام

قصر باكنغهام في الجولة الافتراضية

قصر باكنغهام في الجولة الافتراضية

قاعة الولائم على شكل حرف U داخل قصر باكنغهام

قاعة الولائم على شكل حرف U داخل قصر باكنغهام

قصر باكنغهام يفتح أبوابه للجمهور كل عام في فصل الصيف

قصر باكنغهام يفتح أبوابه للجمهور كل عام في فصل الصيف

يود الكثير منا مشاهدة القصور الملكية ومعرفة ما تحتويه من تحف وقطع فخمة وأثرية، وهذا ما يتيحه لك قصر باكنغهام، إذ سمح للجمهور إمكانية الاطلاع على غرفه الأيقونية والفخمة في جولة افتراضية بزاوية 360 درجة بما في ذلك غرفة العرش والدرج الكبير وغرفة الرسم البيضاء.

يفتح قصر باكنغهام في الصيف أبوابة لاستقبال الجمهور، ولكن هذا العام لن يحدث ذلك بسبب انتشار فيروس كورونا لذلك أرادت الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، ألا تحرم زوار القصر من جولة افتراضية وتتيح لهم الفرصة لمشاهدته من الداخل.

أول غرفة يتاح لك أن تراها في هذه الجولة الافتراضية في قصر باكنغهام هي غرفة الرسم البيضاء " White Drawing Room"

غالبًا ما تقوم الملكة إليزابيث الثانية بتسجيل رسالة عيد الميلاد السنوية من غرفة الرسم البيضاء بقصر باكنغهام، والتي تستخدم أيضًا لاستضافة الحفلات الصغيرة، وفي زوايا الغرفة الملكية يوجد بابا سريا مخبأ خلف المرآة، تستخدمه إلى يومنا هذا، وتحتوي الغرفة على بيانو من الذهب " S & P Erard " يعود تاريخه إلى عهد الملكة فيكتوريا، والتي أمرت بصنعه عام 1856 .

وتضاء الغرفة بثريا كبيرة الحجم ويوجد بها العديد من الشمعدانات، وكُتب على التعليق المصاحب للجولة الافتراضية: "تُستخدم كغرفة استقبال للملكة وأعضاء العائلة الملكية للتجمع قبل المناسبات الرسمية".

ثم ننتقل في جولتنا الافتراضية إلى قاعة العرش " Throne Room"

تتميز قاعة العرش بسقف عالي وثريات متعددة، وتحتوي على كرسيين معروفين باسم "كرسيا التتويج" وقد استُخدمت هذه الغرفة يوم تتويج الملكة إليزابيث الثانية عام 1953، وصممها المهندس المعماري جون ناش، والتي تشتهر بستائرها الحمراء الطويلة.

وكٌتب تعليق عليها: "مثل غرف القصر الأخرى، تم تصميمها من قبل جون ناش، الذي تأثر بعمله في تصميمات المسرح".

ويمكن استكشاف غرفة العرش إذ بإمكانك الضغط على زر التقريب على كرسيا التتويج وابحث عن الرموز " EIIR " الذي يرمز إلى الملكة إليزابيث الثانية و" P" وهو رمز للأمير فيليب منقوشان على ظهري المقعدين.

ثم يأتي دور القاعة التالية في الجولة الافتراضية، والتي عرضت صورة لطاولة كبيرة على شكل حرف "U" "مزينة للولائم.



وكانت قاعة تستخدم للرقص في عهد الملكة فيكتوريا وهي أكبر غرف القصر، وقد تم الانتهاء منها في عام 1855، وتستخدم حاليا في الأغراض الرسمية.



المحطة الأخيرة في الجولة هي الدرج الكبير، ويتميز بدرابزين برونزي مذهّب مليء بالتفاصيل التي تعود إلى عشرينيات القرن التاسع عشر، والذي يمكن النزول عليه افتراضيا.

ولا تخلو هذه الجولة الافتراضية  virtual tour من المعلومات القيمة، والتي يمكنك الضغط عليها لتقدم لك حقائق مثيرة عن أهم ما في الغرفة، وتكفل لك رحلة سعيدة.