العائلة الملكية الإسبانية بملابس الحداد في مراسم لإحياء ذكرى ضحايا جائحة كورونا

إسبانيا تعلن أطول فترة حداد في تاريخها منذ 4 عقود

إسبانيا تعلن أطول فترة حداد في تاريخها منذ 4 عقود

العائلة الملكية الإسبانية بملابس الحداد في مراسم لإحياء ذكرى ضحايا جائحة كورونا

العائلة الملكية الإسبانية بملابس الحداد في مراسم لإحياء ذكرى ضحايا جائحة كورونا

 العائلة الملكية تنعي ضحايا كورونا في إسبانيا

العائلة الملكية تنعي ضحايا كورونا في إسبانيا

شاركت العائلة الملكية الإسبانية، في إحياء ذكرى ضحايا جائحة كورونا يوم الأربعاء 27 مايو 2020، حيث حضر الملك فيليب السادس " King Felipe" ملك إسبانيا وزوجته الملكة ليتيزيا " Queen Letizia" مراسم شرفية إحياء لذكرى ضحايا كورونا، بصحبة ابنتيهما الأميرة ليونور " Princess Leonor" وإنفانتا صوفيا " Infanta Sofia" وظهر جميعهم خلال المراسم بملابس الحداد السوداء، وشهدت المراسم وقوف أربعتهم في حديقة في قصر زارزويلا في العاصمة الإسبانية مدريد، دقيقة صمت حداد على أرواح الضحايا.

العائلة الملكية تنعي ضحايا كورونا في إسبانيا

العائلة الملكية الإسبانية بملابس الحداد في مراسم لإحياء ذكرى ضحايا جائحة كورونا

في وقت لاحق، نشرت الصفحة الرسمية للعائلة المالكة على صفحتها على موقع تويتر، صورة من مراسم الحداد التي استضافتها العائلة في قصر زارزويلا مع تعليق كتب فيه: "إسبانيا تنعي آلاف من المواطنين الذين فقدناهم في هذا الوباء، الجميع، مع عائلاتهم، يدين لهم بإحياء ذكراهم والحداد عليهم وإظهار محبتنا".

إسبانيا تعلن أطول فترة حداد في تاريخها منذ 4 عقود

يأتي ذلك بعد أن أعلنت الحكومة الإسبانية الحداد لمدة عشرة أيام على أرواح ضحايا جائحة كورونا، ابتداء من يوم الأربعاء 27 مايو 2020، والذي قدرت أعدادهم بنحو 27000 حالة وفاة مؤكدة، جدير بالذكر أن فترة الحداد الرسمي الذي أعلنته الحكومة الإسبانية هي أطول فترة حداد رسمية في تاريخ البلاد منذ أربعة عقود، كما أعلنت الحكومة الإسبانية تنكيس الأعلام جزئيا على أكثر من 14000 مبنى عام في جميع أنحاء البلاد، وكذلك على متن السفن التابعة للبحرية الملكية الإسبانية، بالتزامن مع إعلان إسبانيا تخفيف القيود على الحركة والتنقل في مدريد وبرشلونة اعتبارا من يوم الاثنين، مع إعادة فتح المطاعم والشواطئ للمرة الأولى منذ عشرة أسابيع.