ملكة بريطانيا تمنح وسام الفروسية لكابتن توم مور في عامه المئة

ملكة بريطانيا تمنح وسام الفروسية لكابتن توم مور في عامه المئة

ملكة بريطانيا تمنح وسام الفروسية لكابتن توم مور في عامه المئة

توم مور حديث وسائل الإعلام

توم مور حديث وسائل الإعلام

ابتن توم مور

ابتن توم مور

أصبح العقيد البريطاني المتقاعد توم مور " Colonel Tom Moore"، الذي شارك في الحرب العالمية الثانية، واحتفل مؤخرا بعيد ميلاده المئة، حديث وسائل الإعلام البريطانية، خلال الأسابيع الماضية، بعد نجاحه في جمع تبرعات بقيمة 32 مليون جنيه إسترليني لصالح خدمة الخدمات الصحية في المملكة المتحدة "NHS".

توم مور حديث وسائل الإعلام

توم مور حديث وسائل الإعلام

والآن عاد كابتن مور ليصبح حديث وسائل الإعلام مجددا، بعد أن تم الإعلان رسميا عن منحه وسام الفروسية من الملكة إليزابيث الثانية "Queen Elizabeth II"، ملكة بريطانيا، وفي أول تعليق له على ذلك، تحدث كابتن مور خلال ظهور له في برنامج " Good Morning Britain" في يوم الأربعاء، عن سعادته بالأنباء ووصفها بأنها شرف عظيم بالنسبة له، وقال عن ذلك خلال حواره مع مقدمي البرنامج، بيرس مورغان " Piers Morgan"، سوزانا ريد " Susanna Reid" : "بالتأكيد في غاية السعادة لأن صاحبة السعادة قد قررت أو اختارت شخصي البسيط (لمنحه هذا الشرف)، إنه حقا شرف عظيم لم أكن أتوقعه، لم أعتقد أن هذا يمكن أن يحدث لي"، وبسؤال بيرس مورغان له عما سيقوله للملكة عند لقائه بها لتقليده وسام الفروسية، أجاب مور قائلا: "أي نقاش بيني وبين الملكة لابد وأن يكون سريا".

ترقية وتهنئة توم مور

ابتن توم مور

توم مور ظل يحمل حتى فترة قريبة رتبة كابتن متقاعد إلا أن ملكة بريطانيا، قامت بترقيته في يوم عيد ميلاده المئة والموافق ليوم 30 إبريل 2020، ومنحته رتبة عقيد فخري، كما أرسلت إليه بطاقة تهنئة رسمية، سلمها إليه شخصيا لورد ملازم بيدفوردشير " Lord Lieutenant of Bedfordshire"، ممثل الملكة في مقاطعة بيدفوردشير، الأمير وليام "Prince William" وزوجته كيت ميدلتون "Kate Middleton" دوقة كمبريدج، كانا أيضا من بين أفراد العائلة المالكة البريطانية الذين أرسلوا رسائل تهنئة لمور بعيد ميلاده المئة، تقديرا لجهوده في ظل أزمة تفشي جائحة كورونا ومساعدته في جمع ملايين الدولارات لصالح خدمة الخدمات الصحية في المملكة المتحدة عن طريق المشي 100 لفة في حديقته قبل فترة وجيزة من عيد ميلاده المئة لتشجيع أفراد الجمهور على التبرع لصالح الطواقم الطبية البريطانية التي تعمل في الصفوف الأولى لمكافحة عدوى كورونا في بريطانيا.