ملكة بريطانيا بمناسبة يوم النصر: لا تستسلموا لليأس

ملكة بريطانيا توجه خطابا للأمة في يوم النصر

ملكة بريطانيا توجه خطابا للأمة في يوم النصر

صعوبة الاحتفال بيوم النصر في ظل العزلة الصحية

صعوبة الاحتفال بيوم النصر في ظل العزلة الصحية

الامير تشارلز ودوقة كورنوال

الامير تشارلز ودوقة كورنوال

وجهت الملكة إليزابيث الثانية "Queen Elizabeth II"، ملكة بريطانيا خطابا لعموم الشعب البريطاني، في الذكرى السنوية الخامسة والسبعين ليوم النصر، وهو نفس اليوم الذي أعلن فيه والدها الملك جورج السادس " King George VI" في بث إذاعي عن انتهاء الحرب العالمية الثانية.

وفي كلمتها التي تم بثها من قلعة وندسور حيث تقيم الملكة بصحبة زوجها منذ شهر مارس في هذا العام في عزلة صحية للوقاية من عدوى كورونا، تحدثت الملكة عن فترة الحرب، وكيف بدت للكثيرين بأنها بلا أمل، إلا أن الجميع تحلى بالإيمان والأمل وقتها لتنتهي الحرب بالنصر في النهاية ويصبح أعداء الأمس، أصدقاء اليوم الذين يعملون معنا جنب إلى جنب لتحقيق السلام، ودعت الملكة الجميع في ظل الأوقات الاستثنائية الحالية بعدم الاستسلام لمشاعر اليأس والإحباط.

ملكة بريطانيا توجه خطابا للأمة في يوم النصر

ملكة بريطانيا توجه خطابا للأمة في يوم النصر

الملكة بدأت كلمتها قائلة: "أتحدث إليكم اليوم في نفس اليوم والوقت الذي خاطبكم فيه والدي منذ 75 عام بالضبط، رسالته كانت وقتها تحية للرجال والنساء في داخل وخارج الوطن والذين ضحوا من أجل ما وصفه بالانتصار العظيم وهو وصف مستحق، لقد كانت الحرب مثل أي حرب، أثرت في الجميع، لم يكن منا من نجا من تأثيرها، سواء كانوا الرجال والنساء الذين خدموا في الحرب أو الأسر التي تفرقت أو الأفراد الذين أسندت إليهم أدوار جديدة وتعلموا مهارات جديدة لدعم جهود العمل في الحرب، جميعنا كان لديه دور ليقوم به".

وتابعت الملكة قائلة: "في البداية بدا كل شيء محبط ولا أمل في الأفق البعيد، والنتائج كانت غير مضمونة ولكننا تحلينا بالإيمان بأننا نقف في طريق الصواب، وهذا الأيمان كما قال والدي في كلمته في مثل ذلك اليوم، مضى بنا إلى الأمام، لذلك لا تستسلموا، لا تيأسوا، هذه هي رسالة يوم عيد النصر".

صعوبة الاحتفال بيوم النصر في ظل العزلة الصحية

صعوبة الاحتفال بيوم النصر في ظل العزلة الصحية

ملكة بريطانيا تحدثت أيضا عن صعوبة الاحتفال بيوم عيد النصر في ظل الظروف الحالية التي تمر فيها البلاد بظروف استثنائية بسبب أزمة تفشي عدوى كورونا والتي فرضت عزلة على الكثيرين في المنازل، وقالت عن ذلك: "اليوم قد يبدو من الصعب علينا الاحتفال بهذه الذكرى المميزة كما نتمنى، ولكننا نتذكرها من منازلنا وعلى أعتاب منازلنا، ولكن شوارعنا ليست خاوية، إنها مليئة بالحب والعطاء والاهتمام الذي يحمله كل منا للآخر".

واختتمت الملكة خطابها قائلة إن جيل الحرب كان ليشعر بالفخر بما أظهر الجيل الحالي من تفاني وشجاعة ووحدة في ظل الأزمة وقالت عن ذلك: "وأنا أنظر إلى وطننا اليوم وأرى أننا لا زلنا مستعدين للتضحيات لحماية ودعم كل منا للآخر، أقول بفخر أننا لا زلنا أمة جنود شجعان، وأنا أرسل إليكم جميعا أصدق أمنياتي الطيبة".

كلمة ملكة بريطانيا تم تصويرها في غرفة الجلوس البيضاء

كلمة ملكة بريطانيا بمناسبة يوم عيد النصر تم تصويرها في غرفة الجلوس البيضاء " White Drawing Room" في قلعة وندسور، وظهرت الملكة فيها وهي تجلس أمام مكتب يحمل صورة لوالدها الملك الراحل جورج السادس بزيه العسكري وهي تقف بجواره مرتدية زي المتطوعات البريطانيات في الحرب العالمية الثانية.