خضوع عائلة الأمير يواكيم لاختبار فحص الإصابة بفيروس كورونا

خضوع عائلة الأمير يواكيم لاختبار فحص الإصابة بفيروس كورونا

خضوع عائلة الأمير يواكيم لاختبار فحص الإصابة بفيروس كورونا

الأميرة ماريا وابنتها الاميره أثينا

الأميرة ماريا وابنتها الاميره أثينا

اختبار فحص الإصابة بفيروس كورونا

اختبار فحص الإصابة بفيروس كورونا

الامير هنريك

الامير هنريك

عاد الأمير يواكيم (Prince Joachim)، وزوجته الأميرة ماريا (Princess Marie) وطفليهما الأميرين هنريك (Prince Henrik) وأثينا (Princess Athena) إلى الدنمارك من العاصمة الفرنسية باريس، في يوم الثلاثاء 23 مارس 2020، وعقب عودتهما مباشرة تم اصطحاب الأمير هنريك إلى المستشفى بسبب معاناته من مشكلات مرتبطة بالتهاب الشعب الهوائية والربو وتم إخضاعه لاختبار للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا وجاءت نتيجة الاختبار سلبية.

خضوع عائلة الأمير يواكيم لاختبار كورونا

خضوع عائلة الأمير يواكيم لاختبار فحص الإصابة بفيروس كورونا

تم الكشف عن ذلك من خلال بيان رسمي صدر عن الديوان الملكي الدنماركي، وكشف البيان عن أن الأمير هنريك البالغ من العمر 10 أعوام، قد خضع لفحص طبي واختبار للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا في مستشفى Rigshospitalet في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن، وأن نتائج الاختبار جاءت سلبية، البيان كشف أيضا عن خضوع بقية أفراد أسرة الأمير يواكيم أيضا لاختبار للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا.

مستشفى Rigshospitalet هي مستشفى جامعي شهير في الدنمارك تشتهر بأنها من بين أكبر مستشفيات الدنمارك ومن بين أكثرها تخصصا وهي مكونة من 16 طابق، وتم طبقا للتقارير المنشورة فلقد تم اختيار هذه المستشفى لتكون المكان الذي يخضع فيه الأمير هنريك للفحص لأن أطباء المستشفى يتابعون الحالة الصحية للأمير هنريك منذ سنوات.

مقر إقامة عائلة الأمير يواكيم

الأميرة ماريا وابنتها الاميره أثينا

تقيم عائلة الأمير يواكيم حاليا في قصر أمالينبورج في كوبنهاغن وكان الأمير يواكم وزوجته وطفليهما قد انتقلا للإقامة في باريس في الصيف الماضي حتى يتمكن الأمير يواكيم من استكمال دورة تدريب عسكرية هناك.