النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

العائلة البلجيكية المالكة تقوم ببادرة لرفع الروح المعنوية في ظل أزمة تفشي كورونا

أفراد العائلة البلجيكية المالكة يزرون دور التمريض ورعاية المسنين
1 / 2
أفراد العائلة البلجيكية المالكة يزرون دور التمريض ورعاية المسنين
أفراد العائلة البلجيكية المالكة
2 / 2
أفراد العائلة البلجيكية المالكة

قامت العائلة البلجيكية المالكة، بإيماءة رائعة لرفع الروح المعنوية خلال فترة العزلة الصحية الاختيارية، التي يخضع لها المواطنون والمقيمون في مختلف أنحاء بلجيكا وأوروبا، بسبب مخاوف انتشار عدوى كورونا، حيث قامت بتسليم سلال مليئة بالفطائر محلية الصنع إلى دارين للتمريض ورعاية المسنين لرفع الروح المعنوية للمرضي وموظفي الرعاية الطبية والممرضين.

أفراد العائلة البلجيكية المالكة يزرون دور التمريض ورعاية المسنين

أفراد العائلة البلجيكية المالكة يزرون دور التمريض ورعاية المسنين

تم الكشف عن ذلك من خلال مشاركة جديدة، نشرت على الصفحة الرسمية للعائلة المالكة على موقع الإنستغرام، وتضمنت المشاركة صورة للأميرة إليزابيث (Princess Elisabeth) ولية عهد بلجيكا، بصحبة أشقائها الثلاثة الصغار، وهم يقفون في الهواء الطلق وأمام أقدامهم سلال مليئة بكعك بالوافل والزهور الجميلة، وأرفق مع الصورة التعليق التالي: "تضامنا مع أكثر الفئات ضعفاً: كعك الوفل محلي الصنع للمقيمين وطاقم التمريض في دارين للتمريض ورعاية المسنين ومحادثات هاتفية مع كبار السن الوحيدين. لنكن أقوياء معا في مواجهة كورونا!".

عدوى فيروس كورونا طالت الملايين

عدوى فيروس كورونا أثرت على مدار الأشهر والأسابيع الماضية على حياة الملايين في مختلف دول العالم، وكان من بينهم أفراد من عائلات ملكية أوروبية مثل الأمير ألبرت الثاني (Albert II of Monaco) أمير موناكو وكارل فون هابسبورغ (Karl von Habsburg, the Archduke of Austria) أرشيدوق النمسا، واللذان تم تأكيد إصابتهما بكورونا.

×