ملكة بريطانيا تزور مقر المكتب الخامس "المخابرات الحربية البريطانية" في لندن

ملكة بريطانيا تزور مقر المكتب الخامس

ملكة بريطانيا تزور مقر المكتب الخامس "المخابرات الحربية البريطانية" في لندن

ملكة بريطانيا ألقت كلمة شكرت فيها العاملين في المكتب الخامس

ملكة بريطانيا ألقت كلمة شكرت فيها العاملين في المكتب الخامس

أناقة ملكة بريطانيا بالأحمر البرقوقي

أناقة ملكة بريطانيا بالأحمر البرقوقي

ملكة بريطانيا تزور مقر المكتب الخامس

ملكة بريطانيا تزور مقر المكتب الخامس "المخابرات الحربية البريطانية" في لندن

قامت ملكة بريطانيا، بزيارة غير معلنة لمقر المخابرات الحربية البريطانية، التي تعرف باسم المكتب الخامس، في مبنى Thames House في لندن، وذلك في يوم الثلاثاء الموافق ليوم 25 فبراير 2020، والتقطت الصور في ذلك اليوم لملكة بريطانيا البالغة من العمر 93 عام، بصحبة المدير العام للمكتب الخامس، أندرو باركر (Andrew Parker)، وهي تغادر مقر المكتب الخامس.

أناقة ملكة بريطانيا بالأحمر البرقوقي

أناقة ملكة بريطانيا بالأحمر البرقوقي

ملكة بريطانيا ظهرت في ذلك الوقت، بمعطف أنيق باللون الأحمر البرقوقي، وقبعة بنفس اللون، وفستان يجمل طبعات أنيقة، وخلال زيارتها لمقر المكتب الخامس، ذهبت في جولة تفقدية في داخل المقر، وشاهدت متحف المكتب الخامس والذي تضمن معروضات تسلط الضوء على عمل الضباط والعملاء المزدوجين لصالح المكتب الخامس خلال الحرب العالمية الثانية ودورهم في انتصار الحلفاء في الحرب على ألمانيا النازية.

ملكة بريطانيا ألقت كلمة شكرت فيها العاملين في المكتب الخامس

زيارة ملكة بريطانيا للمكتب الخامس تهدف إلى إظهار التقدير والامتنان وتقديم الشكر للعاملين في المكتب الخامس على "عملهم الدؤوب" للحفاظ على سلامة البلاد، وشهدت زيارة الملكة للمكتب الخامس، إلقائها لكلمة وجهت فيها الشكر للعاملين في المكتب وقالت فيها: "أود أن أغتنم فرصة تواجدي هنا اليوم لأشكركم جميعا على العمل الدؤوب الذي تقومون به للحفاظ على أمن بلدنا، وأنا أشعر بالانبهار دائما من ذلك التفاني والعزم الذي تبدونه دائما وأنتم تقومون بدوركم الحيوي".

الأمير وليام أمضى أسبوعا في كل فرع من أفرع المخابرات البريطانية

هذه ليست المرة الأولى التي يبدي فيها أحد الأفراد الرئيسيين في العائلة المالكة، اهتماما بعمل جهاز المخابرات البريطانية، ففي العام الماضي، تم الكشف عن أن الأمير وليام (Prince William) قد قضى أسبوعا في كل فرع من الفروع الثلاثة لجهاز المخابرات البريطانية -وهي المخابرات الحربية البريطانية أو المكتب الخامس (MI5)، جهاز الاستخبارات البريطاني (MI6)، ومكاتب الاتصالات الحكومية البريطانية (GCHQ)، وعمل بدوام كامل فيها بهدف معرفة المزيد عن طبيعة عملهم الحيوي ودورهم في خدمة وحماية أمن بريطانيا.