تعددت المناسبات والفستان واحد لدى العائلة المالكة البريطانية

الملكة إليزابيث ترتدي الفستان نفسه مع إجراء بعض التعديلات عليه

الملكة إليزابيث ترتدي الفستان نفسه مع إجراء بعض التعديلات عليه

الأميرة آن عام 1980

الأميرة آن عام 1980

الأميرة آن ترتدي معطفها بعد مرور 40 عامًا على ارتدائه أول مرة

الأميرة آن ترتدي معطفها بعد مرور 40 عامًا على ارتدائه أول مرة

كيت ترتدي الفستان نفسه في أكثر من مناسبة

كيت ترتدي الفستان نفسه في أكثر من مناسبة

ترتدي الملكة الفستان نفسه مع تغير البروش

ترتدي الملكة الفستان نفسه مع تغير البروش

إليزابيث ترتدي الفستان نفسه مرة أخرى

إليزابيث ترتدي الفستان نفسه مرة أخرى

تظهر العديد من نساء العائلة المالكة البريطانية بنفس الملابس في أكثر من مناسبة،  أو تكرر قطعة معينة و تنسيقها بطريقة مختلفة في العديد من إطلالاتهن الرسمية و العامة.

الملكة إليزابيث الثانية

الملكة إليزابيث ترتدي الفستان نفسه مع إجراء بعض التعديلات عليه

 قامت الملكة إليزابيث بإعادة تدوير الفساتين التى ترتديها، وظهر ذلك أكثر من مرة، من خلال ارتداء نفس المعطف لكن مع شنطة وحذاء بلون مختلف، أو تغير شكل الفستان بإضافة رسومات مختلفة عليه، وفى إحدى المرات ارتدت نفس الملابس بكل تفاصيلها ولكن فى كل مرة كانت تغير (البروش). 

دوقة كامبريدج

كيت ترتدي الفستان نفسه في أكثر من مناسبة

منذ اللحظة الأولى التى تزوجت فيها كيت ميدلتون من الأمير ويليام الابن الأكبر للأمير تشالز والأميرة الراحلة ديانا، تحولت دوقة كامبريدج لأيقونة جمال، حيث يحرص الجميع على متابعة الأزياء التي ترتديها والإطلالات التى تختارها لكل مناسبة هامة، ولوحظ أنها تقوم  بتكرار الملابس المفضلة لديها.

حرصت الدوقة على إتباع هذه العادة لكسر الفكرة المغلوطة عن العائلة المالكة وإرسال رسالة لمتابعيها بأنه لا يتوجب عليهم ارتداء ملابس جديدة في كل مرة للحصول على مظهر لائق وأنيق.

الأميرة آن

الأميرة آن ترتدي معطفها بعد مرور 40 عامًا على ارتدائه أول مرة

هي الابنة الوحيدة للملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب، وتعدّ من أكثر سيدات القصر اجتهاداً في العمل، ولكنها لا تهتم بمواكبة الموضة كما حال باقي الأميرات، فهي تتميز بإطلالات رياضية عملية، وهي الأكثر احتفاظًا بقطع الملابس المحببة إلى قلبها وارتدائها أكثر من مرة.

تعد الأميرة آن من أكثر الأميرات التي تعيد تدوير ملابسها، وترتديها على مر السنين، فهي مازالت تحتفظ بملابس ارتدتها منذ 40 عامًا، مثل المعطف الكريمي التي ظهرت به أول مرة عام 1980 في ميدان سباق الخيل الملكي، واستخدمته مرة أخرى في 2018 باحتفال الكومنولث في لندن.

حتى الملابس التي ظهرت بها في أحداث كبرى مثل حفل زفاف ابنتها زارا قد أعيد استخدامه عدة مرات.

وتحبذ الأميرة ارتداء المعاطف على غرار والدتها الملكة إليزابيث، والتي غالبًا ما يكون ألوانها زاهية ولكنها غير صالحة لكل زمان.