ملكة بريطانيا لامت نفسها على فشل زواج أبنائها

ملكة بريطانيا

ملكة بريطانيا

الأمير أندرو وزوجته سارة

الأمير أندرو وزوجته سارة

ملكة بريطانيا لامت نفسها على فشل زواج أبنائها

ملكة بريطانيا لامت نفسها على فشل زواج أبنائها

الأمير تشارلز والأميرة ديانا

الأمير تشارلز والأميرة ديانا

ملكة بريطانيا ألقت على نفسها اللوم لما وصلت إليه الأمور في عام 1992 الذي وصفته الملكة في خطابها السنوي بعبارة "'annus horribilis" اللاتينية وتعني "العام المريع"، وكان ذلك العام قد شهد إعلان انهيار زيجات أبنائها الثلاثة الأمير تشارلز (Prince Charles) والأمير أندرو (Prince Andrew)، والأميرة آن (Princess Anne) واندلاع حريق ضخم في قلعة وندسور تسبب في تدمير محتويات 115 غرفة من القلعة.

تحدثت عن ذلك الخبيرة المتخصصة في الشئون الملكية، سارة غريستوود (Sarah Gristwood)، في البرنامج الوثائقي الجديد على قناة ITV، " Inside The Crown: Secrets of the Royals" وقالت: "لقد كان ما حدث في ذلك العام بمثابة صفعة، صفعة قوية على وجه العائلة المالكة، وازدادت الأمور بعدها سوء لفترة طويلة، لقد قيل فيما بعد أن الملكة قد ألقت اللوم على نفسها وقالت لأحد أصدقائها المقربين: ما الخطأ الذي وقعت فيه لتنتهي الأمور بهذا الشكل؟".

 المؤرخة الملكية بيني غورور (Penny Juror)، قالت أيضا خلال ظهورها في البرنامج أن عام 1992، كان عام عسير على الملكة إلا أنها أثنت على حسن تصرف الملكة خلال الأوقات العصيبة ووصفتها قائلة إنها تتحمل أعباء وظيفة هي الأكثر وحدة في العالم إنها امرأة تشعر وتتألم مثل أي واحد منا.