هل تحل الأميرتين بياتريس ويوجين محل الأمير هاري وزوجته في المهام الرسمية؟

الأميرتان بياتريس ويوجين سيعوضان الفراغ الذي خلفه انسحاب هاري وميغان

الأميرتان بياتريس ويوجين سيعوضان الفراغ الذي خلفه انسحاب هاري وميغان

الأمير هاري وميغان ماركل استقرا في كندا

الأمير هاري وميغان ماركل استقرا في كندا

لكة بريطانيا والامير هاري الأميرتان بياتريس ويوجين

لكة بريطانيا والامير هاري الأميرتان بياتريس ويوجين

هل تحل الأميرتين بياتريس ويوجين محل الأمير هاري وزوجته في المهام الرسمية؟

هل تحل الأميرتين بياتريس ويوجين محل الأمير هاري وزوجته في المهام الرسمية؟

الأميرة بياتريس (Princess Beatrice) وشقيقتها الصغرى الأميرة يوجين (Princess Eugenie)، وهما ابنتي الأمير أندرو (Prince Andrew) دوق يورك، وحفيدتي ملكة بريطانيا، ستقومان في المستقبل القريب بالمزيد من العمل الرسمي والارتباطات الرسمية، نيابة عن الملكة والعائلة المالكة البريطانية، وذلك في محاولة لتعويض الفراغ الذي تركه انسحاب الأمير هاري (Prince Harry) وزوجته ميغان ماركل (Megahn Markle) دوقة ساسيكس من دوريهما كفردين رئيسيين عاملين في العائلة المالكة البريطانية.

الأميرتان بياتريس ويوجين سيعوضان الفراغ الذي خلفه انسحاب هاري وميغان

لكة بريطانيا والامير هاري الأميرتان بياتريس ويوجين

كشف عن ذلك المؤرخ الملكي المعروف روبرت لاسي (Robert Lacey)، وهو الاستشاري التاريخي للمسلسل الشهير على شبكة " The Netflix"، " The Crown"، والذي يحكي عن حياة ملكة بريطانيا الحالية وعائلتها، وطبقا لما قاله في حوار له مع مجلة HELLO !، إن الأميرتين بياتريس ويوجين سيعرض عليهما في المستقبل القريب أن يحلا محل الأمير هاري وزوجته في العائلة المالكة، وتحدث عن ذلك وقال: "إذا ما غادر اثنان العائلة المالكة، لابد وأن يحل محلهما اثنان آخران، وأعتقد أن هذين الاثنين لابد وأن يكونان بياتريس ويوجين، أنا واثق تماما أن سيقومان بالتقدم للأمام لسد الفراغ الذي تركه انسحاب الزوجين ساسيكس، وسيقابل ذلك بالكثير من الترحاب، هذا بالضبط ما تحتاجه العائلة المالكة البريطانية في الوقت الحالي، ولا يزال هناك ما لا يقل عن 15 عام، قبل يبدأ جيل الأمير جورج بتحمل أعباء العمل الرسمي".

الأمير هاري وميغان ماركل استقرا في كندا

الأمير هاري وميغان ماركل استقرا في كندا

الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل دوقة ساسيكس يعيشان حاليا بصحبة طفلهما الصغير أرشي (Archie) في جزيرة فانكوفر في كندا، وجاء ذلك بعد أن أعلن قصر باكنغهام رسميا عن الصيغة النهائية للاتفاق الذي تم التوصل إليه للسماح لعائلة ساسيكس بمغادرة العائلة المالكة البريطانية، ومن بين أهم بنود هذا الاتفاق هو توقف الأمير هاري وزوجته ميغان عن استخدام لقب صاحبي السمو الملكي وانسحابهما الكامل من العمل الرسمي وتمثيل الملكة مع السماح لهما بالاستمرار في رعاية ودعم الجهات والمؤسسات الخيرية التي قاما بدعمها قبل انسحابهما من العائلة المالكة، فيما عدا المؤسسات ذات الطبيعة العسكرية التي كان يرعاها الأمير هاري واختير كرئيس شرفي لها.