توماس ماركل يعتقد أن ابنته ميغان لن تقابله مدى الحياة

توماس ماركل

توماس ماركل

ميغان ماركل

ميغان ماركل

الأمير هاري وميغان ماركل

الأمير هاري وميغان ماركل

ميغان ماركل مع والدها

ميغان ماركل مع والدها

عائلة ساسيكس

عائلة ساسيكس

ميغان ماركل مع ابنها في كندا

ميغان ماركل مع ابنها في كندا

قام مخرج الإضاءة الأمريكي المتقاعد توماس ماركل، بمشاركة مجموعة من الصور العائلية التي لم تنشر من قبل والتي تجمعه بابنته ميغان ماركل (Meghan Markle) دوقة ساسيكس وزوجة الأمير هاري (Prince Harry)، وذلك خلال ظهور له في الفيلم الوثائقي الجديد " Thomas Markle: My Story" (توماس ماركل قصتي) والذي أذيع على القناة الخامسة الوثائقية (Channel 5 documentary)، في مساء يوم الأربعاء.

صحيفة ديلي ميل البريطانية نشرت تقريرا جديدا، تضمن الصور العائلية التي شاركها توماس ماركل 75 عام، أثناء ظهوره في الفيلم الوثائقي الجديد ومدته 90 دقيقة، وتضمنت الصور صور لميغان بعد أيام قليلة من مولدها في عام 1981، وصور لميغان خلال مرحلة دراستها الثانوية والجامعية وأخرى لميغان في بدايات حياتها المهنية في هوليوود، الصحيفة ذكرت أيضا مجموعة من أبرز تصريحات توماس ماركل في الفيلم الوثائقي وأكثرها إثارة للجدل، ومن بينها ما قاله عن أن ابنته ميغان وزوجها الأمير هاري والعائلة المالكة البريطانية "مدينان له".

توماس ماركل يتهم ابنته ميغان بالإساءة إليه

توماس ماركل 75 عام، اتهم في الفيلم الوثائقي ابنته ميغان وزوجها بالإساءة إليه والحديث عنه طريقة غير لائقة وقال أيضا: "في هذه المرحلة لم أعد أبالي حقا، كلاهما مدين لي، العائلة المالكة مدينة لي، هاري مدين لي، وميغان مدينة لي، على كل ما مررت به، ابنتي قالت لي في الماضي أنها ستعتني بي عندما أتقدم في العمر، ولقد تقدمت في العمر الآن، وحان الوقت لأن تعتني بوالدها".

عائلة ساسيكس

مشادة حادة بين الأمير هاري وتوماس ماركل

توماس ماركل تحدث أيضا عن الحادثة التي تسببت في القطيعة بينه وبين ابنته والتي وصفها بأنها "ستظل تطارده طوال حياته" وهي اتفاقه مع مصوري الباباراتزي على التقاط صوره أثناء الاستعداد لحضور حفل زفاف ميغان، وكيف انتهى به الأمر بعدم حضور حفل الزفاف بعد إصابته بنوبة قلبية ومشادة حادة بينه وبين الأمير هاري من خلال مكالمة هاتفية انتهت بإنهاء توماس ماركل للمكالمة الهاتفية بحدة.

توماس ماركل يصف الأمير هاري بالطفل

خلال الفيلم الوثائقي أيضا تحدث عن مشاهدته لحفل زفاف ابنته ميغان عبر شاشات التلفاز وعن شعوره بالحزن لدرجة البكاء أثناء مشاهدته لابنته تسير على ممر العروس في حفل الزفاف بجوار الأمير تشارلز (Prince Charles)، كما تحدث عن تخلي ابنته ميغان عنه من أجل الزواج من الأمير هاري الذي وصفه بأنه يتصرف كطفل في الثانية عشر من عمره، والعائلة المالكة البريطانية التي اتهمها بالجمود، كما تحدث عن اتخاذه لقرار الذهاب للشهادة ضد ميغان في قضية مقاضاة ميغان لصحيفة ديلي ميل بسبب نشرها لخطاب أرسلته لوالدها، والذي قام والدها بتسليمه للصحيفة بشكل شخصي كرد على انتقادات وجهها إليه أصدقاء مقربون لميغان في وسائل الإعلام، وقال عن قراره في المثول كشاهد للدفاع أمام المحكمة العليا في بريطانيا: "سأٌقوم بالدفاع عن نفسي".

ميغان ماركل

ظهور مقابل المال

صحيفة ديلي ميل البريطانية نقلت أيضا عن مصدر مطلع قوله إن توماس ماركل قد حصل على مبلغ مالي في مقابل الظهور في الفيلم الوثائقي ولقد رفضت القناة الخامسة الوثائقية الكشف عن قيمة المبلغ ولكن يعتقد أنه تلقى عشرات الآلاف من الدولارات للظهور في الفيلم.