الأمير تشارلز قد يضطر لاستخدام ميراثه من جده الملك جورج السادس في تحمل نفقات عائلة ساسيكس

نفقات الأمير هاري وميغان ماركل ضخمة

نفقات الأمير هاري وميغان ماركل ضخمة

لماذا يتحمل الأمير تشارلز نفقات عائلة ساسيكس

لماذا يتحمل الأمير تشارلز نفقات عائلة ساسيكس

 الملك جورج السادس

الملك جورج السادس

الأمير تشارلز (Prince Charles) ولي عهد بريطانيا وأمير ويلز، قد يلجأ إلى ميراثه الذي يقدر بعدة ملايين من الجنيهات الإسترلينية، والذي حصل عليه من جديه لوالدته، وهما الملك جورج السادس (King George VI) والملكة الأم (Queen Mother)، لتمويل حياة الأمير هاري (Prince Harry) وميغان ماركل (Meghan Markle) الجديدة في كندا.

الأمير تشارلز ورث عن جده وجدته ملايين الجنيهات

 الملك جورج السادس

صحيفة ديلي ميل البريطانية نشرت تقريرا جديدا، تحدثت فيه عن أن الأمير تشارلز قد ورث عن جده الراحل الملك جورج السادس والذي توفي في عام 1952، عدة ملايين من الجنيهات الإسترلينية وورث عن جدته الملكة الأم والتي كان مقرب لديها بشكل خاص بالمقارنة بجميع أحفادها، مبلغ مالي ضخم، وأصول تعادل قيمتها ثروة صغيرة، بعد وفاتها في عام 2002، وطبقا لما نشرته الصحيفة فإن الأمير تشارلز قد يضطر لاستخدام هذه الثروة في تحمل النفقات الضخمة لأسرة ساسيكس لمدة عام واحد على الأقل، وحتى تتمكن الأسرة من تحقيق استقلالها المالي بعيدا عن العائلة المالكة البريطانية.

نفقات الأمير هاري وميغان ماركل ضخمة

نفقات الأمير هاري وميغان ماركل ضخمة

 تتضمن نفقات الأمير هاري وميغان ماركل، سداد 2.4 مليون جنيه استرليني من الأموال العامة التي أنفقت على تجديد منزل Frogmore Cottage وهو منزل عائلة ساسيكس في وندسور، ونفقات الإيجار السنوي للمنزل حتى يسمح لعائلة ساسيكس باستخدامه كقاعدة لهم خلال فترة تواجدهم في المملكة المتحدة، ومن المتوقع أيضا أن يتحمل الأمير تشارلز تكلفة استئجار أو شراء منزل ضخم ومؤمن في كندا، ليكون مكان إقامة لعائلة ساسيكس، وذلك طبقا لمصادر من منزل كلارينس، والتي تحدثت أيضا عن أن الأمير تشارلز يخطط أيضا لدعم الاستثمارات المالية لعائلة ساسيكس لفترة لا بأس بها في المستقبل.

لماذا يتحمل الأمير تشارلز نفقات عائلة ساسيكس

أما عن السبب الذي قد يدفع الأمير تشارلز إلى محاولة دفع نفقات عائلة ساسيكس من ثروته الخاصة التي ورثها عن جديه بدلا ثروته التي جمعها من دخله السنوي الذي يقدر بمتوسط 2.3 مليون جنيه إسترليني يحصل عليها من دوقية كورنوال التي تبلغ قيمتها نحو 1.2 مليار جنيه إسترليني، إلى جانب مخصصاته المالية السنوية من الحكومة البريطانية كعضو عامل في العائلة المالكة وولي لعهد بريطانيا، هو رغبة الأمير تشارلز لتجنب الجدل المثار حول استخدامه لأموال العائلة في دفع نفقات عائلة ساسيكس بعد انسحابها من العائلة المالكة، وهو ما ينطبق أيضا على دخله من دوقية كورنوال والتي تعتبر من الأصول العامة لأنها توهب لولي العهد البريطاني منذ عام 1337 إلا أن الخبراء يتوقعون أن يضطر دافعي الضرائب في تحمل جزء من فاتورة النفقات الباهظة لعائلة ساسيكس، وتحديدا النفقات الباهظة التي ستستخدم لتأمين عائلة وحماية عائلة ساسيكس عن طريق ضباط بريطانيين، على مدار 24 ساعة خلال فترة إقامتهم في كندا، وتقدر بنحو 3 ملايين جنيه إسترليني سنويا.

أعداد مجلة هي