والد ميغان ماركل يتهم هاري وميغان بالإساءة للعائلة المالكة

توماس ماركل يتهم ابنته بترك العائلة المالكة من أجل المال

توماس ماركل يتهم ابنته بترك العائلة المالكة من أجل المال

والد ميغان ماركل يتهم هاري وميغان بالإساءة للعائلة المالكة

والد ميغان ماركل يتهم هاري وميغان بالإساءة للعائلة المالكة

والد ميغان ماركل يتهمها بالحماقة

والد ميغان ماركل يتهمها بالحماقة

وثائقي يناقش علاقة عائلة ماركل

وثائقي يناقش علاقة عائلة ماركل

علق مخرج الإضاءة المتقاعد، توماس ماركل (Thomas Markle)، والد ميغان ماركل (Meghan Markle) دوقة ساسيكس، للمرة الأولى على أزمة مغادرة عائلة ساسيكس، والتي باتت تعرف باسم أزمة " Megxit"، واتهم ميغان وزوجها الأمير هاري (Prince Harry) بالإساءة إلى صورة العائلة المالكة، والتصرف "بطريقة محرجة" للجميع، كما اتهم ابنته ميغان بإهانة العائلة المالكة البريطانية "وإلقاء كل ما قد تحلم بالحصول عليه أي فتاة" من أجل المال.

والد ميغان ماركل يتهمها بالحماقة

والد ميغان ماركل يتهم هاري وميغان بالإساءة للعائلة المالكة

توماس ماركل، 75 عام، تحدث عن ذلك في ظهور له في البرنامج الوثائقي  الجديد على القناة الخامسة الوثائقية (Channel 5 documentary)، الذي يحمل اسم " Thomas Markle: My Story" (توماس ماركل قصتي)، وقال عن ذلك: "عندما تزوجا، قبلا بزواجهما التزامات والمسئوليات التي تأتي مع ذلك الزواج، ومن بينها أن تكون جزء من العائلة المالكة، وتمثل العائلة المالكة، وأعتقد أنه من الحماقة منهما أن يقررا عدم القيام بذلك، العائلة المالكة هي واحدة من أعرق وأطول المؤسسات العاملة على الإطلاق، وما قاما به يساهم في تدميرها، إنهما يقومان بإهانتها والاستخفاف بها وإظهارها بمظهر رخيص.... لا يجب أن يقوما بذلك".

توماس ماركل يتهم ابنته بترك العائلة المالكة من أجل المال

توماس ماركل قال أيضا: "قرار ميغان وهاري الانفصال عن العائلة المالكة... إنه أمر مخيب للآمال، ما حصلت عليه كان حلم كل فتاة، كل فتاة شابة تحلم أن تكون أميرة، ولقد حصلت على ذلك، وما يبدو الآن أنها قررت التخلي عن ذلك من أجل المال".

 وأضاف معلقا على قضية أخرى، وجه في الانتقاد إلى الزوجين ساسيكس وهي عملية تجديد منزل عائلة ساسيكس في وندسور وهو " Frogmore Cottage"، والتي تكلفت 2.4 مليون جنيه إسترليني من أموال دافعي الضرائب، وقال عن ذلك: "يبدو أن إنفاق ثلاثة مليون دولار على تجديد منزل يحتوي على 26 غرفة، لم يكن أمر جيدا بما يكفي بالنسبة لهما....إنه أمر محرج نوعا بالنسبة لي".

وثائقي يناقش علاقة عائلة ماركل

والد ميغان ماركل يتهمها بالحماقة

البرنامج الوثائقي الجديد " Thomas Markle: My Story" ومدته 90 دقيقة، يستعرض أيضا ما وصفه البرنامج بعلاقته المضطربة بابنته ميغان ماركل والتي شهدت إقامة ميغان مع والدها توماس ماركل)، وهي في الحادية عشر من عمرها وحتى سن 18 بعد طلاقه من والدتها دوريا رادلان (Doria Ragland)، كما يستعرض أيضا الفترة التي ساءت فيها علاقة ميغان بوالدها حتى انتهت بالقطيعة خلال الفترة التي سبقت حفل زفافها على الأمير هاري في عام 2018.

أعداد مجلة هي