بيتر فيليبس يعلق على أحوال الملكة في ظل أزمة انسحاب هاري وميغان

ملكة بريطانيا وبيتر فيلبس

ملكة بريطانيا وبيتر فيلبس

ملكة بريطانيا والأمير هاري

ملكة بريطانيا والأمير هاري

كشف بيتر فيليبس (Peter Phillips)، وهو الابن الأكبر للأميرة آن (Princess Anne) وحفيد ملكة بريطانيا، عن أحوال الملكة وفي ظل أزمة إعلان الأمير هاري (Prince Harry) وزوجته ميغان ماركل (Meghan Markle) دوقة ساسيكس، المفاجئ عن انسحابهما من دوريهما في العائلة المالكة البريطانية، ولقد تحدث عن ذلك وهو في طريقه للذهاب إلى كنيسة سانت ماري المجدلية في مقاطعة نورفك والقريب من منزل الملكة في ساندرينجهام لحضور قداس يوم الأحد، وذلك بعد أن استوقفه عدد من المارة وقاموا بسؤاله عن أحوال الملكة في الوقت الراهن، وأجاب عليهم بيتر فيليبس قائلا: "إنها على ما يرام".

بيتر فيلبس يشعر بالحزن

كشفت عن ذلك المراسلة البريطانية المتخصصة في الشئون الملكية: ريبيكا إنجليش (Rebecca English)، من خلال تغريدة نشرتها على صفحتها على موقع تويتر في يوم الأحد كتبت فيها: " بيتر فيليبس شوهد وهو في طريقه للذهاب إلى الكنيسة اليوم بصحبة عدد من ضيوف الملكة ساندرينجهام، وبسؤاله عن أحوال الملكة في الوقت الحالي أجاب "على ما يرام". أشعر بالحزن حقا من اضطرار الملكة ودوق إدنبره لمرور بذلك وكلاهما في التسعينيات من عمره".

اجتماع القمة الملكي

كان ذلك قبل يوم واحد فقط استضافة الملكة إليزابيث الثانية (Queen Elizabeth II) ملكة بريطانيا لاجتماع ملكي طارئ بهدف التوصل لحل لإنهاء أزمة انسحاب الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل من دوريهما في العائلة المالكة البريطانية، وأقيم الاجتماع في منزلها في ساندرينجهام في حوالي الساعة الثانية ظهرا من يوم الإثنين، وحضر الاجتماع كل من الأمير تشارلز (Prince Charles) والأمير وليام (Prince William) والأمير هاري (Prince Harry)، جدير بالذكر أنه وبعد ساعات قليلة من الاجتماع، وتحديدا في الساعة الخامسة عصرا من نفس اليوم، أصدر قصر باكنغهام بيان رسمي أعلنت من خلاله الملكة على موافقتها على قرار الأمير هاري وزوجته الانسحاب من دوريهما في العائلة المالكة البريطانية ودعمها وتفهمها وعائلتها لذلك القرار.