الأميرة تشارلين تصف عام 2019 بأنه كان عام مؤلم للغاية

الأميرة تشارلين تصف عام 2019 بأنه كان عام مؤلم للغاية

الأميرة تشارلين تصف عام 2019 بأنه كان عام مؤلم للغاية

الأميرة تشارلين تشرح لماذا لا تبتسم في الصور

الأميرة تشارلين تشرح لماذا لا تبتسم في الصور

أول زيارة لتوأم موناكو إلى جنوب أفريقيا

أول زيارة لتوأم موناكو إلى جنوب أفريقيا

الأميرة تشارلين (Princess Charlene) أميرة موناكو نادرا ما تظهر مبتسمة في صورها، وهو الأمر الذي كان مثار جدل كبير خلال الأشهر الماضية، المثير للاهتمام أن الأميرة تشارلين تدرك جيدا حقيقة أن ظهورها غير مبتسمة قد أصبح حديث الكثيرين، وهو ما تحدثت عنه في مقابلة حصرية مع مجلة " Huisgenoot" الجنوب إفريقية، والتي نشرت في العدد الجديد من المجلة، وزين غلاف العدد الجديد من المجلة صورة للأميرة تشارلين بصحبة طفليها التوأم الأمير جاك (Prince Jacques) والأميرة غابرييلا (Princess Gabriella)، واللذان يبلغان من العمر 5 أعوام.

الأميرة تشارلين تشرح لماذا لا تبتسم في الصور

الأميرة تشارلين تصف عام 2019 بأنه كان عام مؤلم للغاية

الأميرة تشارلين وهي من أصول جنوب إفريقية وسباحة أوليمبية سابقة، تحدثت عن ذلك خلال حوارها الجديد، وقالت: "الناس كثيرا ما يقولون: انظروا لهذا، لماذا لا تبتسم في الصور؟ حسنا الحقيقة أنه في البعض الأحيان يصبح الابتسام أمر عسيرا، لا أحد يعرف ما يجري في الكواليس".

الأميرة تشارلين التي اشتهرت بتجنبها للإدلاء بالتصريحات الصحفية المطولة، اعترفت بأن عام 2019، لم يكن عام سعيد بالنسبة لها، ووصفته بأنه كان "مؤلم للغاية"، والسبب هو وفاة اثنين من أقرب أصدقائها خلال 10 أيام فقط، ومعاناة والدها من أزمة صحية مقلقة خضع على إثرها لعملية جراحية في موطنها الأم جنوب إفريقيا.

الأميرة تشارلين تفتقد موطنها الأم

الأميرة تشارلين تشرح لماذا لا تبتسم في الصور

الأميرة تشارلين تحدثت أيضا عن شعورها بالحزن في بعض الأحيان بسبب افتقادها لموطنها الأم، بالرغم من إقامة شقيقها مايك ويتستوك (Mike Wittstock)، وأسرته في موناكو، على مقربة منها، وتحدثت عن ذلك وقالت: "أنا محظوظة للغاية بحياتي هذه، ولكنني افتقد أسرتي وأصدقائي في جنوب إفريقيا، وفي بعض الأحيان أشعر بالحزن بسبب ذلك، وخاصة لأنني لن أتمكن دائما من التواجد هناك من أجلهم".

أول زيارة لتوأم موناكو إلى جنوب أفريقيا

أول زيارة لتوأم موناكو إلى جنوب أفريقيا

الأميرة تشارلين كانت قد اصطحبت طفليها الأمير جاك والأميرة غابرييلا، في رحلتهم الأولى إلى جنوب إفريقيا في شهر فبراير الماضي، وتحدثت عن ذلك خلال حوارها مع المجلة وقالت عن ذلك: "لقد كان بمثابة حلم تحقق، أن أتمكن من اصطحابهما إلى هناك، ليشاهدا جنوب إفريقيا، وخاصة مدينة بينوني التي نشأت فيها"، وأضافت قائلة: "كان الطفلان ينتظران بفارغ الصبر لرؤية جدهما وجدتهما، ويتحدثان عن ذلك ونحن لا نزال على الطائرة، وعندما وصلنا كنا جميعا ننظر من نافذة الطائرة ونبكي، ولقد قال لي جاك: يا للروعة، هذه هي الدولة التي أتيت منها يا أمي؟ إنها كبيرة جدا، لقد كان هذا مؤثرا للغاية بالنسبة لي".