شاهدوا صور جديدة من داخل منزل كلارينس بعد أن فتح أبوابه أمام قادة الناتو

الأمير تشارلز في منزل كلارينس

الأمير تشارلز في منزل كلارينس

منزل كلارينس

منزل كلارينس

التجديدات في منزل كلارينس

التجديدات في منزل كلارينس

 منزل كلارينس

منزل كلارينس

بعض التحف الجديدة في منزل كلارينس

بعض التحف الجديدة في منزل كلارينس

استضاف منزل كلارينس (Clarence House)، وهو مقر الإقامة الرسمي للأمير تشارلز (Prince Charles) ولي عهد بريطانيا وزوجته دوقة كورنوال (Duchess of Cornwall) في لندن، قادة الناتو في احتفالية خاصة أقيمت يوم الثلاثاء، بمناسبة الذكرى السنوية السبعين لتأسيس حلف الناتو، ولقد نشرت الصفحة الرسمية لمنزل كلارينس صور من الحفل والتي كشفت عن وجود بعض الإضافات القيمة في ديكور غرفة الاستقبال الصباحية (Morning Room) في المنزل، منذ آخر ظهور لها بعد أن فتح المنزل الملكي أبوابه في أكتوبر الماضي لاستقبال الملك فيليم ألكساندر(King Willem-Alexander) ملك هولندا وزوجته الملكة ماكسيما (Queen Máxima).

صحيفة ديلي ميل البريطانية نشرت تقرير جديد في ذات السياق تحدثت فيه عن أن غالبية الصور والمفروشات في غرفة المعيشة في منزل كلارينس، لا تزال كما هي إلا أن ديكور الغرفة شهد عدة إضافات جديدة تضمنت أعمال يدوية خزفية أنيقة، تمثال نصفي جديد للملكة وهي شابة إلى جانب صورة لها بالأبيض والأسود، كما أضيفت ساعة "جان أنطوان لوبين" أنيقة في موقع مميز في الغرفة على رف أنيق يزينه شمعدانات كريستالية على الجانبين.

منزل كلارينس كان المقر الرسمي للأميرين وليام وهاري قبل الزواج

كان منزل كلارينس هو المنزل الذي أقامت فيه الملكة وزوجها دوق إدنبره بعد زواجهما في خمسينيات القرن الماضي وهو منزل الطفولة الذي نشأ فيه الأمير تشارلز بصحبة والديه حتى سن الثالثة، وكان منزل كلارينس أيضا هو مقر الإقامة الرسمية الخاص بالأمير وليام (Prince William) منذ عام 2003 وحتى زواجه في عام 2011، ومقر الإقامة الرسمي الخاص بالأمير هاري (Prince Harry) منذ عام 2003 وحتى عام 2012، كما اشتهر أيضا بأنه كان مقر إقامة الملكة الأم، والدة ملكة بريطانيا وجدة الأمير تشارلز ولقد انتقل الأمير تشارلز للإقامة فيه بعد وفاتها في عام 2002.

منزل كلارينس موطن للجزء الأكبر من المجموعة الفنية القيمة للملكة الأم

منزل كلارينس يشتهر أيضا بأنه موطن للجزء الأكبر من المجموعة الفنية القيمة التي كانت تمتلكها الملكة الأم والتي تتضمن لوحات فنية لمشاهير الفنانين من القرن العشرين من بينهم جون بايبر (John Piper)، وجراهام ساذرلاند (Graham Sutherland)، أوغسطس جون (Augustus John).