الكشف عن طرق ملكة بريطانيا لتوفير النفقات خلال الجولات الملكية

ملكة بريطانيا تحب الحرير السنغافوري

ملكة بريطانيا تحب الحرير السنغافوري

الكشف عن طرق ملكة بريطانيا لتوفير النفقات خلال الجولات الملكية

الكشف عن طرق ملكة بريطانيا لتوفير النفقات خلال الجولات الملكية

أنجيلا كيلي كبيرة صناع الملابس الملكية

أنجيلا كيلي كبيرة صناع الملابس الملكية

اشتهرت مصممة الأزياء وصانعة الملابس أنجيلا كيلي (Angela Kelly) بسنوات عملها لدى الملكة كرئيسة للخياطين الملكيين لدى الملكة، وفي كتابها الجديد، كشفت أنجيلا عن مجموعة من الحقائق المثيرة عن حياتها كصانعة لملابس الملكة لمدة ربع قرن، ومن بينها واحدة من الطرق التي استخدمتها الملكة لتوفير النفقات خلال جولة رسمية ملكية في سنغافورة.

ملكة بريطانيا تحب الحرير السنغافوري

الكشف عن طرق ملكة بريطانيا لتوفير النفقات خلال الجولات الملكية

أنجيلا كيلي تحدثت عن ذلك وقالت: "الملكة تحب دعم أصحاب الأعمال التجارية المحلية أينما ذهبت، وكان لدينا تقليد دائما عند السفر إلى سنغافورة، الملكة تحب الحرير السنغافوري، ولقد اعتاد الكثير من البائعين على جلب بضائعهم من الحرير إلى المطار عن وصولها حتى تشاهدها وتختار من بينها، لأنها لن تجد الوقت للتسوق في داخل السوق، وعندما تجد الملكة ما يلفت انتباهها، تقوم بالإشارة لي لكي أقوم بعملية التسوق بحيث تكون المشتريات جاهزة لنحملها معها ونحن في طريق العودة، وكانت مسئوليتي تتضمن أيضا دفع فاتورة المشتريات".

استرداد قيمة الضرائب المردة

وتابعت أنجيلا كيلي قائلة: "منذ بضعة أعوام، وبعد أن قمت بصحبة واحدة من وصيفات الملكة بجمع أتواب من قماش الحرير، توجهنا لدفع فاتورة المشتريات ولكن أحد البائعين وقتها قال لي أنني يمكنني دفع قيمة أقل في حالة قيامي باسترداد جزء من قيمة الفاتورة كضرائب مردة، ولأنني أعلم أن الملكة تفضل توفير النفقات قدر الإمكان خلال النفقات، ذهبت للبحث عمن يمكنه مساعدتي في القيام بذلك، بعدها بعدة دقائق قليلة حصلت على قيمة الضرائب المردة ثم وجدت أحد مرافقي الملكة يهرع في اتجاهي ويقول لي إن طائرة الملكة توشك على المغادرة، فأسرعت بالركض ولحقت بالطائرة في الوقت المناسب، كنت سعيدة للغاية وصحت قائلة: لقد حصلت على قيمة الضرائب المردة، أعتقد أن هذه من نوع العبارات التي لا تسمعها الملكة في المعتاد وكانت تعابير وجه الملكة في هذه اللحظة التي قمت فيها بتسليمها فاتورة  المشتريات والضرائب المردة لا تقدر بثمن".

أنجيلا كيلي كبيرة صناع الملابس الملكية

أنجيلا كيلي كبيرة صناع الملابس الملكية

أنجيلا كيلي بدأت عملها لدى الملكة كواحدة من صناع الملابس الملكية قبل أن تصبح في وقت لاحق كبيرة صناع الملابس الملكية والمسئولة المباشرة عن ملابس وإطلالات الملكة وواحدة من مساعديها الشخصيين، كما أصبحت أيضا مصممة الأزياء المقيمة الخاصة بالملكة لتصبح بذلك أول من يشغل هذه الوظيفة لدى الملكة، أنجيلا شاركت مجموعة من قصص عملها مع الملكة وصور لم تنشر من قبل من حياتها مع الملكة في كتابها الجديد " The Other Side of the Coin" والمتوفر حاليا للبيع في الأسواق.