ميغان ماركل قد تضطر لتسليم رسائل شخصية في قضيتها أمام المحكمة

الأمير هاري قرر مواجهة وسائل الإعلام البريطانية

الأمير هاري قرر مواجهة وسائل الإعلام البريطانية

ميغان ماركل والأمير هاري

ميغان ماركل والأمير هاري

ميغان ماركل ووالدها

ميغان ماركل ووالدها

ميغان ماركل قد تكشف عن تفاصيل حياتها الشخصية

ميغان ماركل قد تكشف عن تفاصيل حياتها الشخصية

ميغان ماركل تفاضي صحف بريطانية

ميغان ماركل تفاضي صحف بريطانية

قرار ميغان ماركل (Meghan Markle) دوقة ساسيكس وزوجها الأمير هاري (Prince Harry) بمقاضاة عدد من الصحف البريطانية، بسبب تعديها على خصوصية حياتهما الشخصية وتسببها في نشر تقارير سلبية عن حياتهما الخاصة، هو أحدث خطوة في حرب الزوجين الملكين ضد وسائل الإعلام، والتي بدأت بانتقاد الأمير هاري صراحة لما وصفه بصحف الفضائح واتهامه لها بالتسبب في الكثير من المعاناة للأقرب لديه وعلى رأسهم والدته الأميرة الراحلة ديانا (Princess Diana) والتي كانت هي الأخرى هدفا مفضلا لوسائل الإعلام ومصوري الباباراتزي، ولكن هل يتسبب قرار الزوجين ساسيكس في مقاضاة الصحف بالكشف عن المزيد من التفاصيل المتعلقة بحياتهما الشخصية؟

ميغان ماركل قد تضطر للإفصاح عن تفاصيل حياتها الشخصية

ميغان ماركل تفاضي صحف بريطانية

طبقا لتقارير جديدة فإن هذا بالفعل ما قد يحدث في المستقبل القريب، بسبب قرار ميغان ماركل والأمير هاري مقاضاة صحيفة Mail on Sunday بتهمة انتهاك خصوصية ميغان بسبب نشر الصحيفة لخطاب شخصي من ميغان لوالدها، ولقد نشرت صحيفة The Sun تقرير جديد في ذات السياق تحدثت فيه عن أن القضايا من ذلك النوع وبهذا القدر من الأهمية تتطلب تقديم جميع المعلومات والوثائق المتعلقة بالقضية، مما قد يضطر ميغان والأمير هاري للكشف عن المزيد من تفاصيل حياتهما الشخصية أمام المحكمة في المستقبل.

الأمير هاري قرر مقاضاة مجموعة من الصحف البريطانية

ميغان ماركل والأمير هاري

كانت تقارير سابقة قد كشفت عن تخطيط الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل لمقاضاة مجموعة من الصحف البريطانية بالاستعانة بشركة Schillings القانونية الشهيرة التي اشتهرت بتخصصها بقضايا مقاضاة الصحف ووسائل الإعلام وتمثيلها للعديد من الشخصيات الشهيرة في هذا القضايا، وبالتزامن مع ذلك أصدر الأمير هاري تصريح رسمي غير معتاد هاجم فيه ما وصفه بصحف الفضائح وتحدث عن معاناة والدته وغيرها بسببها وعن رفضه التزام الصمت والسماح بأن تصبح زوجته ضحية أخرى من ضحاياها على حد وصفه.

 

أعداد مجلة هي