الأمير وليام وكيت ميدلتون يخططان لتقليل الردود على رسائل المعجبين

الأمير وليام وكيت ميدلتون يخططان لتقليل الردود على رسائل المعجبين

الأمير وليام وكيت ميدلتون يخططان لتقليل الردود على رسائل المعجبين

دوق ودوقة كمبريدج

دوق ودوقة كمبريدج

اعتاد الأفراد الرئيسيين في العائلة المالكة البريطانية على الرد ببطاقات أو رسائل شكر على رسائل وبطاقات التهنئة التي يرسلها لهم المعجبين، ومن بين أفراد العائلة المالكة البريطانية الذين اعتادوا على إرسال ردود شكر للمعجبين الأمير وليام (Prince William) وزوجته كيت ميدلتون (Kate Middleton) ولكن يبدو أن طريقة دوق ودوقة كمبريدج في الرد على رسائل المعجبين في طريقها لأن تتغير، حيث يخطط الزوجان للتقليل من ردودهما على رسائل المعجبين والاكتفاء بالرد على رسائل التهنئة الخاصة بالمناسبات والأعياد فقط.

الأمير وليام وكيت ميدلتون يخططان لتقليل الردود على رسائل المعجبين

الأمير وليام وكيت ميدلتون يغيران سياسة الرد على المعجبين بسبب الموارد المحدودة

كشف عن ذلك صفحة British_RoyalReplies على موقع تويتر من خلال مشاركة نشرت على الصفحة وأرفق معها تعليق تضمن ما يلي: "دوق ودوقة كمبريدج يقدران كثيرا جميع الرسائل التي يتم إرسالها إليهما للاحتفال بالمناسبات الخاصة، ومع وجود موارد محدودة متاحة للتعامل مع الحجم المتزايد للبطاقات التي يتلقونها، سيركز صاحبي السمو الملكي منذ الآن على الرد على الرسائل المرسلة في عدد محدود من المناسبات مثل عيد الميلاد وأعياد الميلاد واحتفالات الذكرى السنوية الهامة".

تباين الردود على قرار الأمير وليام

ردود أفعال المعجبين على قرار دوق ودوقة كمبريدج خفض عدد الرسائل التي سيقومان بإرسالها ردا على رسائل المعجبين، انقسمت إلى حد كبير ففي حين تحدث عدد لا بأس به من المعجبين الملكيين من مستخدمي تويتر عن خيبة أملهم حيال قرار دوق ودوقة كمبريدج، تحدث آخرين عن أنه قرار منطقي، كما أثنى عليه آخرون حيث كتب أحدهم مغردا: "يبدو قرار حكيم، لقد أنفقا ما يزيد عن مليون جنيه إسترليني في العام الماضي على الأدوات المستخدمة في إعداد وإرسال بطاقات المعجبين إلى جانب نفقات العمالة والوقت الذي تحتاجه لإعدادها".

دوق ودوقة كمبريدج

الأمير تشارلز غير سياسته في الرد على رسائل المعجبين

الزوجان كمبريدج ليسا وحدهما من العائلة المالكة البريطانية الذين اتخذوا قرار بتغيير سياستهم في الرد على رسائل المعجبين حيث نشرت رسالة مشابهة تتحدث عن تقليل الردود على رسائل المعجبين، على الصفحة الرسمية لمنزل كلارينس والذي يمثل الأمير تشارلز (Prince Charles) وزوجته دوقة كورنوال (Duchess of Cornwall).