النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

إمبراطورة اليابان السابقة تخضع لعملية جراحية لعلاج سرطان الثدي

اكتشاف إصابة إمبراطورة اليابان بسرطان الثدي
1 / 3
اكتشاف إصابة إمبراطورة اليابان بسرطان الثدي
الإمبراطورة ميشيكو
2 / 3
الإمبراطورة ميشيكو
إمبراطورة اليابان السابقة تخضع لعملية جراحية لعلاج سرطان الثدي
3 / 3
إمبراطورة اليابان السابقة تخضع لعملية جراحية لعلاج سرطان الثدي

كشفت الوكالة الصحفية الرسمية المتحدثة باسم العائلة الإمبراطورية اليابانية، عن أن الإمبراطورة ميشيكو (Empress Michiko) إمبراطورة اليابان السابقة، والتي كان قد تم تشخيصها بسرطان الثدي في المراحل المبكرة في الشهر الماضي، ستخضع لعملية جراحية يوم الأحد في مستشفى جامعة طوكيو، وطبقا لما أعلنت عنه الوكالة الرسمية المتحدثة باسم العائلة الإمبراطورية فإن إمبراطورة اليابان السابقة والتي تبلغ من العمر 84 عام، ستنقل إلى المستشفى في يوم السبت استعدادا للجراحة.

اكتشاف إصابة إمبراطورة اليابان بسرطان الثدي

كانت إمبراطورة اليابان السابقة قد تم تشخيصها بمرض سرطان الثدي، بعد أن لاحظ الأطباء وجود تكتل في الغدة الثديية للثدي الأيسر أثناء خضوعها لفحص طبي روتني وهو ما ترتب عليه إخضاعها للمزيد من الفحوصات الطبية وتأكيد تشخيصها بمرض سرطان الثدي في 2 أغسطس 2019، وكانت الأنباء عن معاناة إمبراطورة اليابان السابقة من المرض قد بدأت في الظهور بعد أن لوحظ انخفاض وزنها وهو ما تم تبريره وقتها بمعاناتها من الإجهاد بسبب جدول أعمالها الحافل خلال الأشهر الأخيرة من حكم زوجها لليابان، والتي تضمنت سفر الزوجين في جولة وداع في أنحاء مختلفة من اليابان، جدير بالذكر أن إمبراطورة اليابان عانت من مشكلات صحية في الماضي، وفي شهر يونيو في هذا العام خضعت لعملية جراحية لعلاج إعتام عدسة العين في كلتا عينيها، كما تم تشخيصها في وقت سابق بمرض القلب.

الإمبراطورة السابقة كانت قد قضت فترة العطلة الصيفية في كارويزاوا بولاية ناغانو وكوساتسو في ولاية غونما في أواخر الشهر الماضي بصحبة زوجها الإمبراطور أكيهيتو (Emperor Akihito) إمبراطور اليابان السابق والذي تنازل عن العرش في نهاية أبريل في هذا العام.

×