Cinema Next الأوروبية تستعد لافتتاح أول دار سينما في السعودية

Cinema Next الأوروبية تستعد لافتتاح أول دار سينما في السعودية

Cinema Next الأوروبية تستعد لافتتاح أول دار سينما في السعودية

CGR السينما الغامرة

CGR السينما الغامرة

أول دار سينما متعددة في جدة

أول دار سينما متعددة في جدة

في ظل التسابق الحاصل بين كبريات الشركات العالمية المتخصصة في صناعة الأفلام على افتتاح دور عرض لها في المملكة العربية السعودية، أعلنت الشركة الأوروبية   Cinema Next عن استعدادها لإقامة وتجهيز أول دار سينما متعددة في جدة.

Cinema Next الأوروبية تستعد لافتتاح أول دار سينما في السعودية

أعلنت الشركة الأوروبية المتخصصة في التقنيات الرقمية لصناعة الأفلام Cinema Next عن فوزها بأول عقد رئيس في المملكة العربية السعودية، بتوصلها إلى اتفاق مع مجموعة فواز الحكير FAHG لإقامة وتجهيز أول دار سينما متعددة في جدة بالمملكة العربية السعودية، تحت اسم muvi وفقًا لما ذكره موقع Boursier.com  الفرنسي.

CGR السينما الغامرة

وأوضحت الشركة الأوروبية أنه سيتم افتتاح السينما (15 شاشة، 2063 مقعدًا) بحلول شهر مايو المقبل تحت اسم muvi في مول العرب، وستكون Cinema Next المسؤولة عن تركيب وتشغيل أجهزة عرض الليزر K4، وأحدث جيل من أجهزة الصوت.

علما بأن الإعلان عن هذا الاتفاق تزامن مع الاستعدادات لمؤتمر CinemaCon 2019 الذي تستضيفه لاس فيجاس حاليا، حيث يتمثل طموح muvi خلال السنوات القليلة المقبلة، في افتتاح وتشغيل 15 دار سينما في المملكة العربية السعودية، بما في ذلك الرياض والدمام.

السينما الغامرة

يُذكر بأن مجموعة CGR الفرنسية قد تعاقدت على تشغيل صالات السينما، في فبراير الماضي، وعلى بيع فكرة نظام الصالات الغامرة ICE  التي ابتكرتها وتصممها، إلى ثلاث دول في الشرق الأوسط، بينها السعودية، وذلك تماشيًّا مع رؤية 2030 الهادفة إلى تنويع الاقتصاد الوطني وزيادة فرص العمل للمواطنين والمواطنات، حيث يعد هذا العقد هول الأول خارج البلاد لمجموعة CGR الشركة الواقعة في مدينة لاروشيل.

وتنفرد مجموعة CGR بـ"السينما الغامرة"، وهي عبارة عن تقنية تمكن المتفرجين من الاستمتاع بمشاهدة الأفلام بشكل مريح بدءًا من الكراسي الجلدية وجودة الصوت والصورة الأكثر حداثة من خلال الليزر وشاشات K4 وتقنية دولبي أتموس الصوتية، وهذا يعني القدرة على مشاهدة فيلم يتضمن رسومات متحركة مرئية على الجدران على جانبي الشاشة، وهو ثورة في عالم الفن السابع.