3 أفلام سعودية تعرض في صالات السينما بدبي

3 أفلام سعودية تعرض في صالات السينما بدبي

3 أفلام سعودية تعرض في صالات السينما بدبي

فيلم ومن كآبة المنظر

فيلم ومن كآبة المنظر

فيلم وسطي

فيلم وسطي

فيلم سومياتي بتدخل النار

فيلم سومياتي بتدخل النار

ضمن برنامج "يُعرض الآن" انطلقت في صالات "سينما عقيل" بدبي عروض ثلاثة أفلام سعودية من خلال برنامج " أفلام سعودية قصيرة "، الذي يقام بالتعاون مع "السركال أفنيو"، و يهتم بعرض الأفلام المستقلة و السينما البديلة.

3 أفلام سعودية تعرض في صالات السينما بدبي

يعد برنامج " أفلام سعودية قصيرة " فرصة مثالية للتعرف إلى المشهد السينمائي في المملكة، و إلقاء نظرة خاصة على قضايا و هموم المجتمع السعودي، من خلال أفلام قصيرة تطرح موضوعات اجتماعية و ثقافية بقوالب مختلفة، ويعد البرنامج فرصة فريدة من نوعها للتعرف إلى السينما السعودية المستقلة، فضلاً عن فرصة لقاء المخرجين الشباب و التحدث إليهم بعد عرض الفيلم.

ولقد تم اختيار 3 أفلام سعودية للعرض ضمن البرنامج، و هي فيلم "وسطي" للمخرج علي الكلثمي، و فيلم "سومياتي بتدخل النار؟" للمخرج مشعل الجاسر، و فيلم "ومن كآبة المنظر" للمخرجين صهيب و فارس قدس.

فيلم "وسطي"

فيلم " وسطي " للمخرج السعودي علي الكلثمي، الذي افتتح به مهرجان الأفلام السعودية الرابع، و تدور أحداث هذا الفيلم من قصة حقيقية حدثت قبل عقد من الزمن في جامعة اليمامة بالرياض، و تقوم أعمال الكلثمي عادةً على تناول القضايا الاجتماعية و الثقافية في منطقة الخليج و الشرق الأوسط.

فيلم "سومياتي بتدخل النار؟"

فيلم "سومياتي بتدخل النار؟" للمخرج مشعل الجاسر، الذي شارك به في مهرجان الفيلم السعودي بلوس أنجلوس، و فاز أيضاً بجائزة أفضل فيلم قصير أجنبي لطلاب في مهرجان لوس أنجلوس للأفلام المستقلة، و يكشف الفيلم واقع و حياة الخدم في السعودية، من خلال قصة مشوقة أبدع المخرج في سردها للجمهور.

فيلم "ومن كآبة المنظر"

فيلم "ومن كآبة المنظر" للمخرجين صهيب و فارس قدس، يطرح قصة خيالية وقعت أحداثها في السبعينات استطاع فيها المخرج أن يلقي الضوء على ماهية التعايش الإنساني من خلال حبكة مبتكرة.

برنامج " يُعرض الآن "

يُذكر بأن برنامج " يُعرض الآن " هو برنامج السينما البديلة الذي تديره " سينما عقيل "، بالتعاون مع "السركال أفنيو" و يستمر حتى 30 سبتمبر المقبل، و يعرض البرنامج مجموعة من الأفلام المحلية و الإقليمية و العالمية الرائدة الحائزة جوائز عدة، و تتضمن الأفلام الوثائقية، و السينما الإقليمية المعاصرة، و الأفلام الكلاسيكية، و الدراما الاستنباطية، و الكوميديا الفنية، و أفلام الرعب و الإثارة، إضافة إلى الأفلام الرومانسية، و يعد هذا البرنامج المساحة المثالية لمحبي الفنون و الأفلام، حيث تحول هذا المستودع المؤقت إلى سينما عصرية بديلة و ملتقى للجماهير المحبة للسينما المستقلة في فصل الصيف.