14 مشروعا سينمائيا عربيا تحصل على دعم صندوق البحر الأحمر

14 مشروعا سينمائيا عربيا يحصلون على دعم صندوق البحر الأحمر
1 / 4
14 مشروعا سينمائيا عربيا يحصلون على دعم صندوق البحر الأحمر
الفيلم الروائي الطويل فرحة
2 / 4
الفيلم الروائي الطويل فرحة
الفيلم الروائي الطويل البحر أمامكم
3 / 4
الفيلم الروائي الطويل البحر أمامكم
جانب من الفيلم الروائي الطويل فرحة
4 / 4
جانب من الفيلم الروائي الطويل فرحة

ضمن الخطوات التي يسعى صندوق البحر الأحمر من خلالها إلى الاسهام في دفع الحراك السينمائي ودعم مشاريع المخرجين من العالم العربي ومنحهم فرصة حقيقية للانطلاق في المهرجانات الدولية، حصل 14 مشروعاً سينمائياً عربياً جديداً على دعم صندوق البحر الأحمر.

14 مشروعا سينمائيا عربيا تحصل على دعم صندوق البحر الأحمر

أعلن مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي عن 14 مشروعاً سينمائياً عربياً جديداً حصلت على دعم صندوق البحر الأحمر للإنتاج أو لعمليات ما بعد الإنتاج وذلك ضمن دورته الأولى لموسم 2020 -2021، حيث من المقرر أن تقام الدورة الافتتاحية من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي في جدة البلد من 6 -15 ديسمبر 2021.

هذا ولقد تم إطلاق صندوق البحر الأحمر لتوفير الدعم للمشاريع السينمائية عن طريق تقديم التمويل الذي تحتاجه، بهدف إنجاز هذه المشاريع وتحويلها إلى أعمال سينمائية تسافر إلى الجماهير في جميع أنحاء العالم، فيما تعتبر هذه الدورة من التمويل محفّزاً تمهيدياً لصندوق البحر الأحمر الذي تم الإعلان عن انطلاقته في يونيو الماضي، حيث استلم الصندوق أكثر من 650 طلباً لتطوير وإنتاج وإنجاز المشاريع، سيتم مراجعتها والإعلان عن المشاريع المختارة في ديسمبر المقبل.

وفي إطار ذلك فلقد أكّد "إدوارد واينتروب" المدير الفني لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، على ما تشهده السينما العربية من حضور عالمي، منوها إلى أن السينما العربية تتمتع بمواهب مبدعة تروي قصصاً جديدة من وحي الثقافة والتراث العربي، وهو ما يدفعهم نحو مواصلة دعم المخرجين العرب طوال العام، وتزويدهم بما ينقصهم من تمويل أو إمكانيات للوصول إلى الجمهور، وأعرب عن فخرهم الآن برؤية أفلاماً عربية في مهرجان البندقية أو غيرها من المهرجانات الدولية، مؤكدا بأن السنوات القادمة ولا شك ستشهد المزيد من هذه الإنجازات.

قائمة المشاريع السينمائية العربية الحاصلة على دعم صندوق البحر الأحمر

تضم قائمة المشاريع التي تم الإعلان عنها أفلاماً روائية ووثائقية من 10 دول هي السعودية وفلسطين والأردن ولبنان ومصر والعراق وقطر والجزائر وتونس والمغرب.

ولقد حقق اثنان من الأفلام نجاحاً دولياً، الأول للمخرج المرشح للأوسكار والفائز بجائزة كان للأفلام القصيرة إيلي داغر، حيث عُرض فيمله "البحر أمامكم" ضمن تظاهرة نصف شهر المخرجين في يوليو الماضي، فيما يستضيف مهرجان تورنتو السينمائي الدولي الشهر الجاري العرض العالمي الأول لفيلم "فرحة" من إخراج دارين سلام.

ولقد تم الكشف عن قائمة المشاريع السينمائية العربية الحاصلة على دعم صندوق البحر الأحمر، وهي:

  • الفيلم الروائي الطويل "فرحة" إخراج دارين سلام (الأردن، السويد).
  • الفيلم الروائي الطويل "البحر أمامكم" إخراج إيلي داغر (فرنسا، لبنان، الولايات المتحدة، بلجيكا، قطر).
  • الفيلم الروائي الطويل "قربان" إخراج نجيب بلقاضي (تونس).
  • الفيلم الوثائقي الطويل "خذوني إلى السينما" إخراج الباقر جعفر (العراق، مصر).
  • الفيلم الروائي الطويل "سولا" إخراج صلاح أسعد (الجزائر).
  • الفيلم الروائي الطويل "قوارير" إخراج رغيد النهدي، نورة المولد، رُبى خفاجي، فاطمة الحازمي، نور الأمير (السعودية).
  • الفيلم الروائي الطويل "أنطونيو طار" إخراج الهادي ولاد محند (المغرب، فرنسا).
  • الفيلم الوثائقي الطويل "استعادة" إخراج رشيد مشهراوي (فلسطين).
  • الفيلم الروائي الطويل "طريق 10" إخراج عمر نعيم (السعودية).
  • الفيلم الروائي الطويل "بسمة" إخراج فاطمة البنوي (السعودية، مصر).
  • الفيلم الروائي الطويل "أنا أرزة" إخراج ميرا شعيب (لبنان).
  • الفيلم الروائي الطويل "إنشالله ولد" إخراج أمجد الرشيد (الأردن).
  • الفيلم الروائي الطويل "المترجم العربي" إخراج علي كريم (العراق، ألمانيا، قطر).
  • الفيلم الروائي الطويل "الرياح أيضاً تغني" هادي غندور (لبنان، تونس).

إطلاق صندوق البحر الأحمر

يُذكر بأن مؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي قد أعلنت خلال شهر يونيو 2021 عن إطلاق صندوق البحر الأحمر بقيمة 10 ملايين دولار لدعم مشاريع المخرجين من إفريقيا والعالم العربي، حيث يسعى الصندوق لمنح الجيل الجديد إضافة إلى المواهب المعروفة فرصة تقديم أعمالها وتحويلها من السيناريو إلى الشاشة، حيث يقدّم الدعم للمشاريع في مرحلة التطوير، إضافة إلى دعم إنتاج المشاريع، وأخيراً دعم المشاريع قيد الإنجاز لإتمام عمليات ما بعد الإنتاج.

ومن المقرر أن يدعم الصندوق في عامه الأول أكثر من 100 مشروع، بما يساهم في دفع الحراك السينمائي ومنح المخرجين من إفريقيا والعالم العربي فرصة حقيقية لتقديم الأفلام الطويلة سواءً كانت روائية أو وثائقية أو أفلام تحريك، إضافة إلى المسلسلات، أما المخرجون السعوديون فيمكنهم أيضاً الحصول على دعم الصندوق في تطوير وإنتاج الأفلام القصيرة.

الصور تم استلامها من قِبل "مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي".

×