هيثم أحمد زكي لـ"هي":اكتفيت بـ"علامة استفهام" لأنني لا أحب التشتيت ‏ومقارنتي مع والدي انتحار

هيثم أحمد زكي

هيثم أحمد زكي

مسلسل علامة استفهام

مسلسل علامة استفهام

لقطة من العمل

لقطة من العمل

هيثم أحمد زكي

هيثم أحمد زكي

هيثم زكي

هيثم زكي

النجم الشاب هيثم أحمد زكي يطل في موسم رمضان الحالي بدور مركب وغير تقليدي بمسلسل "علامة استفهام"مع الفنان محمد رجب، حيث يدقم دور طبيب نفسي غير عادي، هيثم أحمد زكي الذي كانت بدايته قوية مع والده الفنان الكبير أحمد زكي، اختفى لعدة سنوات ثم عاد للساحة بأدوار متنوعة ولكنها تظل قليلة مقارنة بباقي نجوم جيله، يكشف هيثم زكي لـ"هي" سبب انتقائيته الشديدة فيما يقدم، وأيضا سر ابعتاده عن مبدأ "الانتشار"، وكذلك الضرر الذي لحق به من جراء مقارنة بأبيه فنان التشخيص العملاق، وكييف تسبب هذا الأمر في تعطيل مشواره.

تُشارك هذا العام بمسلسل "علامة إستفهام" كطرف في صراع أمام الفنان محمد رجب، فما هي عوامل إنجذابك للعمل والدور؟

جذبني سيناريو العمل المشوق للغاية والصراع الذي جعل كل حلقة بها ما يشوق الجمهور للحلقة التي تليها، كما أن شخصية "سامح" ثرية جدا وبها أبعاد نفسية تتضح للجمهور بشكل تدريجي، بالإضافة لفريق العمل وصُناعه وكل العوامل كانت جاذبة بالنسبة لي للمُشاركة في هذا العمل.

لقطة من العمل

وكيف تم التحضير لشخصية "سامح" الطبيب النفسي، هل جلست مع أطباء نفسيين للتعرف على طبيعة عملهم من أجل إتقان الشخصية؟

حضرت للشخصية بناء على السيناريو الذي عُرض علي وقرأته جيدا ومن ثم قرأت عن طبيعة عمل الاطباء النفسيين وكانت لي مرجعيات كثيرة سواء من خلال السيناريو أو القراءة عن الطب النفسي حتى وصلت لتقديم الشخصية بما تطلبته بالشكل الذي ظهرت به على الشاشة.

الشخصية التي تُقدمها في المسلسل بها هدوء نفسي وثبات ومن ثم التحول للغضب نتيجة التعرض لأحداث معينة، كيف تعاملت مع هذه التناقضات ضمن شخصية واحدة؟

الشخصية بالفعل مُركبة وصعبة ودور جديد فنيا علي وهذا ما جذبني له، ولكن كل بني آدم بداخله الخير والشر والهدوء والإنفعال وكل هذه الإنفعالات تظهر حسب كل موقف يتم التعرض له لأنه ليس هناك إنفعالات في المطلق، وأعتقد أن هذه التناقضات ومرور الشخصية بعدة مراحل هي التي جعلتها ثرية وأعجبتني فيها لأنني لا أحب الأدوار العادية بل أفضل تقديم شخصيات مختلفة وغريبة عني تماما.

مسلسل علامة استفهام

وكيف وجدت التعاون مع الفنان محمد رجب الذي تقف في صراع معه هذا العام داخل أحداث المسلسل؟

محمد رجب فنان محترم وموهوب وعلاقتنا طيبة للغاية وإستمتعنا في الكواليس فكل فريق العمل يرغب في تقديم أفضل ما لديه من أداء تمثيلي لأن هذا يصب في صالح العمل ككل، والحمد لله الأصداء طيبة للغاية إلى الآن والجمهور الذي يُتابع المسسل سيكتشف جوانب وتفاصيل جديدة بمرور الحلقات المقبلة.

تحرص على الظهور كل عام بمسلسل واحد، فلماذا لا تُشارك بأكثر من عمل طالما انك لا تتصدر البطولة منفردا؟

لا أنظر للأمور بهذه الطريقة ولا تهمني فكرة البطولة المطلقة لأن ظهوري في أي عمل أختاره بالشكل الذي يناسبني، وأعمل من أجل متعتي الشخصية وليس من أجل مساحة الدور والبطولة وما إلى ذلك من أشياء سطحية، والحقيقة أنه كل عام تأتيني البطولة المطلقة من خلال جهات إنتاجية مُختلفة ولكنني أعتذر عنها، كما أن السبب الرئيسي في رغبتي في الظهور بعمل واحد هو رغبتي في الحفاظ على شكل الشخصية الخارجي والداخلي لأن الدخول بأكثر من شخصية في وقت واحد أعتبره تشتيت.

إذن فأنت ترى من يُقدم دورين بموسم درامي واحد هو يشتت نفسه والجمهور؟

لا دخل لي بغيري ولكن أتحدث عن نفسي، أنني لا أستطيع الحفاظ على ريتم تقديم شخصيتين في وقت واحد، ولكن هناك من يجيدون القيام بذلك ولهم كامل الإحترام مني، إنما أنا لا أستطيع القيام بذلك ولو قمت به لن أنجح في تقديم شخصيتين بموسم درامي واحد.

ولماذا الإعتذار عن البطولات المُطلقة التي تُعرض عليك كل عام في الدراما؟

لأنني لا أرغب في تقديم البطولة المطلقة من أجل المبدأ نفسه إنما السيناريو يتحكم في الأمر، وللأسف كل البطولات التي عُرضت علي بأعمال درامية كانت صعيفة ولم أشعر بأنني بحاجة لتقديمها، لذا أختار ما يناسبني، لأن المهم بالنسبة لي أن يكون ظهوري مميز وبشكل مختلف، كما ظهرت العام الماضي في الجزء الثاني من "كلبش" وهذا العام من خلال مسلسل "علامة استفهام".

هيثم أحمد زكي

هل ترى نفسك بعيد ومُتعطل فنيا عن نجوم جيلك اللذين وصفهم البعض بأنهم سبقوك فنيا؟

لا أنظر للأمور بهذه الطريقة وإنما ابتعادي لسنوات قبل عودتي لتقديم فيلم "الكنز" ومن ثم "كلبش" و "علامة استفهام" كانت أسبابه في أن هناك أشخاص حاربونني بطريقة مجهولة وانتقدوني كثيرا بمُجرد ظهوري وقارنونني بوالدي الفنان احمد زكي وبالتالي فأي مُقارنة تتم معه ستكون ظالمة تماما وإنتحار للطرف المقارن به، لذا إبتعدت قليلا ولكنني عُدت كي لا ألتفت لمثل هذه الأمور التي عطلتني، كما أن عملي في التمثيل بدافع الشغف والحب بعيدا عن رؤية البعض للموضوع على أنه سباق.

ولماذا صرحت بأن البطولة تُضيع عليك المُتعة في التمثيل؟

لم أقصد ذلك ولكن أرى أن البطولة أحيانا تُضيع عليك مُتعة التمثيل من ناحية الشغف الذي ترغب في القيام به وسط زملائك وبناء على سيناريو يحتمل صراع بين عدة أبطال لأن ظاهرة البطل الأوحد أصبحت قليلة في الوقت الحالي وتُصيب الجمهور بملل في هذا الوقت، لذا فإختياراتي بناء على ما يجعلني أستمتع وقت التمثيل فقط.

بعد النجومية والنجاح هل إختياراتك تغيرت الآن؟

كل شئ بداخلي ثابت كما هو ونظرتي للفن هي نفسها منذ أن أحببته وحببني فيه والدي منذ طفولتي، والشغف والإعجاب بما يُعرض علي هو ما يحركني ولو لم أجد ذلك لا أتحرك لأي عمل كي أُقدمه.

وما رأيك في حرب المنافسة التي تتم كل عام والصراع على نسب المُشاهدة بموسم مسلسلات رمضان؟

أرى أنها ظاهرة غير صحية لأن الفن لم يكن يوما سباق يتم فيه التنافس على من يصل أولا، ولكن الفن هو متعة لُصناعه من خلال قيامهم بما يحبونه وللجمهور من خلال تقديم الجودة الفنية والأفضل دائما وما يجعلهم يستمتعون بما يُشاهدونه.

وماذا عن الأجر وسط كم الأجور الفلكية الموجودة في الوقت الحالي، هل هذا الأمر في إهتماماتك؟

لا يهمني الأجر طالما أنني أقتنع بما أُقدمه وأكون سعيد به، وتفكيري في الأجر والمادة يأتي في نهاية المطاف بعد الإعجاب بالسيناريو والإتفاق على كل شئ لأنني كما ذكرت أعمل لمتعتي الشخصية وما يجعلني سعيد وأنا أمام الكاميرا، وأجري عادي يتحدد بناء على إتفاق مع الجهة المنتجة وبشكل طبيعي دون النظر للأرقام الفلكية إطلاقا.

ولماذا ظهورك في السينما قليل مُقارنة بالدراما التي تحرص على الظهور فيها كل عام؟

العمل الجيد هو ما يحركني بغض النظر عن فكرة الرغبة في الظهور كل عام بدراما رمضان لأنني لا أسعى لذلك في الأساس، والقريبون مني يعرفون أنني لا أقبل فكرة التواجد لمجرد التواجد على الإطلاق، والسيناريوهات التي أحصل عليها في الدراما أفضل من السينما لذا ظهوري قليل فيها، وأنا أتمنى أن أُشارك في أعمال سينمائية كثيرة خلال الفترة المقبلة لو سنحت الفرصة للمشاركة بأدوار مميزة وجديدة علي.

هيثم أحمد زكي

وماذا عن الجدل الذي حدث بمجرد إعلانك عن النية لتقديم جزء ثانِ من فيلم "كابوريا" الذي سبق وقدمته زالدك النجم الراحل احمد زكي منذ سنوات طويلة؟

كُنت أتوقع هذا الجدل والهجوم الذي أُثير بمجرد إعلاني عن النية لذلك وخاصة أنني هوجمت كثيرا بسبب مُقارنات إنتحارية يتم وضعي فيها مع والدي وهذا جنون لأن الفنان احمد زكي لا يُقارن به أحد ولا حتى أفضل نجوم جيله، ولكن هذا الجدل حدث لأنهم توقعوا أنني سأُقدم دور والدي في الفيلم وهذا خطأ فأنا لم أُصرح بذلك، فالموضوع مُجرد فكرة تناقشنا فيها أنا والمخرج كريم إسماعيل ولم نبدأ في تنفيذها والإفصاح عنها في الوقت الحالي أمر صعب للغاية، ولكنني لن أُقبل على شئ أعرف أنني سأتعرض من خلاله لحملات هجوم شرسة مثل التي سبق وتعرضت لها من قبل.

 ما الجديد لديك من أعمال فنية خلال الفترة المُقبلة؟

أنتظر عرض الجزء الثاني من فيلم "الكنز" وأُتابع ردود أفعال وأصداء مُسلسل "علامة إستفهام" وهناك بعض السيناريوهات لأعمال في السينما خلال الفترة المقبلة وسوف أُحدد موقفي منها عقب موسم رمضان الجاري.