حمادة هلال لـ"هي": لا أكرر نفسي في "ابن أصول" وأتابع "هوجان" و"لأخر ‏نفس"‏

حمادة هلال

حمادة هلال

الفنان حمادة هلال

الفنان حمادة هلال

حمادة هلال

حمادة هلال

النجم حمادة هلال

النجم حمادة هلال

الفنان حمادة هلال

الفنان حمادة هلال

حمادة هلال

حمادة هلال

نجح حمادة هلال أن يكون متواجدا بشكل دائم فى موسم الكبار "الدراما الرمضانية"، حيث يركز على الدراما الاجتماعية التي أحبها الجمهور، حيث ابعتد عنها كثر من زملاءه ولكنه ظل مخلصا لها، ويقدم حمادة خلال خلال موسم رمضان 2019 مسلسل "ابن أصول"، والتي تمرد خلالها عن الشكل الذي عرفه الجمهور به وأثارت حلقاته الأولى جدلا حيث يقوم بدور شاب لا يفكر إلى في إرضاء والدته حتى ولو على حساب سعادته..عن تفاصيل الدور ورؤيته لمسلسلات هذا الموسم، يتحدث حمادة هلال لـ"هي".

 

في البداية .. كيف وجدت ردود الأفعال حول مسلسلك "ابن أصول" بعد عرض أكثر من نصف الحلقات؟

ردود الأفعال بالنسبة لي كانت أكثر مما توقعت لأنني قررت هذا الموسم أن أتمرد على عدد من الصفات التى عرفت من خلالها لدى الجمهور من خلال الدراما التلفزيونية وهي الشخص الطيب الهادئ.

وأهم التعليقات التى وجدتها فى الشارع من قبل الجمهور هي أن المسلسل بعيد تماماً عن باقي المسلسلات ووصفه بمسلسل الأسرة لأنني أحرص دائماً على تقديم الدراما الإجتماعية التى لا تؤذي أعصاب من يشاهدها وهي الدراما التى تربينا عليها .

حمادة هلال

ما الذي حرصت على تقديمه فى "ابن إصول"؟

كما قلت لك أردت أن اقدم نفسي بشكل جديد من خلال شخصية هشام  وهي شخصية أنانية للغاية رغم أنها ثرية جداً ، مصاب بمرض حب أمه بجانب خطوط درامية عديدة وهي قضية حب التملك والصراع بين والدته وإخوته وحرصت من خلاله أن أبتعد عن القالب الذي قدمته خلال الثلاثة مسلسلات السابقة في الدراما وهي الشاب المغلوب على أمره.

وجدنا هشام شخصا ً مزواجاً ولديه علاقات نسائية وهذه علي غير عادتك فى اختيار نص أعمالك؟

لم أتدخل فى إختيار نص معين ولكنني أراعي دائماً ألا يكون العمل به شئ  يسبب للمشاهد نوعاً من الأذى والضيق وفي "ابن أصول"، الشخصية متعددة العلاقات النسائية ولكنه ليس مزواج بمعني الكلمة لكنه يتزوج مرتين فالمرة الأولى بسبب والدته، التي يحاول أن يرضيها فى هذه الزواج لأنه رغما عنه يقع فى مشاكل عديدة بسبب صغر سن والدته حيث أنها تزوجت فى سن صغير عندما كان عمرها 16 عاماً.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Hamada Helal (@hamadahelaleg) on

هل كان مقصود أن يكون إسم المسلسل "ابن أمه" كما يقول اللفظ الدارج؟

كان لدي مشروعاً منذ سنوات عديدة يحمل اسم "ابن أمه"، بالفعل لكنه لم يكتمل ولكن الفكرة فى "ابن أصول" أن اسمة والدته أصول وإختيار الإسم كعنوان للمسلسل لأنه جاذب وبه أكثر من معني فنحن نقصد بها أولا أنه ابن أمه، وأيضا أبن أصول فى حل اللغز والمشاكل التى تحيط به بالأصول.

تهتم في كل عمل بإلقاء الضوء على قضايا بعينها .. ما القضايا التى أردت ان تركز عليها فى "ابن أصول"؟

هناك قضايا كثيرة بالمسلسل يتعرض لها كثيرون، أهمها حب التملك خاصة في العلاقة بين الأم وابنها و قضايا اجتماعية أخرى مهمة نناقشها فى هذا العمل يعيشها البعض ويمرون بها كثيرا، ولكن قدمت بشكل لا يغضب من يشاهدها وبشكل مبسط .

لماذا تركز دائماً فى إختياراتك على الدراما الإجتماعية وذلك منذ "ولي العهد"؟

أي دراما بها جوانب إجتماعية لكن القضايا والقصص دائماً مختلفة ويجب ألا يتوقع الجمهور ما سأقدمه فى العمل القادم فأنا لا أكرر نفسي مطلقا ً ، لأنه من غير المعقول أن التزم بطريقة محددة دراميا أظهر بها كل عام، فهذا سيحدث حالة من الملل عند الجمهور.

حمادة هلال

لماذا تخليت عن المنتج صادق الصباح بعد تعاونك معه في أخر مسلسلين وذهبت لشركة سينرجي ؟

أعتبر المنتج صادق الصباح بمثابة أب لي وعلاقتي به ممتدة حتي الآن وتعاوني مع شركة إنتاج أخرى فى هذا الموسم، ليس معناه معناه انفصالي نهائياً عن صادق لأنني قدمت معه تجربتين حققتا نجاحاً كبيرا ً خلال العاميين الماضيين وهما "قانون عمر"، و"طاقة قدر".

ولكن سينرجي كانت تفاوضني منذ فترة ووقتها كنت مرتبط بعقدي مع صادق وبعد إنتهاء العقد الذي بيني وبين صادق الصباح تعاونت مع سينرجي .

ما الفرق بين تعاونك مع "سينرجي" و "صادق الصباح"؟

لا يمكن المقارنة لأن كل كيان تعاونت معه من حسن حظي هو كبير وله سمعة كبيرة فى مجال الإنتاج الدرامي والحمدلله لم يبخل على "عم صادق"، كما أحب أن أناديه، في الأعمال التى قدمتها معه ونجحنا سوياً مع بعض وبالنسبة لسينرجي كل الأعمال التى قدمتها هذا العام فى الدراما المصرية قدمت بشكل مشرف جداً ولم تبخل على أحد فى أي شئ وبالنسبة لي كان التعاون معها إضافة كبيرة .

يعرض مسلسلك بشكل حصري على قناة dmc، في حين أنه غير متاح على منصات السوشيال ميديا وموقع "يوتيوب" هل ذلك أثر على نسبة مشاهدته؟

الجمهور الحقيقي الذي أخاطبه دائماً جمهور الشارع والأسر والبيوت وهناك شرائح كبيرة تشاهد الأعمال على التلفزيون فقط وفكرة غلق منصات عرض الأعمال الدرامية لا أخشاها وبالعكس فهي قللت فكرة التلاعب في نسب المشاهدة التى لجأ إليها البعض خلال الفترة الأخيرة وأصبح الحكم حالياً فى العمل الناجح من خلال الشارع وليس من خلال أرقام اليوتيوب.
وبمناسبة العرض الحصري  أرى أن جميع الأعمال الدرامية التى قدمتها كانت تعرض بشكل حصري من إم بي سي والنهار وحتي الآن فى دي إم سي ولكن الحمدلله المسلسلات حققت نجاحاً مع الجمهور، لذلك أصبحت متفائل جداً بالحصري وأحياناً يكون الحصري في مصلحة الفنان أكثر لأن الجمهور يصبح فى حالة تعود على ميعاد وقناة واحدة تبث العمل وخلال الأسبوع الأول وجدت ردود أفعال قوية وهو ما يطمئنني.

الفنان حمادة هلال

رغم أنك تتعاون دائماً مع السيناريست أحمد أبو زيد إلا أننا نجد فى كل مسلسل مخرج مختلف؟

أقصد ذلك حتي لا أقع فى فخ التكرار لأنني أريد أن أرى عين جديدة تقدمني للجمهور بتفاصيل مختلفة والحمدلله هذا ماحدث ولحسن حظي أنني أتعاون دائماً مع مخرجين مميزين مثل محمد النقلي ومحمد مصطفي وأحمد شفيق ومحمد بكير.

هل تشترط غناء تيترات أعمالك الدرامية بما أنك مطرب فى الأساس؟

بالعكس تماماً فى كل عمل كنت أرفض تقديم أغنية التيتر حتي لا يقال ذلك وكنت أريد أن أرى تيتر المسلسل بصوت فنان آخر، وهذا يدعمني أكثر لكن للأسف شركات الإنتاج كانت تطلب مني تقديمه بنفسي .

كيف وجدت  المنافسة هذا العام ؟

لا أنافس  أحد وأتمني النجاح لكل زملائي خاصة أن هذا الموسم هناك أعمال قوية وكانت مفاجأة للجمهور خاصة خلال الحلقات الأولى من المسلسلات جذبني أكثر من عمل من بينهم "هوجان" لمحمد إمام و "قمر هادي" لهاني سلامة و "لأخر نفس" لياسمين عبد العزيز.