ورد الخال لـ"هي":لم أتردد في تقديم دور الأم لـ "داليدا خليل" في "أسود" ‏ومارغو خطوة متمردة في مشواري

ورد الخال في المسلسل

ورد الخال في المسلسل

ورد الخال وزوجها

ورد الخال وزوجها

النجمة ورد الخال

النجمة ورد الخال

الفنانة ورد الخال

الفنانة ورد الخال

ورد الخال

ورد الخال

مسلسل أسود

مسلسل أسود

مشهد من العمل

مشهد من العمل

نجمة لبنانية استثنائية قدمت الكثير من الأدوار عن المرأة القوية والنماذج التي يُحتذى بها، وهذا الطريق سلكته لسنوات، ولكن في رمضان الحالي قررت التمرد بشخصية "مارغو" بمسلسل "اسود" من حيث تقديم دور امرأة تسعى للثأر والإنتقام وهي أم لشابة أيضا تقوم بدورها الفنانة الشابة داليدا خليل..النجمة ورد الخال تتحدث لـ"هي" عن تفاصيل شخصيتها في "أسود" ولماذا قررت المجازفة بتقديم دور مغاير تماما لكل ما قدمته وعن تعاونها الثاني مع باسم مغنية وترد على وصف البعض للمسلسل بالكآبة وتكشف عن رؤيتها لنفسها وسط نجمات لبنان وتفاصيل أخرى كثيرة.

تُشاركين في دراما رمضان هذا الموسم بمسلسل "أسود"، فما العوامل التي جذبتك للعمل؟

الكثير من العوامل كانت جاذبة بالنسبة لي في هذا المسلسل وشعرت بأنني بحاجة لأن أخوض هذا التحدي بدور جديد مُغاير لكل ما سبق وقدمته من أدوار، فضلا عن أدائي دور الأم لداليدا خليل وكيف يُمكن أن أُقنع الجمهور بهذا الشئ من خلال الأداء، فشخصية "مارغو" التي أطل بها من خلال المسلسل مُركبة وذكية وبداخلها إنتقام وغيرة وطموح والكثير من الاشياء تُحركها، والمسلسل كله ملئ بالمفاجآت وهذا ما يتضح للجمهور في كل حلقة عن الأخرى، فضلا عن فريق العمل والمخرج سمير حبشي والكاتبة كلوديا مارشيليان والمنتج جمال سنان.

هناك تمرد فني كبير على نفسك بدور "مارغو" وهي شخصية سيئة الطباع والأخلاق، ألم تخشي من المجازفة بتقديم شخصية "شريرة" بعيدة عن أدوارك التي أحبها الجمهور؟

التمرد الفني مطلوب في كثير من الأحيان وليس من الضروري الثبات على نوعية واحدة من الأدوار بتقديم نماذج طيبة وبداخلها الخير للمرأة، فشخصية "مارغو" استفزتني فنيا وجذبتني لتقديمها وقبلتها بكل ما تحتويه من إختلافات جوهرية عن كل الشخصيات والأدوار التي سبق ولعبتها من قبل، فضلا عن قوة "مارغو" في الرغبة في الإنتقام والثأر والوصول لأهدافها بمنتهى الذكاء، وهناك مفاجآت كثيرة تتخلل أحداث المسلسل في حلقاته المقبلة.

مسلسل أسود

تتعاونين مع باسم مغنية بمسلسل "أسود" وسبق لكما التعاون في "ثورة الفلاحين"، فهل نجاحكما كان وراء تكرار التعاون فيما بينكما؟

سعيدة بالتعاون مع باسم مغنية للمرة الثانية وهو ممثل موهوب وقد حقق مسلسل "ثورة الفلاحين" نجاح كبير للغاية، وحينما عرفت أننا سنلتقي مُجددا بمسلسل "أسود" تحمست كثيرا وسعدت وصار هناك إنسجام فيما بيننا بالفعل.

التعاون مع المُخرج سمير حبشي، هل كان وراءه الرغبة في التغيير خصوصا بعد عدة أعمال مع المخرج فيليب أسمر؟

بالتأكيد.. التعاون مع المخرج سمير حبشي من ضمن الأشياء التي شجعتني على قبول المسلسل أيضا وخاصة أنه مُخرج مميز قدم عدة أعمال مهمة، وفي الوقت نفسه أحببت أن أغير في تعاوني لأن لكل مُخرج نظرة قد تضعك بمنطقة تمثيلية جديدة وهذا ما سعيت إليه هذا العام وتحديت نفسي به بمسلسل "أسود"، والحمد لله الأصداء وردة الفعل إيجابية للغاية إلى الآن.

مسلسل "أسود" بما جاء من وصف الجمهور له على السوشيال ميديا يميل إلى الكآبة، كيف تم التعامل مع هذا الأمر في وقت يحتاج فيه الجمهور للإبتعاد عن أعمال "النكد"؟

المسلسل تناول موضوعات جريئة وواقعية ويتم مناقشتها بطريقة فنية مُقنعة من خلال الخط الدرامي المبني بشكل جيد من الكاتبة كلوديا مارشيليان والمخرج سمير حبشي، فالمسلسل بالفعل به جرعة "سواد" وإنتقام وثأر ولكن أحيانا يكون الواقع هكذا وليست الحياة كلها وردي، وبالنسبة لي المسلسل مفاجأة كبيرة ودور تمردت به على نفسي وشخصيات المسلسل كلها أكثر من رائعة، وقد يكون حديث البعض عن النكد والكآبة الموجودة بالمسلسل جاء إنطلاقا من الإقتراب من قصص جريئة تُحاكي الواقع من خلال أحداثه.

ورد الخال في العمل

ألم تتخوفي من تقديم دور الأم للنجمة الشابة داليدا خليل؟

لم أتخوف وعلى العكس كان هذا تحدي بالنسبة لي أن أُقدم دور الأم لداليدا في هذا المسلسل، والحمد لله التعليقات كانت إيجابية لغاية وأسعدتني بعض المقالات النقدية التي كُتبت عن الشخصية وعن التمكن من إقناع الجمهور بدور الأم، وفي النهاية أنا ممثلة ومن المفترض أن أؤدي كل الأدوار طالما أنني أرى لدي القدرة على القيام بها وإقناع الجمهور بأدائي، وهذا ما حدث بالفعل حيث كانت ردود الفعل إيجابية للغاية من الجمهور، وكانت مفاجأة أيضا وهذا ما كنت أسعى إليه من خلال شخصية "مارغو" أن أُفاجئ الجمهور بإنطلاقة ودور جديد بكل تفاصيله وخيوطه الدرامية.

البعض يتهم الدراما اللبنانية بأنها لا تُناقش قضايا مُجتمعها والإبتعاد عن الواقع وهي أشبه وتقليد للتركي.. فما رأيك؟

لا أتفق مع هذا الرأي وخاصة أن الدراما اللبنانية في تقدم دائما وكل عام تكون جودة الأعمال أفضل مما سبق، وعلى العكس هناك مسسلات كثيرة كل عام تناقش قضايا حيوية وموجودة بالمجتمع وهذا دور كل فنان يقوم به بالشكل الذي يراه مناسب مع قناعاته، ولا أرى تقليد للدراما التركية إطلاقا ولكن أغلب المواضيع موجود بها قصص حب ودراما مجتمعية وهذا لا يعني تقليد للدراما التركية أبدا.

وما الذي تضعينه في حساباتك قبل تقديم أعمالك وخاصة أن هناك سعي لأداء أدوار المرأة المسؤولة والقوية التي يُحتذى بها، فهل هذا عن قصد؟

أحاول أن أُقدم مواضيع من الواقع وأضع في بالي أن أُقدم قضايا فنية تخص أكبر شريحة موجودة بالمجتمع وبشكل مُرتب وراقي وهذا ما أحرص عليه دائما، هذا فضلا عن تسلية الناس والتركيز على موضوعات تخص المجتمعة بطريقة ليست وثائقية، وأنا في أدواري أفضل تقديم نماذج للمرأة القوية والتي يحب الكل أن يرى نفسه فيها سواء من خلال أعمال عصرية أو تاريخية، وفي النهاية أن تُقدم فن له الكثير من العوامل لابد أن تكون موضوعة بالإعتبار، والحكم يكون للجمهور في نهاية الأمر.

الفنانة ورد الخال

وكيف ترين موقعك بين نجمات لبنان على الساحة حاليا؟

أنا موجودة ولي طريقتي في الأداء التي تختلف عن الأخريات وكذلك هن، وأحترم وأُقدر للغاية أداء ومجهود كل صديقة وزميلة موجودة على الساحة، وفي النهاية كل فنانة لها ما يميزها عن غيرها والجمهور هو من له الحكم في رؤية من الأفضل وليس أنا أو غيري من الفنانين، كما أنني لا أهتم إلا بما أُقدمه وما أسعى أن أُحققه من إمتاع الجمهور بأدوار جديدة وأن تكون لي خصوصيتي في الأداء دون أن أُشبه أحد.

لماذا يتحدث الكل على أن اسم "ورد الخال" مُقترن فقط بالدراما وليس السينما؟

صناعة السينما بطيئة للغاية في لبنان والإعتماد الأكبر على الدراما، فهناك محدودية للسينما رغم أن هناك نهوض بها مؤخرا، وفي النهاية هذا أمر طبيعي لأن السقف الموجود لمُشاهدي السينما في لبنان لا يتجاوز مأتي ألف مُشاهد وهذا رقم قليل للغاية مُقارنة بمصر، فضلا عن أن توزيع الأفلام اللبنانية بالخارج مازال في بداية الطريق على عكس السينما المصرية ووجود ملايين المُشاهدين اللذين يحركون صُناع السينما لإنتاج أفلام سينمائية بإستمرار، لذا يقولون عني أنني ممثلة تليفزيون ولكن ليس أنا وحدي وحسب بل أن الكل ينصب في هذه النقطة، وأنا ممثلة مسرح وتليفزيون وسينما ولدي القدرة على الأداء بأي منطقة من الثلاثة.

وكيف هي تضفين حياتك العائلية مع زوجك باسم رزق والذي قدم الموسيقى التصويرية أيضا بمسلسل "أسود" هذا العام وسبق وتعاونتما من قبل؟

هناك التقاء فكري ما بيني وبين باسم حتى في الشغف والهوايات وهذا تقارب جعل علاقتنا مرنة بشكل كبير، وأتفائل بوجود باسم في أعمالي والموسيقى التي قدمها بالمسلسل أكثر من رائعة، وحتى في الأعمال التي لم نتشارك أنا وهو فيها يكون حريص على حضور التصوير وتوجيه الدعم والمُساندة لي.

النجمة ورد الخال

هل تحرصين على معرفة رأيه في أعمالك سواء قبل المشاركة أو بعدها؟

بالتأكيد.. أكون حريصة على معرفة رأيه فيما يُعرض علي من أعمال ونتناقش أنا وهو ويُبدي رأيه بمنتهى الصراحه والحقيقة أنه يفهم جيدا وآرائه تكون مفيدة بالنسبة لي وفي النهاية يترك لي حرية الإختيار بعد حوار ناضج وهادئ يتم فيما بيننا.

وما الذي تغير في ورد الخال بعد سنوات من الزواج؟

التفاهم والتناغم الموجود فيما بيننا هو أفضل شئ بيني وبين باسم، وأصبحت أكثر حرصا على تنظيم وقتي ما بين العمل والحياة بالمنزل، فضلا عن الشعور بالإستقرار والهدوء والإتزان.

ورد الخال وزوجها

وفي النهاية.. كيف تسير الأجواء في منزل فنانة وممثلة محترفة وموزع موسيقي عاش سنوات في أوروبا؟

الحقيقة الأجواء بيننا أكثر من رائعة، فالعمل بمجال واحد وهو الفن أمر جيد ولكن أصبح هناك توسع في المدارك الفكرية من حيث أنني إطلعت على طبيعة عمل باسم وهذا شئ جديد بالنسبة لي وهو كذلك إطلع علي طبيعة عملي، وصار الحس والذوق الفني قريب للغاية بيننا حتى في النوعية التي نُحب أن نُشاهدها على الشاشة وهواياتنا وطموحاتنا، وأنا وباسم قريبين للغاية في التفكير وبيننا تكامل وهذا أفضل شئ بين أي زوجين.