باسكال مشعلاني:أربي ابني على طريقة أمي..وبعض عمليات التجميل أصبحت "تشويه"!

النجمة بسكال مشعلاني

النجمة بسكال مشعلاني

بسكال مشعلاني تطرح

بسكال مشعلاني تطرح "بخاف اعشقك"

بسكال مشعلاني..في جلسة تصوير جديدة

بسكال مشعلاني..في جلسة تصوير جديدة

بسكال مشعلاني تحافظ على جمالها الطبيعي

بسكال مشعلاني تحافظ على جمالها الطبيعي

بسكال مشعلاني..نجومية منذ ربع قرن

بسكال مشعلاني..نجومية منذ ربع قرن

تتابع النجمة اللبنانية باسكال مشعلاني ردود الأفعال حول أحدث أغنياتها المصورة "بخاف أعشقك" والتي حققت نسبة مشاهدة مرتفعة عبر موقع الفيديوهات الشهير "يوتيوب"، وذلك لأسباب متعددة، منها اشتياق جمهورها لها؛ فرغم تقديم باسكال لأغنيات من وقت لآخر، لكنها تثق في ارتباط محبيها بها مهما تغيبت عنهم، وتفضل التواجد بأعمال فنية قوية، عن تسجيل الحضور بأغنيات ربما تمر مرور الكرام على جمهورها، وهو ما يؤثر فيه ازدحام الساحة بالأصوات، لكن الموهبة وحدها الضمان لاستمرارية النجم، وهو ما يزيد نجمها وهجا بمرور السنوات..

باسكال تحدثت مع "هي" عن أسباب استمرارها في تعاونها مع زوجها الملحن ملحم أبو شديد، وغيابها عن المشاركة في المهرجانات الفنية، وطريقة تربيتها لابنها، وموقفها من عمليات التجميل.

طرحت منذ أيام قليلة كليب "بخاف أعشقك" بخلطة جديدة ومميزة..حدثينا عن الأصداء التي حققها؟

الحقيقة أنني سعيدة جدا بالنجاح الذي حققته الأغنية والكليب سويًا؛ فهذه المرة قدمت شيء جديد من الناحية الموسقية، وذلك من خلال مزيج موسيقي مميز جدا وغير معتاد، وكتب كلمات الأغنية مارون روحانا، ووضع ألحانها ملحم أبو شديد، والتوزيع لملحم ابو شديد وروبير الأسعد.

وما سبب تكرارك لتعاونك مع المخرج فادي حداد؟

سبق وعملت معه أغنيات كثيرة ولاقت نجاحات كبيرة، ولكن هذه المرة مع "بخاف أعشقك" الإنتاج كان ضخم جدًا لشركة "لايف ستايلز ستوديوز"، وقد تم بناء ستوديو خاص بالكليب واستغرق تنفيذه أسبوعين.

أكدت تعليقات جمهور على الأغنية الجديدة بمواقع التواصل أنك مهما تتغيبين مازالت في قلوبهم.. كيف تمكنت من تحقيق هذه المعادلة الصعبة؟

الحمدلله.. الحب هو نعمة من السماء وطبعا مصداقيتي وإحساسي وموهبتي بالفن، ومسيرتي الفنية أضافت كل هذا الحب الكبير من الجمهور لي ولأنني دائما كنت ومازالت احترم جمهوري وأقدم الفن الراقي والجيد، وبالطبع لن يذهب كل هذا في الهواء.

ما سر استمرار تعاونك مع زوجك ملحم ابو شديد؟

النجاح هو سر تعاملي معه أولا، وثانيا لأنه فنان وموهوب ودائما يقدمني بشيء جديد ويكتشف قدراتي الصوتية؛ فمثلما أتعامل مع ملحم طبعا أتعامل مع غيره، وكل من يقدمني بشكل جيد وجديد ويخدم مسيرتي الفنية، استمر في العمل معه.

هل تشاركين في أي من مهرجانات الصيف في لبنان؟

حاليا لا، وعندما أجد شيء يليق باسمي ومكانتي وحضوري لن أتأخر.

معروف عنك نشاطك الكبير في السوشيال ميديا.. إلى أي درجة مواقع التواصل مهمة في حياة الفنان؟

هي ليست مهمة فقط في حياة الفنان، إنما مهمة بحياة كل شخص تقريبا، وبالنسبة لي كفنانة هي جيدة جدًا وعلاقتي بها قوية لأنها تجعلني على تواصل مستمر مع جمهوري، وتساعدني في التعرف على آراء جمهوري في أشياء كثيرة.

كنت إحدى النجمات اللواتي شاركن في حفلات ليالي التلفزيون بمصر... هل أحزنك توقفها؟

طبعا أحزنني ذلك؛ لقد شاركت فيها طوال 12 عاما تقريبا، واعتز بكل حفلاتي فيها، وبجمهورها الذي تربطني به علاقة خاصة.

ومَن مِن المطربين تستمعين إليهم باستمرار؟

لا أحد معين، ولكن كل ما هو جديد وجيد ويقدم الفن الذواق استمع له.

مازلت تحتفظين بجمالك ورشاقتك..فما النصيحة التي تعطينها لمعجباتك بهذا الشأن؟

أولا أن يكون عند الإنسان نية صافية، وتفاؤل نحو المستقبل، فهذا يعكس داخله، وثانيا اتباع الأفعال الروتينية كممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي، وعدم التدخين، والتعرض للشمس بدرجة قليلة، وتناول المياه.

وهل أنت مع أم ضد عمليات التجميل؟

لست ضدها.. أنا فقط ضد "عمليات التشويه"؛ فإذا كانت الفتاة بحاجه لعملية في أنفها لم لا؟!، لكي يحسن ذلك من مظهرها وتبدو أجمل، فأنا أرفض التشويه وأفضل أن تبقى المرأة قدر المستطاع، على طبيعتها.

وما أبرز السمات التي تحاولين غرسها في طفلك؟

طبعا الإيمان، الثقة، احترم الغير، الشجاعة، وتقريبا أقوم بتربيته مثلما علمتني وربتني أمي؛ فأنا أحاول السير على دربها.

ومتى تكونين أم شديدة؟ 

عند اللزوم، لكنني أميل لأكون أكثر حنية عليه.

وهل ستشجعين ابنك على دخول الفن؟

ابني "إيلي" موهوب منذ صغره، يلعب البيانو، ويستمع إلى كبار فناني العالم، مثل موزارت وبيتهوفن، وبالطبع أشجعه لأن لديه الموهبة، ولكن أشجعه قبل ذلك على العلم، وأن يختار طريقه من خلال التعليم، ولاحقا إذا وجد نفسه مؤهل لا أما نع.. في النهاية أمه وأبيه يعملون بالفن.

ومن أصدقائك من داخل الوسط الفني؟

أنا على علاقة طيبة مع الجميع.

لماذا لم تفكري في دخول مجال التمثيل كحال بعض المطربات؟

لم يكن لدي الوقت؛ كنت منهمكة بمسيرتي كمطربة بين السفر والحفلات، وأنا دائما بطبعي أحب أن أقدم عمل يضيف إلى مشواري الفني، واسمي ولن أقدم أي شيء كي "أعبي فراغ"، إذا ما كان شيء دسم ويخدم مسيرتي الفنية لن أقدمه.

تعملين في مجال الفن منذ 23 سنة.. ما أبرز الخبرات التي اكتسبتها وتعلمتها؟

الكثير الكثير، مثلا تعلمت كيف اختار أغنياتي وما يليق بصوتي وما يحبه الجمهور بي، أيضًا نضجت أكثر من ناحية اختيارتي حتى صوتي أصبح أنضج .

وماذا تغير من وقت دخولك للفن حتى الآن؟

"تضحك".. كل شيء بالدنيا تغير "ما بدها سؤال".

هل دفعتك أضواء الشهرة يوما لتتمنين لو لم تدخلي الوسط الفني؟

بعمري ما ندمت على دخولي الوسط الفني؛ أحببت الغناء منذ الصغر واتبعت هدفي وبعد تعب وجهد وصلت الحمدلله، طبعا ذلك بمساعدة والدتي بالدرجة الأولى فهي كانت مرافقتي الدائمة والداعم الأول والأخير والحمدلله لم أواجه صعوبات كبيرة كغيري لأنني دائما كنت مستنده بوالدتي.

وما هي مشاريعك الفنية الجديدة؟

أحضر أغنية سينجل، وكليب جديد، واستعد لإحياء حفلين في فرنسا وفي المغرب.