مدير موقع mytheresa ورئيسة قسم المشتريات لـ "هي": يسمح لكل امرأة باكتشاف أحدث الصيحات

 مايكل كليغر

مايكل كليغر

Roger Vivier

Roger Vivier

دولتشي أند غابانا Dolce & Gabbana

دولتشي أند غابانا Dolce & Gabbana

Prada برادا

Prada برادا

 Tiffany Hsu

Tiffany Hsu

يعتبر موقع "ماي تيريزا" mytheresa.com من أبرز متاجر التجزئة الفاخرة عبر الإنترنت في أوروبا. أُطلق هذا الموقع عام 2006، ويجمع هذا الموقع منصات الأزياء العالمية في منصة إلكترونية واحدة، مُصممة خصيصا لتناسب المرأة العصرية والأنيقة. يمنح الموقع الفرصة لكل امرأة باحثة عن التجدد فرصة اختيار أجمل وأحدث القطع والتصاميم من ملابس، وحقائب، وأحذية وإكسسوارات، لتنعم بإطلالات فخمة، مُتفردة ومواكبة للموضة. يعمل فريق خبراء الموقع للموضة على انتقاء أحدث وأهم الصيحات مباشرة من منصات عروض أزياء أشهر المصممين من جميع أنحاء العالم، إلى جانب آخر إصدارات العلامات الفاخرة. وفي حوار حصري لـ "هي" مع مدير الشركة "مايكل كليجر" Michael Kliger ورئيسة قسم المشتريات "تيفاني هسو" Tiffany Hsu، أخبرانا عن تاريخ الموقع وبدايته، وعن أبرز المميزات والتسهيلات التي يقدمها لعملائه. 

حوار: "ماري الديب" Mari Aldib

  1. "مايكل" Michael أخبرنا أكثر عن موقع "ماي تيريزا" mytheresa.

انطلق موقع mytheresa.com منذ 11 عاما من مدينة ميونخ، وكان الامتداد الناجح لمتجر الأزياء الفاخرة الشهير "تيريزا" THERESA، ذلك المتجر الذي انطلق عام 1987. بداية كان التركيز على تقديم بوتيك إلكتروني يسمح لكل امرأة باكتشاف أحدث الصيحات في عالم الموضة، من خلال انتقاء أحدث وأهم الصيحات مباشرة من منصات عروض أزياء أشهر المصممين من جميع أنحاء العالم. وأيضا التركيز على الزبائن من جميع أنحاء العالم. موقعنا مخصص للنساء فقط، حيث نعمل على شحن وتوصيل مختلف القطع إلى أماكن متعددة يصل عددها حاليا إلى 140 دولة حول العالم، ونوفر عروضا مميزة من خلال تعاونات خاصة تميزنا عن منافسينا، كما نقدم خدماتنا لعملائنا بأكثر من 14 لغة عبر الهاتف، وبأكثر من 7 عملات مختلفة، وهو ما يسهل عملية التسوق. نحن بالفعل المتجر الإلكتروني الراقي للأزياء الفاخرة الذي يعمل على تقديم أفضل القطع وأحدثها، وفي الوقت نفسه من خلال التسوق الإلكتروني السهل وخدمة شحن سريعة، فهذه هي رؤيتنا للبزنس.

  1. أخبرنا أكثر عنك، وكيف انتهى بك المطاف في "ماي تيريزا" mytheresa؟

"مايكل" Michael: حصلت على درجة الماجستير في إدارة الأعمال، وعملت في قطاع التجزئة لأكثر من عشرين عاما، وخلال هذا الوقت تراكم لدي مزيج فريد من الخبرة التشغيلية والاستراتيجية سواء في مجال التجزئة أو الفضاء الرقمي. وقبل انضمامي لـ "ماي تيريزا" mytheresa عملت في مؤسسة "إيباي" eBay، وقبلها شغلت منصب العضو المنتدب والمناصب التنفيذية لبضع شركات عالمية. وعملي في "ماي تيريزا" mytheresa في منصب رئيس الشركة والمسؤول عن التوجه الاستراتيجي مرتكز على الجمع بين التكنولوجيا والفخامة في تقديم منصة إلكترونية راقية عبر الأجهزة الإلكترونية الحديثة والهواتف الذكية، إضافة إلى تحديث الموقع الإلكتروني ومتابعة أحدث الصيحات وتقديم الفيديوهات المصورة لأحدث التصاميم والتي تسهل على كل امرأة عملية التسوق والتخصيص. التكنولوجيا لا تقود البزنس، وإنما تجعل عملية التسوق الإلكتروني أسهل لكل امرأة بحيث تختار ما ترغب من القطع والتصاميم أو تسوق الإطلالة كاملة، فالتكنولوجيا تقود عملية التسوق لتجعلها أسهل وتميزها بنوع من الخصوصية، وفي أي وقت والحصول على القطعة الأحدث فور عرضها على منصات العرض.

  1. "تيفاني" Tiffany، كيف وصلت إلى مهنة شراء الألبسة الجاهزة؟

تخرجت في كلية سانت مارتن الوسطى للفن والتصميم في لندن مع درجة تصميم الأزياء، بعد ذلك حصلت على درجة الماجستير في معهد مارانغوني. بدأت مهنتي في شراء الألبسة منذ نحو 10 سنوات، حيث عملت بعد نهاية مرحلتي الدراسية في متجر للأزياء ومن ثم قدموا لي عرضا بالانضمام إلى فريق العمل. وها أنا اليوم أعمل رئيسة قسم المشتريات في موقع "ما تيريزا" mytheresa.com، والإشراف على إدارات الشراء وقيادة اتجاه الموضة من خلال تطوير مجموعات الكابسول، المنتجات الحصرية أو التعاون في مجال الأزياء الخاصة. وبرأيي الخاص مهنة شراء الألبسة الجاهزة للموقع هي المزج بين التجارة الإلكترونية والإبداع الخاص.

  1. كيف تفصلين بين أسلوبك في الموضة وشرائك للألبسة الجاهزة لعملاء موقع "ماي تيريزا" mytheresa.com؟

"تيفاني" Tiffany: كل علامة أو دور أزياء لها طابعها الخاص في عالم الموضة، ومن خلال خبرتي أصبح بإمكاني تمييز ما تهتم به كل علامة من علامات الأزياء لإرضاء الزبون. فأثناء شرائي للقطع دائما ما أضع في ذهني لمن أشتري هذه القطع، وما الذي ترغب فيه كل امرأة من الماركة التي أختار منها، ومن دون شك التوازن بين فهم العملاء ومعرفة احتياجاتهم، وبين اختيار القطع الأنسب للموقع.

  1. ما الذي يميز موقع "ماي تيريزا" mytheresa.com عن منافسيه؟

"مايكل" Michael: معظم المواقع الإلكترونية ترتكز على تقديم خدمات شرائية للنساء غنية بمواد تحريرية، وما يميز موقع "ماي تيريزا" mytheresa.com أنه يقوم على مبدأ تجارة التجزئة وتقديم مقالات تحوي أجدد وأفضل أخبار ونصائح الموضة، إضافة إلى أفكار لتستوحي منها الإطلالة، وهذا يساعد كل امرأة لديها أسلوبها الخاص في عالم الموضة على اختيار القطع المناسبة. وأيضا نقدم الوحي للنساء اللواتي يعتمدن على اختيار القطع من خلال تقديمها بأسلوب جذاب ولافت. فتخصصنا هو خدمة عملائنا المميزين، وتوفير أفضل وأسهل تجربة تسوق إلكترونية على مستوى عالٍ ومتوفرة بلغات عدة. كما يتميز موقعنا بالسرعة والمصداقية في خدمات الشحن، حيث ترسل الطلبيات إلى أكثر من 140 دولة حول العالم، في خلال 72 ساعة.

"تيفاني" Tiffany: ينتقي فريق خبرائنا للموضة أحدث وأهم الصيحات مباشرة من منصات عرض أزياء أشهر المصممين من جميع أنحاء العالم، بدءا من نيويورك، لندن، باريس وحتى ميلانو. ويتفانى فريقنا ليقدم لعملائنا مجموعة حصرية من إصدارات ألمع مصممي الأزياء العالميين، إلى جانب آخر إصدارات العلامات الفاخرة. كما نركز على بناء قاعدة غنية ومتينة لكل علامة تجارية في موقعنا، أكثر من تركيزنا على إضافة المزيد من العلامات وبشكل متسارع.

  1. كيف يلبي موقع "ماي تيريزا" mytheresa.com جميع متلطبات عملائه؟

"مايكل" Michael: يعمل فريق عملنا على تلبية احتياجات ومتلطبات زبائننا من خلال طريقة تعتمد على توجيه كل امرأة تزور الموقع وترغب في الشراء، فهي تتوقع من فريق المشتريات لدينا بأن يقودها أثناء عرض القطع والتصاميم، ويساعدها على اختيار القطع الأنسب من ضمن أحدث المجموعات.

"تيفاني" Tiffany: نسهل على كل امرأة اختيار القطع الأنسب من خلال تقديمها وعرضها بأسلوب جذاب ومتناسق مع غيرها من القطع، وأيضا من خلال عرضها ضمن مجموعات منفصلة خاصة بالمواسم أو الاحتفالات تساعدها على الاختيار بما يلائم المناسبة ويتناسب مع ذوقها في الوقت نفسه.

  1. "تيفاني" Tiffany، برأيك ما الدور الذي تلعبه مؤثرات الموضة في جذب المتسوقات عبر مواقع الشراء الإلكترونية؟

لمؤثرات الموضة دور مهم في عالم الموضة ولكن لجيل محدد وفئة عمرية محددة. يستوحي كل جيل موضته من أحدث صيحات الموضة الدارجة ومن أشخاص لهم تأثيرهم في عالم الموضة، وهذا الجيل هو الجيل الذي نضج على استخدام التكنولوجيا الحديثة من أجهزة الهواتف الذكية والـ "آي باد" iPad وغيرها. وهناك أشخاص يهتمون أكثر بجودة المنتجات وكيفية عرضها، ويرغبون بالحصول على مواد تحريرية مغرية. فلمؤثرات الموضة دور مهم، وموقعنا "ماي تيريزا" mytheresa.com يستعين بهن لإلهام شريحة وجيل معين من عملائنا.

  1. ما أحدث الماركات التي ستضيفونها إلى موقع "ماي تيريزا" mytheresa.com؟

"تيفاني" Tiffany: نعمل على إضافة الكثير من الماركات العالمية إلى موقعنا في موسم ربيع وصيف 2018، إضافة إلى القليل من الماركات الصغيرة. أطلقنا علامة ماكس مارا حديثا، ونحن متحمسون لإضافة علامة "ماثيو آدم دولان" Matthew Adams Dolan لمصمم أمريكي شاب. وما زلنا نبحث عن المصممين الجدد لاعتقادنا بأهمية إدخال تصاميم مختلفة وبلمسة أكثر شبابية وعصرية إلى موقعنا.

  1. كيف ترى التجارة الإلكترونية في سوق الشرق الأوسط؟

"مايكل" Michael: نحن نقدم خدماتنا حول العالم وكأن العالم سوق واحد بالنسبة لنا، لكن في الشرق الأوسط السوق الأكبر لنا هو المملكة العربية السعودية نظرا لاهتمام المرأة السعودية بالموضة ومتابعة أحدث الصيحات.

  1. ما الفارق بين شراء الأزياء للشرق الأوسط وأوروبا؟

"تيفاني" Tiffany: في الحقيقة ليس هناك فارق كبير، لكن بالنسبة لسيدات الشرق الأوسط نعمل على شراء قطع وتصاميم تلائم ثقافاتهم وعاداتهم. ومن مبادئ وأسس "ماي تيريزا" mytheresa عدم الفصل بين شراء القطع لأوروبا والشرق الأوسط، إنما نحاول التركيز على تلبية احتياجات كل زبونة لموقعنا.

  1. ما الجديد في موقع "ماي تيريزا" mytheresa.com لموسم ربيع وصيف 2018؟

"تيفاني" Tiffany: أطلقنا مؤخرا قسما مخصصا لموسم العطلات والسفر، يتضمن الكثير من القطع والتصاميم الملائمة لموسم الرحلات. يوفر هذا القسم لكل زبونة سهولة التسوق من خلال تقديمنا القطع بأسلوب يتناسب مع اختياراتها، وذلك حسب وجهتها السياحية سواء رحلة بحرية أو تزلج أو غيرها.

 

  1. أخيرا ما توقعاتك لمستقبل التسوق عبر الإنترنت للأزياء الفاخرة؟

"مايكل" Michael: من المؤكد أن التسوق عبر الإنترنت سيتوسع كثيرا نتيجة التقدم والتطور الدائم الذي نشهده في مجال التكنولوجيا الحديثة، والذي سيوفر الكثير من المزايا الشرائية عبر الإنترنت. وما نتوقعه من تطور التكنولوجيا على مواقع التسوق الإلكتروني، كما أنها ستوفر للمرأة ميزة تخصيص القطعة والحصول على تصاميم خاصة مصممة خصيصا لها من أهم الماركات العالمية من دون أن تكون القطعة متاحة لغيرها من المشتريات.

جميع الصور من الجلسات التصويرية الخاصة بموقع "ماي تيريزا" mytheresa.com