نائب رئيس مجموعة Tiffany & Co لـ "هي": جميع تصاميمنا مترابطة مع بعضها

متجر تيفاني أند كو في دبي

متجر تيفاني أند كو في دبي

نائب رئيس مجموعة تيفاني أند كو مارك جاشيت

نائب رئيس مجموعة تيفاني أند كو مارك جاشيت

تغريدة الشيخ محمد بن راشد

تغريدة الشيخ محمد بن راشد

الشيخ منصور بن راشد مع نائب رئيس مجموعة تيفاني أند كو

الشيخ منصور بن راشد مع نائب رئيس مجموعة تيفاني أند كو

الحضور الكريم مع الشيخ منصور بن راشد

الحضور الكريم مع الشيخ منصور بن راشد

إضاءة برج خليفة باللون الأزرق الأيقوني لمجموعة تيفاني أند كو

إضاءة برج خليفة باللون الأزرق الأيقوني لمجموعة تيفاني أند كو

بمناسبة الحدث الاستثنائي الذي أقامته دار تيفاني أند كو بعنوان "مدينتان وليلة واحدة .. نيويورك في دبي" في فندق أرماني في برج خليفة، الذي نقلت من خلاله الدار أجواء نيويورك ومعالمها إلى دبي، التقت مجلة "هي" نائب رئيس مجموعة Tiffany & Co مارك جاشيت في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، الذي تحدّث عن الأمور المشتركة الاستثنائية التي تجمع المدينتين، فهما تنبضان بالطاقة والإبداع والتفاؤل والإيجابية، وتحتضنان العالم بأسره بمختلف جنسياته، كاشفا عن سرّ النجاح الاستثنائي لمجموعة Tiffany T "تيفاني تي" في الخليج العربي. معه كان هذا الحوار:

ما الأمور المشتركة بين مدينتي نيويورك ودبي؟

إنها المرة الأولى التي أزور فيها دبي، وقد قرأت عن تاريخ هذه الإمارة الاستثنائية، ودُهشت بمدى تشابهها مع تاريخ نيويورك وتاريخ دار تيفاني أند كو. منذ نحو تسعة أشهر، نشر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم صورة له مع والده الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم في الستينيات في مبنى "إمباير ستايت" الشهير في نيويورك. ومنذ نحو تسعة أشهر، كتب الشيخ محمد هذه التغريدة "في الستينيات، بدأ الحلم عندما زرت مع والدي مبنى "إمباير ستايت" في نيويورك". أجد هذا الأمر مذهلا فعلا. ما أردنا تكريمه في حدث "مدينتان وليلة واحدة .. نيويورك في دبي" هو النظرة الثاقبة لرجل قرّر يوما ما تحديد مستقبل وطنه المشرق منذ الستينيات، فكانت نيويورك مصدر إلهامه من دون نسخ المدينة، آخذا بعين الاعتبار تقاليد البلاد وشعبها وهويتها. أمور كثيرة مشتركة بين المدينتين، فهما تنبضان بالطاقة والإبداع والتفاؤل والإيجابية، وهما تحتضنان العالم بأسره بمختلف جنسياته.

إن تاريخ دار تيفاني أند كو مرتبط بشكل وثيق بمدينة نيويورك. هل يمكنك أن تخبرنا أكثر عن هذا الرابط  بين الدار والمدينة الأمريكية؟

معظم الدور الفاخرة تكون مرتبطة بمكان وبشخص وبتاريخ معيّن. بالنسبة إلى دار تيفاني، طبع عام 1837 بصمة كبيرة بتاريخ الدار، فهو تاريخ تأسيسها، بحيث أسست قبل نحو 15 عاما من الدور الفاخرة الأخرى، لتصبح نيويورك مرجعا للفخامة والفنّ والإبداع. في عام 1845، أطلقت الدار كتاب "تيفاني الأزرق" Tiffany Blue Book، وهو الكاتالوغ الأول حينها، حيث كان التركيز على المجموعة السنوية التي يجري إطلاقها سنويا في شهر أبريل أو مارس. كما ابتكرت الدار العلبة الشهيرة الزرقاء والشريط الأبيض، هذه العلبة التي أصبحت أيقونية فيما بعد. كما كنا أوّل من ألغى فكرة التخفيضات، وأول من ابتكر خاتم الخطوبة في العام 1886 فصقلنا الألماس لإبراز الأحجار أكثر، كما كانت دار تيفاني أول من تعاونت مع فنانين متنوّعين، وهذا أمر استثنائي ومستمرّ حتى يومنا هذا. أما الشخص الذي ترتبط به الدار، فهو طبعا مؤسسها Charles Lewis Tiffany  الذي كان يتمتّع بنظرة ثاقبة واستثنائية للمستقبل.

كيف تنجح دار تيفاني أند كو بعكس تاريخ نيويورك في كل مجموعة تبتكرها؟

جميع تصاميم دار تيفاني أند كو مترابطة مع بعضها بطريقة أو بأخرى. فمنذ تأسيسها، أطلقت الدار تصاميم غير مرتبطة بزمن محدد، يمكن التزيّن بها في مختلف الأزمان. احتفلنا عام 2016 بالذكرى الـ 130 لخاتم الخطوبة من دار تيفاني، ولا يزال هذا التصميم أيقونيا بامتياز، تتزيّن به المرأة العصرية بفخر. العنصر الثاني الذي يميّز التصاميم أيضا، ويعكس تاريخ نيويورك العريق الحرفية المطلقة، فكل تصميم من تيفاني مبتكر بعناية وبدقة لا متناهية وحرفية استثنائية، وجميع التصاميم بسيطة، راقية وتعكس أنوثة المرأة.

كيف تفسّر النجاح الاستثنائي الذي حقّقته مجموعة "تيفاني تي" Tiffany T في الخليج العربي وفي العالم؟

جاءت مصممة المجوهرات فرانشيسكا أمفيتياتروف لدى دار تيفاني بفكرة بسيطة وعصرية جدا، بارزة وواضحة. وعلى الرغم من بساطة هذا التصميم، إلا أنّ ابتكاره معقّد جدا. هذا التصميم كسر جميع القواعد نظرا لتصميمه العصري الاستثنائي ولتعدد استخداماته. إذ يمكن للمرأة أن تتزيّن بالسوار في مناسباتها الصباحية والمسائية على حد سواء، وهو أنيق بتصميمه المعدني وفاخر بتصميماته المرصعة بالألماس. كما أنه يمكن تنسيقه مع مجوهرات أخرى من دار تيفاني.

جلبتم الكثير من التصاميم الحصرية إلى دبي بمناسبة احتفال تيفاني نيويورك في دبي. هل لديك جدول ثابث سنوي يحتّم عليكم ابتكار تصاميم محدودة الكمية؟ وما المعايير التي تأخذونها بعين الاعتبار في هذا الشأن؟

ليست لدينا أجندة محددة في هذا الإطار. نحرص على ابتكار تصاميم فاخرة سنويا تحت إطار مجموعات Blue Book وMasterpieces، كما نبتكر تصاميم بحسب الطلب. ففي حال طلب منا أحد الزبائن قطعة استثنائية محددة، نعمل على ابتكارها ولكن على الزبون أن يكون صبورا لأنّ هذا النوع من التصاميم يأخذ بعض الوقت، لأننا لا نتنازل أبدا عن نوعية الأحجار التي نعتمدها في تصاميمنا، وكل قطعة نبتكرها بحرفية تامة.  

برأيك كيف تنظر المرأة الخليجية إلى دار تيفاني أند كو؟

تتميّز المرأة الخليجية بأسلوبها الجريء والمختلف، وأعتقد أنّ مجموعة Tiffany T قرّبتنا كثيرا من الزبونة الخليجية، لأن تصاميم هذه المجموعة يمكن مزجها مع مجوهرات أخرى، وهذا الأسلوب تعشقه المرأة الخليجية.

المجوهرات جزء لا يتجزأ من حياة المرأة الخليجية منذ طفولتها وفي كل مراحل حياتها، فهو جزء من إرثها وثقافتها. الذهب الأصفر جزء أساسي من مجوهراتها، ولهذا السبب أساور تيفاني تي من الذهب الأصفر هي الأكثر مبيعا في المنطقة، إضافة إلى المجوهرات المرصّعة بالألماس. المرأة الخليجية والعربية واثقة جدا من نفسها، ودار تيفاني تعكس هذه الصفة في تصاميمها.

ما مشاريعكم المستقبلية في المنطقة؟

لدينا مشاريع كثيرة في المنطقة، إذ نسعى إلى ترسيخ وجودنا في المنطقة، وتعريف المرأة الشرق أوسطية أكثر وأكثر بهوية الدار وجوهرها، وسنكشف عن هذه المشاريع قريبا.