النسخة الإلكترونية

مي كساب لـ"هي":مشهد رحيل الأم بـ"عقبال عوضك" ذكرني بوفاة والدتي وسأربي أبنائي على طريقتها

مي كساب
1 / 8
مي كساب
مي كساب في مسلسلها الجديد
2 / 8
مي كساب في مسلسلها الجديد
كواليس مسلسل اللعبة
3 / 8
كواليس مسلسل اللعبة
نجوم مسلسل اللعبة
4 / 8
نجوم مسلسل اللعبة
الفنانة مي كساب وزوجها اوكا
5 / 8
الفنانة مي كساب وزوجها اوكا
الفنانة مي كساب
6 / 8
الفنانة مي كساب
مي كساب وهالة فاخر
7 / 8
مي كساب وهالة فاخر
بوستر مسلسل اللعبة
8 / 8
بوستر مسلسل اللعبة

تألقت النجمة المصرية مي كساب، بأدائها المتميز لشخصية "شادية"، بحكاية مسلسل"عقبال عوضك"، ضمن حكايات "زي القمر"، والتي ناقشت قضية مهمة، هي تأخر زواج الفتيات، وتحمل الابنة المسؤولية كاملة بدلاً من أشقائها الرجال، الطامعين في ميراثها، مما يؤدي إلي تطور كبير في الأحداث، ونجح العمل بسبب قصته وأداء أبطاله في تصدر محركات البحث، وأصبح ضمن الأعمال الأعلى مشاهدة وقت عرضه، والمسلسل يشارك في بطولته كل من هالة فاخر، وإيمان السيد، ورباب ممتاز، ومحمد جمعة.

وفي حوار خاص لـ"هي" تحدثت مي كساب عن نجاح العمل مع الجمهور، وأصعب المشاهد التي مرت عليها بسبب قساوة الأحداث، وعن تشجيع زوجها لها في أصعب الفترات التي مرت عليها، كما تتحدث عن أبنائها.

نجحت حلقات مسلسل "عقبال عوضك" بشكل كبير مع الجمهور ودخلت ضمن الأعمال الأعلى مشاهدة وقت عرضه..فهل توقعتِ تحقيق كل هذا النجاح؟

لم أتوقع أبدا قبل عرض العمل، أن يحدث كل هذا التأثير، فأعجبتني القصة وطريقة تناول الأحداث وكافة التفاصيل، لكن بصراحة شديدة ردود الأفعال فاقت وتخطت كل توقعاتي، سواء ردود الأفعال من الشارع أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وكل ما كُتب من آراء حول العمل والأداء، أسعدني بشكل كبير.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by مي كساب (@maikassab)

مثلت قصة المسلسل صدمة لدى الكثيرين بسبب قسوة الأحداث وما تتعرض له "شادية".. لكن إلي أي مدى أحداث القصة واقعية وهل هناك من قلن لك إنها حدثت لهن بالفعل؟

بالفعل رغم قسوة الأحداث، وما تمر به "شادية"، لكنِ فوجئت بعدد كبير للغاية يرسلون لي، أن القصة والأحداث، قد حدثت معهن بالفعل، وأن قصتها تتشابه مع قصتهن في الواقع، وتشبه ما تعرضن له، لذلك نجح المسلسل لتقاربه مع الجمهور، والدليل على ذلك التفاعل الكبير الذي حدث معها، وانتظار الجمهور لكل حلقة جديدة، لمعرفة ما سيحدث لها بالنهاية.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by مي كساب (@maikassab)

قدمتِ أداءًا استثنائيا خلال الأحداث وشهدت هذه الشخصية تقديمك للمشاهد بصورة مختلفة وجديدة.. فكيف قُمت بالاستعداد لتفاصيل هذا الدور؟

في بداية الأمر، قرأت الدور بشكل جيد عندما عُرض علي، وشعرت بكل تفاصيل الشخصية التي لمستني كثيرًا، خاصة، في الجزء الخاص بتحملها المسؤولية كاملة لوالدتها؛ فعشت تفاصيل ما حدث مع والدتي، لذلك تذكرت الكثير من التفاصيل الخاصة بها خلال التصوير، وتأثرت بها بشكل كبير.

هل هناك نموذج أوشخصية صادفتك تعاني من تشابه لهذه الأزمة من قبل وقُمت باستحضار الشخصية منها؟

لا، أداء وطريقة ظهور شخصية "شادية" جاء وفقًا لخيالي، وليست من شخصية واقعية أو شخص أعرفه مر بهذه التجربة، وعقدت في البداية جلسات عمل كثيرة مع المُخرج معتز حسام، والذي رسم الشخصية بشكل رائع، وقُمنا بتقسيمها لثلاث مراحل، وأيضًا ساعدتني ستايلست العمل عبير البدراوي، في خروجها بهذا الشكل، فكل ذلك ساعدني أثناء التحضير والتصوير كثيرًا، بخروجها بالصورة والأداء الذي ظهر للجمهور.

 

لعل أصعب المشاهد مشهد طرد شقيقك لك من العمارة..فهل هذا هو المشهد الأصعب بالنسبة لك طوال الأحداث أم هناك مشهد آخر؟

لا، فأعتبر مشهد وفاة الأم، الذي جمعني بالفنانة هالة فاخر، هو من أصعب المشاهد التي واجهتني في هذا العمل، لأنه حدث معي بنفس الطريقة، فوالدتي توفت أمامي، وهو أصعب موقف تعرضت له، لذلك عندما تكرر في المسلسل، كان صعب للغاية بالنسبة لي.

خمس حلقات فقط كانت كافية لتفجير هذه المشكلة والتي تعاني منها بعض الفتيات..فهل تمنيتِ عدد حلقات أكثر أو جزء جديد آخر ليتم تسليط الضوء بشكل أكبر على هذه النوعية من المشاكل؟

بالفعل، تمنيت أن تكون هناك حلقات أكثر، أو تنفيذ جزء جديد يتناول المزيد من الأحداث والمواقف التي تتعرض لها الفتيات، لأن بالتأكيد العمل يتحمل ذلك، نظرًا للأحداث والمواقف التي يمكن أن نتحدث عنها، والمتواجدة بالفعل، والتي يجب تسليط الضوء عليها بمزيد من الحلقات، وعلى قدر رغبتي في تحقيق ذلك، إلا إنني سعيدة للغاية بما حققته الحلقات الخمس من تأثير كبير.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by مي كساب (@maikassab)

إلي أي مدى تأثرتِ بهذه الشخصية بعد الانتهاء منها وهل استمرت معكِ لفترة أم لا؟

أثرت علي، لكن في جزء محدد فقط، وهو الخاص بحديثي باللغة العربية، فاستمر حديثي باللغة العربية على مدار يومين بعد انتهائي من المسلسل.

ما هو رد فعل زوجك بعد هذا النجاح ومن هنأك من أصدقائك على عودتك بقوة من جديد؟

زوجي فرح معي بنجاح العمل بهذا الشكل، فهو دائمًا يحب النجاح، وينزعج عندما يجدني لدي يأس أو عدم الاستمرار في السعي، لذلك دائمًا ينصحني بضرورة الاستمرار في التطور من نفسي والعمل، وعدم الاستسلام، لذلك شعرت بسعادته الكبيرة عقب هذا النجاح، وهناك الكثيرين من أصدقائي بالوسط الفني الذين هنأوني وأرسلوا لي مدى إعجابهم بالعمل.

نجحتِ أيضًا مع أبطال مسلسل "اللعبة" في تحقيق نجاح كبير في جزئي هذا العمل.. فحدثينا عن كواليس هذا المسلسل مع هشام ماجد وشيكو؟

أحب هشام ماجد وشيكو مُنذ بدايتهم، وأحب طريقتهم في تقديم الكوميديا، وهم أيضًا تحدثوا معي كثيرًا عن إعجابهم بأدواري، مُنذ مسلسل "تامر وشوقية"، وشعرنا بسعادة كبيرة لتعاونا جميعًا في "اللعبة"، وكواليس هذا العمل كانت رائعة وبها الكثير من الضحك، وهم لديهم ثقة كبيرة بأنفسهم، ويعلمون قيمة أنفسهم، لذلك العمل معهم به راحة كبيرة وممتع.

ينتظر منكم الجمهور الجزء الثالث من هذا العمل .. فماذا عنه وهل بدأتم في التصوير تمهيدًا للعرض ؟

تم الانتهاء تمامًا من كتابة 10 حلقات، لكن يتبقى المزيد من الحلقات، وفور الانتهاء منها، سنبدأ في التصوير بمُنتصف شهر نوفمبر المُقبل.

قدمتِ مُنذ عامين فيلم "الطيب والشرس واللعوب" .. فهل هناك أعمال جديدة قريبًا بالسينما أم تركزين حاليًا في التليفزيون؟

هناك عمل سينمائي جديد أعمل على تجهيزه في الوقت الحالي، وانتهت كتابته مؤخرًا وهو يحمل عنوان "فولت زيادة"، لكن أبحث حاليًا عن شركة إنتاج توافق على إنتاجه.

وماذا عن ألبومك الجديد.. هل انتهيت من تجهيزه أم ستقومين بطرح أغانِ سينجل أولاً؟

لا، لن أطرح أي أغانِ سينجل في الوقت الحالي، فقد انتهيت تمامًا من اختيار أغانِ ألبومي الجديد، والذي سيضم 10 أغنيات، وحاليًا في مرحلة التنفيذ والتسجيل.

ما هو آخر ألبوم أو أغنية استمعتِ لها وأعجبتك في الفترة الأخيرة؟

أحب الفنان الكبير محمد محي، فأنا من جمهوره، لذلك أعجبتني أغنيته الأخيرة والتي طرحها مؤخرًا، فهي من أكثر الأغاني التي أعجبتني.

وأخيرا حدثينا عن أبنائك من منهم يشبهك في الصفات وما الذي تحرصين على تربيتهم عليه منذ مرحلة الطفولة؟

كل منهم أخذ مني صفة، فريدة أخذت طباعي بشكل كبير، وطريقتها وأسلوبها في الحديث مثلي، أما داليدا، أخذت ملامحي على مستوى الشكل،  وهي تشبهني إلي حد كبير، أما نوح مازال صغيرًا، وبالتأكيد على مستوى التربية أتمنى أن يصبحوا أفضل مني، وسوف أربيهم بنفس أسلوب والدتي في تربيتي، لكنِ سأتجنب الأخطاء التي مررت بها في حياتي، وسأبتعد عن السلبيات حتى لا يقومون بتكرارها، وأتمنى أن يصبحوا أفضل مني بكل تأكيد.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by مي كساب (@maikassab)

الصور من الحساب الرسمي لمي كساب على أنستجرام

 

 

×