صابر الرباعي لـ"هي":قدمت "السهرة صباحي" مع سعد لمجرد تقديرا لموهبته وشخصيته وأشتاق لصوت فضل شاكر

صابر الرباعي في لقاء مع هي
1 / 10
صابر الرباعي في لقاء مع هي
صابر الرباعي يتحدث عن تعاونه مع سعد لمجرد
2 / 10
صابر الرباعي يتحدث عن تعاونه مع سعد لمجرد
صابر الرباعي
3 / 10
صابر الرباعي
صابر الرباعي يتحدث عن اغنية السهرة صباحي
4 / 10
صابر الرباعي يتحدث عن اغنية السهرة صباحي
صابر الرباعي في الاستديو
5 / 10
صابر الرباعي في الاستديو
صابر الرباعي وزوجته
6 / 10
صابر الرباعي وزوجته
صابر الرباعي مع نجله البكر
7 / 10
صابر الرباعي مع نجله البكر
صابر الرباعي
8 / 10
صابر الرباعي
النجم التونسي صابر الرباعي
9 / 10
النجم التونسي صابر الرباعي
النجم التونسي صابر الرباعي
10 / 10
النجم التونسي صابر الرباعي

 النجم التونسي صابر الرباعي طرح مؤخرا أغنيته الجديدة "السهرة صباحي"، والتي حققت نجاحًا كبيرًا، خاصة مع تقديمه لأول تعاون مع النجم المغربي سعد لمجرد، والموزع العالمي ريدوان، وأشاد  الجمهور بخطوة  ظهور  الثلاثي معًا في هذه الأغنية التي وصفها الرباعي بالتعاون الذي أضاف صفة العالمية لهذه الأغنية.

وفي لقاء خاص لـ"هي" مع صابر الرباعي، تحدث عن كواليس التحضير للعمل، وأسباب اختيار لمجرد وريدوان تحديدًا، ليقدما معه هذه الأغنية، وعن أصعب أمر واجهه خلال تنفيذها، والكثير من التفاصيل في هذا الحوار.

أهديت الجمهور مؤخرا مفاجأة تمثلت أغنيتك الجديدة "السهرة صباحي" والتي حققت نجاحًا كبيرًا و ملايين المشاهدات عبر "يوتيوب".. فهل توقعت تحقيق هذا النجاح؟

 توقعت تحقيق الأغنية لهذا النجاح؛ فهي تضم نجوم كبار  مثل سعد لمجرد، وريدوان، وهذا التعاون الثلاثي هو ما جعلها تحقق هذه الأصداء وتحصل على متابعة ومشاهدة الملايين من الجمهور، هذا بالإضافة إلي العمل على الأغنية لوقت طويل ودقة كبيرة حتى تخرج بهذا الشكل، وحالفها النجاح.

ولماذا اخترت هذا اللون الغنائي لتقديمه في هذه الأغنية  والتي يغلب عليها طابع المرح؟

الجمهور أصبح يحب هذا النوع من الأغنيات، تلك التي تضفي حالة من البهجة والفرح والسعادة، خاصة أن طرحها يتزامن مع الظروف النفسية التي تمر بها الإنسانية، فمر علينا عاميين بهما الكثير من الصعوبات، لذلك كان الجمهور في حاجة لهذه النوعية من الأغنيات، وهذا ما يفسر تحقيقها لهذه الملايين من المشاهدات، ووصولها لترند في "يوتيوب"، وتحقيق  7 ملايين مشاهدة، في هذا الوقت القصير.

حدثنا عن تفاصيل التحضير لأغنية "السهرة صباحي" ومتى تم البدء في تنفيذها؟

هذه الأغنية أخذت وقت طويل في التحضير لها، حيث بدأت في العمل عليها مُنذ عام ونصف؛ فكانت في البداية فكرة في ذهني، وأغنية خاصة بي، لكنِ فكرت بعد ذلك برؤية مُختلفة وأن يكون التعاون بها ثلاثي مع سعد لمجرد وريدوان، وتوقعت نجاحنا معًا، وهو ما تحقق بالفعل.

كان يخلو رصيدك الفني من أي دويتو غنائي فلماذا قررت هذه الخطوة في هذا التوقيت ولماذا وقع اختيارك على سعد لمجرد وريدوان تحديدًا وقدمت "تريو" بدلا من ديو؟

هذه الخطوة جاءت في التوقيت المناسب، واختياري لسعد لمجرد تحديدًا جاء انطلاقًا من قناعتي الكبيرة بصوته، والذي يعد من أقرب الأصوات لقلبي، ومن حبي لأسلوبه في الغناء، بالإضافة إلي إنه يحظى بشعبية كبيرة، والأمر ذاته مع ريدوان، فهو موزع موسيقي عالمي، وكانت لدي رغبة أن تأخذ الأغنية الطابع العالمي، من خلال وضع بصماته في هذا العمل، وأعتز كثيرًا بصداقتي وتعاوني معهما، وبهذا اللقاء الفني الناجح.

لكن ألم تخش التعاون مع سعد لمجرد خاصة بعد القضايا الأخيرة التي لاحقته و أن تجازف بعلاقتك الجيدة مع الجمهور بهذا التعاون معه؟

ليست لدي أي علاقة بالأمور الأخرى التي تتخطى الأمور الفنية، ولا أحكم على أي شخص من خلال عارض خاص به، ولم أفكر للحظة واحدة أن ذلك سيؤثر على عملنا أو تفكيرنا وتعاونا سويًا،  وأرى سعد لمجرد كمتلقي فني فقط، وهو لديه شخصيته ومكانته وجمهوره، وأنا احترم ذلك، وأي أمور خاصة تهمه وتخصه هو فقط، وأتمنى أن تزول وتنتهي هذه الأمور نهائيًا لأن هذا الأمر طال بشكل كبير، وأعرف سعد لمجرد وتعامله مع الناس وأخلاقه وتربيته، و احترم شخصيته وفنه ونجاحه ومكانته.

وما أصعب أمر واجهك خلال مرحلة التحضير والتنفيذ حتى خرجت "السهرة صباحي" بهذا النجاح ؟

كانت لدينا مشكلة واحدة فقط وهي البحث عن التوقيت المناسب للعمل على الأغنية والانتهاء منها؛ فعندما أتفرغ وأجد الوقت المناسب للعمل عليها، ينشغل ريدوان، وعندما يتفرغ هو ويجد الوقت المناسب ينشغل سعد لمجرد، وهكذا، فكانت الصعوبة في كيفية التلاقي، خاصة مع تواجد سعد في فرنسا وريدوان في دبي، وأنا في تونس.

ولماذا وقع اختيار تصوير الأغنية في الاستديو ولم تكن هناك رؤية أخرى لتصويرها بأماكن جديدة؟

لم يكن لدينا متسعًا من الوقت للتواجد في مكان واحد، و لم يتمكن سعد لمجرد من السفر من فرنسا لمكان تواجدنا، لذلك وجدنا أن الحل الوحيد حينها هو التصوير عن بعد، والفكرة كانت وليدة اللحظة، وما فكرنا به هو ضرورة إنجاز الأغنية في أقرب وقت.

دائمًا ما يحدث خلاف بين النجوم على طريقة توزيع العائد المادي من "يوتيوب".. فما الشروط التي وضعتها للحفاظ على استقرار نجاح الأغنية وعدم وجود أزمة في هذا الأمر؟

لا يوجد خلاف في هذا الأمر، فتم الاتفاق بيننا أن كل شخص سيأخذ حقوقه ونصيبه، وكل الأمر مناصفة فيما بيننا، ونحن كبار على مثل هذه الأمور ولا يمكن أن يحدث خلاف على ذلك.

 

هل هذا التعاون الثلاثي الناجح سيصبح دافعًا نحو تقديم مزيد من الأعمال مع نجوم آخرين مثل شيرين عبد الوهاب التي تمنيت في أحاديثك السابقة التعاون معها؟

أتمنى بالتأكيد تعاون جديد في دويتو أو تريو مع فنانين آخرين أو أجدد التعاون مع ذات النجوم،  وأن نقدم دائمًا المزيد من الأفكار الجديدة.

كيف ترى مُستقبل الموسيقى في العالم العربي وهل ما وصلت له في السنوات الأخيرة يعد مرحلة جديدة تختلف عن ما سبق؟

تشهد صناعة الموسيقى تطورًا كبيرًا تكنولوجيًا، ومن تواصل وتطلع غير مسبوق على العالم؛ فأصبحنا اليوم بالتواصل الاجتماعي أكثر قربًا مع العالم الخارجي، وبالتأكيد الموسيقى العربية تتطور بتتطور العالم بأكمله، ونحن مجبورون على التطور الفكري والفني في  مجال الموسيقى، حتى نبتعد عن الرتابة والكلاسيكية الزائدة، فيجب أن نتطور تكنولوجيٍا وفنيًا وتسويقيًا، وأيضًا على مستوى الصورة والصوت والفيديو وكل شئ حتى نتقدم أكثر وأكثر.

قُمت بدعم الدراما التونسية بغناء تتر مسلسل "أولاد الغول".. فرغم أنك مُقل في غناء الشارات للأعمال الدرامية لكنك قُمت بدعم هذا العمل؟

عندما أشعر أن غناء شارة عمل درامي ستكون إضافة بالنسبة لي، فأوافق ودون تردد، وأحب غناء شارات الأعمال عندما يكون الإنتاج جيد، والعمل به نجوم كبار، ويجب أن تكون الأغنية تستحق أن أشارك بها، وليست لمجرد المشاركة فقط.

كيف ترى مواقع التواصل الاجتماعي وما هي أبرز السلبيات التي تواجهك وتحاول الابتعاد عنها خاصة مع حالة الجدل الكبير التي أصبحت تسببها للنجوم؟

مواقع التواصل أصبحت  مهمة في حياتنا حاليًا،  لكن إذا تعدت الحدود المسموح بها، والحرية المسموح بها تصبح وسائل خطرة للغاية، خاصة عندما تدخل في خصوصية الإنسان أو الفنان وتصبح خطر على أبنائنا، وعلى عالمنا الخاص وعائلتنا، وفي رأي يجب أن نعتمد التواصل الاجتماعي في الأمور الإيجابية، ونبتعدعن الأمور السلبية التي تؤثر على حياتنا العادية واستقرارنا وعائلتنا.

من هو المطرب المفضل لصابر الرباعي والذي لايستطيع أن يتوقف عن الاستماع له ومن يعجبك من المطربين الجدد؟

ليس لدي مطرب واحد مفضل لكن أحب الاستماع للجميع؛ فاشتاق لصوت فضل شاكر، وأحب صوت حسين الجسمي، وشيرين عبد الوهاب، وأنغام، وراشد الماجد، وماجد المهندس، وأحب دائمًا الاستماع لكل ما هو جديد.

أنت أب لخمسة أبناء فما الذي تحرص على تربيتهم عليه وما الذي تخشاه عليهم خاصة مع عدم الاستقرار الذي يعيشه العالم؟

 أتمنى أن تكون تربيتهم هي أفضل تربية، فهم بالنهاية يمثلوني؛ فأرغب أن يكون أفضل تمثيل، وأن يحتفظوا بعاداتنا وتقاليدنا، وتكون حياتهم بها احترام للأخر وللكبير، وأن يكونوا أبناء صالحين ولديهم هدف في الحياة، وتكون أهدافهم واضحة ولا يعيشون حياتهم بالصدفة، فيجب أن يكون لديهم هدف يقومون برسمه، ويصلون له بأي طريقة، وأنا سأساعدهم بكل إمكانياتي، وجاهز لأكون متواجد بجانبهم دائمًا.

ما هي الهوايات الأخرى التي تفضلها  بعيدًا عن الغناء؟

كرة القدم، أنا مثل أي رجل عاشق للعبة كرة القدم وأتابعها بشغف كبير، وأحب الرياضة بصفة عامة.

 

الصور من الحساب الرسمي بـ"إنستغرام" و"فيس بوك" للنجم صابر الرباعي

 

×