أحمد زاهر لـ"هي":نجاح مسلسل "البرنس" لم يتكرر منذ عرض "ليالي ‏الحلمية" وأعود بـ"لؤلؤ" مع مي عمر

أحمد زاهر مع محمد سامي وروجينا في كواليس

أحمد زاهر مع محمد سامي وروجينا في كواليس "البرنس"

النجم أحمد زاهر

النجم أحمد زاهر

أحمد زاهر وابنته ليلى

أحمد زاهر وابنته ليلى

الممثل المصري أحمد زاهر

الممثل المصري أحمد زاهر

زاهر في مسلسل

زاهر في مسلسل "البرنس"

أحمد زاهر ومحمد رمضان

أحمد زاهر ومحمد رمضان

أحمد زاهر

أحمد زاهر

استطاع النجم أحمد زاهر، أن يصنع لنفسه أسلوب ومكانة خاصة، يتذكرها الجميع كلما ذكر اسم مسلسل "البرنس"،  الذي تمكن من خلاله العودة لقائمة نجوم الصف الأول بعد فترة ظل فيها بين  التقدم والتراجع خلال السنوات الأخيرة؛ فهو نموذج للممثل لا يهتم بكثرة ما يمكن تقديمه على الشاشة، بقدر الاهتمام بمضمون الدور والعمل الذي يقدمه، ما جعله يحقق هذا النجاح الكبير، والذي لفت به أنظار الشارع المصري والعربي خلال الفترة الأخيرة.

وفي حوار خاص مع "هي" يتحدث أحمد زاهر عن النجاح الكبير الذي حققه في مسلسل "البرنس"، وسبب تألقه في هذا العمل، و يتحدث عن مسلسله الجديد "لؤلؤ"، وسبب موافقته على هذا العمل، وعن مشاركته في فيلمه الجديد "زنزانة 7"، ويكشف عن دور زوجته في مسيرته الحافلة، وموقفه من استمرار ابنته في التمثيل بعد نجاحها في مسلسل "الفتوة".

حققت نجاحًا كبيرًا في شخصية "فتحي" بمسلسل "البرنس" ..هل توقعت تحقيق  كل هذا الصدى والجدل ؟

فور أن قرأت سيناريو هذا العمل وقبل بدء التصوير، توقعت نجاح المسلسل؛ لكن لم أتوقع تحقيقه لكل هذا النجاح، وكل هذه الأصداء ليس في مصر فقط، ولكن في كل الدول العربية ، وأنا شخصيًا نجحت في الكثير من الأعمال والأدوار؛ لكن لم أحقق أي نجاح يساوي ما حدث مع شخصية "فتحي"، ومسلسل "البرنس" .

أحمد زاهر

من وجهة نظرك ..ما سبب تحقيق العمل لكل هذا النجاح ؟

في رأي هذا النجاح يعود من البداية لكتابة السيناريو  بشكل مُحترف؛ فلا أبالغ عندما أقول إنه من أمتع الحوارات التي قرأتها في حياتي، أما الإخراج فتم بشكل جيد للغاية، وكذلك أداء كافة الممثلين اللذين اجتهدوا كثيرًا حتى يخرج العمل بهذا الشكل الرائع، لذلك استحق هذا العمل أن يكون العمل الأول في رمضان .

كيف استطعت تقديم شخصية "فتحي" بهذا الشكل المُحترف..هل كان له تحضيرات مُختلفة ؟

عشت داخل تفاصيل الشخصية، وحفظت الكلام بشكل جيد، واستمعت جيدًا لكافة الملاحظات والتعليمات من المخرج محمد سامي، ومن شدة تعايشي مع الشخصية، أثرت بشكل كبير على منزلي وحياتي الخاصة، ولم أتخلص من أثارها سوى بعد مرور 15 يوما من انتهاء التصوير .

تميزت الشخصية بالشر المُطلق إلا أن تفاعل وتعاطف رواد مواقع التواصل الاجتماعي معها..فبم تفسر ذلك؟

بالفعل أحب الجمهور الشخصية وتعاطفوا معها على الرغم من الشر الكبير بها؛ بل والأكثر من ذلك هو رفضهم لفكرة إعدامه في الحلقة الأخيرة، وحاولوا إيجاد مبررات له حتى لا يحدث ذلك، وأعتقد روح الدعابة التي ميزت الشخصية، وحدتها في نفس الوقت، جعلت الجمهور يحبها ويرتبط بها، ولا يرغبون في أن تكون هذه هي نهايته .

لكن هل توجد شخصية تتسم بكل هذا الشر في الحقيقة ؟

بالتأكيد يوجد، وهؤلاء يظهرون إنهم شخصيات  طبيعية وعادية؛ لكن في الحقيقة بداخلهم شر كبير للغاية، ومثل هذه الشخصيات متواجدة حولنا في كافة المجالات .

زاهر في مسلسل "البرنس"

تميز العمل بالكثير من المشاهد التي ارتبط بها الجمهور ..لكن ما هو المشهد الذي لا يمكن أن تنساه في هذا العمل ؟

هناك مشهد أصابني القلق قبل تصويره بسبب طول مدته؛ فهو مكتوب في 7 ورقات، ويظهر على الشاشة في 11 دقيقة، وهي مدة طويلة للغاية، وهو مشهد يجمعني مع روجينا، والذي أتحدث فيه معها عن سبب كرهي الشديد لرضوان "محمد رمضان"، ومن شدة تركيزنا وحفظنا الجيد خلال التصوير لم نعيده وتم تصويره مباشرة .

هل تعتبر مسلسل "البرنس" هو نقطة التحول في مسيرتك الفنية ؟

أتمنى ذلك؛ فرأيت حب كبير من الجمهور بعد هذا العمل تحديدًا، وإشادتهم وتفاعلهم مع الدور، لم أراه طوال حياتي من قبل .

هل عملك مع المخرج محمد سامي يضمن لك تحقيق النجاح ؟

محمد سامي هو  تميمة حظي؛ فهو العبقري الذي لم أجد له شبيه؛ فهو من أعظم المخرجين في توجيه الممثل، حيث يعتبره أهم سلاح يحارب به في العمل، ودائمًا لديه بصمة نجاح تميزه، وعملت معه في 5 أعمال، وهي "آدم"، و"حكاية حياة"، و"كلام على ورق"، و"البرنس"، وهي من أكثر الأعمال التي حصلت من خلالها على جوائز، و أيضًا مسلسل "ولد الغلابة"، الذي ظهرت به كضيف شرف، حصلت من خلاله على ثلاث جوائز بسبب شخصية "جمال لبة"، والتي ظهرت في 7 حلقات فقط، لكنها كانت مؤثرة للغاية .

أيهما كان الأفضل بالنسبة لك النجاح في رمضان أم بمواسم أخرى؟

 بالنسبة لي لا يوجد نجاح يماثل نجاح "البرنس"، مُنذ نجاح مسلسلات "المال والبنون"، و"ليالي الحلمية"، و"الضوء الشارد"، ولم نر نجاح مثل هذا العمل مُنذ 30 عاما؛ فمهما تحدثنا عن نجاح عمل فلا يمكن مقارنته بنجاح "البرنس"؛ فالمسلسل شوهد من كافة الفئات والمراحل العمرية، وأشاد به جمهور الشارع، وأيضًا رواد مواقع التواصل الاجتماعي .

أعلنت مباشرة مشاركتك في  مسلسلك الجديد "لؤلؤ" ..لماذا لم تنتظر قليلاً بعد نجاحك الأخير؟

اتفقت على المشاركة في هذا العمل قبل مسلسل "البرنس"، وليس لدي أزمة في ذلك؛ فأنا البطل أمام النجمة مي عمر، والتي أرى أنها تستحق بطولة هذا العمل، فقد قامت بالكثير من الخطوات الناجحة، وكان أخرها في مسلسل "الفتوة"، لذلك أنا سعيد بهذا التعاون.

لكن هل ستبتعد عن تيمة الشر في هذا العمل ؟

لن استطيع الحديث عن أي تفاصيل سوى بعد البدء في تنفيذه، وما استطيع الحديث عنه في الوقت الحالي، إن كل ما يكتب عن هذا العمل ليس له أي أساس أو صحة تمامًا .

تخوض تجربة جديدة في السينما وهي بطولة فيلم "زنزانة 7" ..فحدثنا عن هذا العمل؟

بدأنا تصوير هذا الفيلم مُنذ عامين؛ لكن توقف بسبب بعض الظروف الإنتاجية، ثم أرادت شركة الإنتاج استكماله في الوقت الحالي، وبالفعل انتهينا مؤخرًا من تصويره تمامًا، وهو من بطولتي مع نضال الشافعي، ومعنا مايا نصري، وعبير صبري، ومنة فضالي، وإيهاب فهمي .

تعرضت للهجوم من قبل متابعينك بسبب الصور الخاصة بهذا الفيلم..كيف تعاملت مع ذلك؟

مع نشر كل صورة جديدة خاصة بشخصيتي في هذا الفيلم، يقوم البعض بمهاجمتي بتعليقات سخيفة، لا أجد فيها أي مبرر، وذلك لظنهم أن الرسومات التي تظهر على جسدي في هذه الصور هي وشم؛ فيقوم البعض بالهجوم ومحاولة أعطائي نصائح حول هذا الأمر، ومهما علقت لهم إنها مجرد رسومات عادية خاصة ببطل الفيلم ويتم إزالتها بعد التصوير، يستمرون في هذه التعليقات الغريبة، فهم يعتبرون أنفسهم أوصياء على المشاهير، وسوف أتبع نفس أسلوب الفنان شريف منير في تقديم البلاغات ضد كل من يتطاول أو يتجاوز حدوده حتى تختفي  هذه الظاهرة .

أحمد زاهر

هل يزعجك أن يحدث ذلك مع ابنتيك خاصة بعد عودة "ليلى" للوسط الفني

بالتأكيد يزعجني كثيرًا، ولا أحب أن يحدث ذلك معهم ؛ لكن كما قُلت لا أسمح بأي تجاوز، وأرد بنفسي على أي شخص يهاجمهم .

رفضت على مدار 8 سنوات عودة عمل ليلى وملك للتمثيل..لكن بعد مشاركة ليلى في "الفتوة" ما هو موقفك الحالي؟

بعد النجاح الكبير الذي حققته "ليلى" في مسلسل "الفتوة"، لن استطيع منعها؛ فقد نجحت في إثبات نفسها من جديد، وهي تقوم حاليًا بالمشاركة في مسلسل جديد من بطولة مجموعة من الشباب .

دائمًا تشيد بزوجتك ووقوفها بجوارك..هل تقوم بإستشارتها في كل أعمالك الفنية؟

زوجتي هي عشرة عمري، ودائمًا تقف بجواري في كل المواقف والظروف، وهي معي في كل شئ، واستشيرها في كل أموري، حتى إذا لم اعتمد رأيها بسبب اختلاف في وجهات النظر والرؤية حول أي أمر؛ لكن أحب مناقشتها، وكثيرًا تلفت نظري لبعض التفاصيل التي لم انتبه لها .

ما هي هواياتك الحالية  بعيدًا عن التمثيل ؟

كنت أحب الموسيقى وكتابة الشعر، لكن بعد نجاحي في التمثيل لم تستمر هذه الموهبة، لكن حاليًا أحب ممارسة الرياضة، والذهاب إلي مراكز التدريب الرياضية.

من هو مطربك المُفضل ؟

أحب الاستماع إلي كافة المطربين، ولكل الأغاني الجديدة، والأغنية التي تعجبني استمر في سماعها .

أحمد زاهر وابنته ليلى

 

أعداد مجلة هي