سارة بلاولاشي لـ"هي": "Capturing Neverland" يساعد الأطفال المنسيين في هذا العالم

خلال العمل الميداني مع الأطفال

خلال العمل الميداني مع الأطفال

عرض أعمال الأطفال النهائية

عرض أعمال الأطفال النهائية

من أجواء ورش العمل

من أجواء ورش العمل

طفلة في المعرض النهائي

طفلة في المعرض النهائي

قامت الفكرة بتدريب المئات من الأطفال حول العالم

قامت الفكرة بتدريب المئات من الأطفال حول العالم

الشهادات النهائية للأطفال

الشهادات النهائية للأطفال

من الأعمال التي قام بها الأطفال

من الأعمال التي قام بها الأطفال

من الصور التي التقطها الأطفال

من الصور التي التقطها الأطفال

من أعمال الأطفال

من أعمال الأطفال

ورش العمل الميدانية

ورش العمل الميدانية

مساعدة الأطفال وإعطائهم التدريبات

مساعدة الأطفال وإعطائهم التدريبات

وصل المشروع الى بلدان كثيرة حول العالم

وصل المشروع الى بلدان كثيرة حول العالم

حبّها وشغفها للتصوير جعلها تجلأ إليه كوسيلة لمساعدة الأطفال المحرومين والمنسيين في بلدان عديدة من العالم. مُؤَسِسة مشروع "Capturing Neverland " سارة بلاولاشي، تتكلم لـ"هي" عن فكرة هذا المشروع وكيف يساعد الأطفال على تطوير إمكانياتهم وإطلاق مواهبهم الذاتية في هذا اللقاء الخاص..

خلال العمل الميداني مع الأطفال

متى بدأت بهذا المشروع؟

أتت فكرة مشروع "Capturing Neverland" في يوليو 2009، وكانت أول جلسة ضمن هذا المشروع في مصر في ديسمبر 2009.

ماذا يعني لك التصوير؟ وكيف أتت لك هذه الفكرة؟

منذ صغري أتعاطف مع الأطفال المحرومين وكنت أتخيل نفسي دائمًا كشخص بالغ يساعدهم بطرق مختلفة. عندما أصبحت مراهقة، تلقيت أول كاميرا لي من قبل مرشدي الفني في الولايات المتحدة، ومع اللقطات القليلة الأولى التي أخذتها، أدركت أن حياتي ستكون مختلفة عن تلك النقطة لأنني، سارة البالغة من العمر 15 عامًا، اكتشف القدرة على الابتكار. أتذكر درجة عالية من الحماس عند تصوير اللحظات من حولي وللمرة الأولى مرة على الإطلاق، وقد أعطاني ذلك القوة التي لم أكن أعلم أنها موجودة بداخلي. بعد سنوات ، تُرجم هذا الاندفاع إلى مشروع "Capturing Neverland". أصبحت مهمة حياتي تمكين أكبر عدد ممكن من الأطفال المحتاجين من خلال مساعدتهم على إطلاق هذا الصوت داخلهم.

أين مقرك؟

حالياً أعيش في لبنان، لكن مشروع "Capturing Neverland" وصل الى 14 بلداً من مصر، لبنان، المغرب، نيبال، جنوب أفريقيا، كمبوديا، كينيا، تنزانيا، فييتنام، تايلاند، مانغوليا، سريلانكا، الهند، البحرين، ومع الأطفال اللاجئين السوريين في لبنان.

وصل المشروع الى بلدان كثيرة حول العالم

لماذا سميت المشروع "Capturing Neverland"؟

“Come with me where you'll never have to worry about grown-up things again." --- Peter Pan

مقولة شخصية بيتر بان في عالم ديزني للأطفال:

"تعال معي حيث لا داعي للقلق بشأن الأشياء التي تكبُر مرة أخرى".

"نيفرلاندز" معروفة بالأرض حيث الأطفال التي ترفُض أن تكبر، وبالتالي أصبحت هذه الأرض خيالاً مجازًا للطفولة الأبدية والخلود والهروب. توضح الرواية أن "نيفرلاندز" توجد في أذهان جميع الأطفال، ومن خلال مشروعي، أسعى إلى كشف ما وراء هذا الأرض الخيالية لدى الأطفال والصغار المنسيين في البلدان المتضررة من الاضطرابات والمليئة بالعقبات التي تحول دون تحقيق أحلام وسعادة الأطفال وتعيق إمكاناتهم.

ما هو نوع ورش العمل التي يتيحها برنامج "Capturing Neverland"؟

"Capturing Neverland" هي ورشة عمل للتصوير الفوتوغرافي تعمل على تطوير القدرات الفنية للأطفال وتمكينهم بوسيلة جديدة لتأطير رؤيتهم ومنظورهم في الحياة. أقوم بتعليم الأطفال تاريخ التصوير، والتقنيات الأساسية للتصوير، وتوفير الكاميرات الرقمية، وأخذهم في رحلات التصوير الميدانية، وعرض أعمالهم عند الانتهاء من الدورة.

ورش العمل الميدانية

كيف يمكن لهذا البرنامج برأيك تطوير إمكانيات الأطفال؟

العديد من الأطفال المستهدفين من قبل "Capturing Neverland" لم تتح لهم الفرصة للتعبير عن أنفسهم بشكل خلاق. من خلال توفير البرنامج والتربية الفنية لهم والذي يتضمن بناء المهارات والموافقة المجتمعية على نطاق أوسع، فإن نتائج هؤلاء الأطفال المحرومين تشمل:

 مهارات عملية ملموسة - استخدام الكاميرا والتكوين الفوتوغرافي-

تشجيع المهارات الفنية الفطرية والتعبير عن الذات.

 القدرة على تلبية الاحتياجات النفسية والاجتماعية من خلال الوسائط الفنية - وسيلة للتواصل مع الموضوعات أو المواقف الصعبة حيث قد لا يكون لديهم الكلمات.

تحسن كبير في احترام الذات من خلال تقييم جهودهم الإبداعية من قبل أقرانهم، والمدربين الخبراء، وأسرهم، ومجتمعهم، والمجتمع الأوسع.

وفي نهاية المشروع يقدم المعرض عرضًا يثني على مواهبهم ويعترف بقدراتهم ويعطيهم فرصة أمام الاعلام والمجتمع.

 

بعد سنوات عدة، هل تعتبرين أنك حققت مبتغاك من هذا المشروع؟

أعتقد أنه لا يوجد هدف معيّن للوصول إليه عندما يتعلق الأمر بـ " Capturing Neverland " لأنه طالما أنني قادرة الى الوصول إلى المزيد من الأطفال، سيستمر المشروع. وللأسف، العالم الذي نعيش فيه غير عادل لملايين الأطفال وهذا هو المكان الذي يجب أن نفعل فيه كل ما في وسعنا لإحداث التغيير في حياتهم.

كيف يتم اختيار الأطفال؟

يستهدف برنامج "Capturing Neverland" الأطفال المحرومين والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

من هي الجهات الممولة للمشروع؟

من الناحية المالية، "Capturing Neverland " يعتبر دائمًا جهدًا تعاونيًا يعتمد على التمويل الجماعي. لا يوجد موظفين ولا أي رواتب. إذا كان هناك أي تمويل إضافي لأية مهمة، فسآخذ متطوعًا معي.

ما هي الصعوبات التي واجهتيها؟

أجد أحيانًا صعوبة في العثور على الأموال نظرًا لأنه دائمًا ما يكون جهدًا تعاونيًا وليس تمويلًا رئيسيًا من الجهات المانحة. بخلاف ذلك، الأمر بسيط للغاية حقًا.

ما هي مشاريعك المستقبلية؟

أقوم حاليًا بتدريس عشرة أطفال من مدرسة "الأب أندويغ" للصم في لبنان. سيقام معرض التصوير الفوتوغرافي للأطفال قريبا. نأمل أن مشروع "Capturing Neverland " يصبح منظمة مسجلة قريبًا ويستمر في الوصول إلى الأطفال في جميع أنحاء العالم.