الرئيس التنفيذي لشركة ترايستار لـ "هي": حماية البيئة هي رسالتنا الأهم في Arabian Nights Davos

بدأ المدير التنفيذي لشركة ترايستر للخدمات اللوجستية يوجين ماين مشواره في شركة ترايستار عندما أسسها في 1998، لتصبح اليوم من أهم الشركات اللوجستية في منطقة الشرق الأوسط وتكون مثال حقيقي للشركة المحافظة على البيئة والمجتمع بشكل عام. وفي إطار الحفاظ على البيئة، يشارك يوجين ماين للمرة الخامسة على التوالي بحدث Arabian Nights in Davos لعام 2020 في سويسرا، بهدف دعم الشباب والتعرف على الثقافات والمجالات الأخرى الآتية من جميع أنحاء العالم. 

ما رأيك بالنمو والتعاون الذي بات يحدث في منطقة الشرق الأوسط، وبالتحديد في دبي، في مجال الخدمات اللوجستية؟

أعتقد أنه مجال واعد للغاية وبالأخص مع ارتفاع احصاءات وأرقام اقتصاد دبي، وهذا الشيء ينطبق أيضاً على دول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام. ونحن كشركة مقرها الإمارات العربية المتحدة، لدينا فرص كثيرة تمكننا من النفاعل والتواصل مع جميع دول مجلس التعاون الخليجي مما يزيد من نجاح وقوة المجال. كما أننا على يقين بأن هناك تطورات حتى أكبر في الطريق مع اقتراب معرض إكسبو 2020 دبي الذي زاد من حماس المنطقة، ولمجال اللوجستيات دور كبير في هذه الأوقات الحماسية. 

ما مدى أهمية الصفقات مثل الصفقة التي تشاركها ترايستار Tristar مع أجيليتي Agility لهذا النمو في منطقة الشرق الأوسط؟

يجب أن تتمحور الشراكة بين أي أطراف حول الثقة، وهذا أساس شراكتنا مع أجيليتي، ولهذا السبب سنكمل الآن 17 عام تحت مظلة هذا التعاون. نحت فخورين بالفعل من هذه الصفقة التي كانت مهمة جداً بالنسبة لنمونا البارز، كون أجيليتي تعتبر من بين الشركات اللوجستيية الخمس الكبرى في هذا المنطقة.

ما هي المشاريع والخطط المستقبلية لشركة ترايستر؟

هناك الكثير من المشاريع التي بدأنا بالعمل عليها الآن للمستقبل، أظن بأن أهمها هو تركيزنا على ضمان الاستدامة والبقاء. نحن نعيش الآن في عصر الثورة الصناعية الرابعة ويحدث اضراب على الشركات الرأسمالية في كل مكان، ولهذا السبب نحن بحاجة إلى التركيز على ما يتعين علينا القيام به لمستقبل واعد. ومن ناحية أخرى، بدأنا بالنظر إلى بعض التقنيات الحديثة كجزء من خدماتنا اللوجستية، ولدينا بعض المشاريع الأخرى التي تشمل شراكات جديدة. لا يوجد أي تفاوض حول السلامة في شركتنا، ولا خيار بأن لا تكون "أخضر" الفكر.

ما الذي جعلك تقرر بأن تكون جزء من حدث Arabian Nights in Davos؟ وما هي القيمة التي رأيتها في هذا الحدث؟

أجد بأنه حدث مثير للغاية، حيث أنها فرصة للالتقاء بالكثير من الأشخاص حول العالم سواء المختصين بصناعتنا أو شركاء الأعمال العالميين بشكل عام. من الجميل أن نتعرف على جميع أنواع الناس من جميع المناصب والأشغال لمعرفة المزيد عن ما يحدث في عالمنا الحديث اجتماعياً وتكنولوجياً ومن كل النواحي الأخرى. وإلى جانب ذلك، دافوس مكان جميل ومتواضع لدرجة أنه بإمكانك رؤية الرئيس يسير في الردهة مثل أي شخص آخر. سيكون هذا عامي الخامس كجزء من هذا الحدث وأنا أتطلع إليه.

لون أمسية Arabian Nights in Davos 2020 هو الأخضر – في هذا السياق، ما مدى أهمية الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية للشركات بالنسبة لك؟

يمكنك رؤية أهمية اللون الأخضر بالنسبة لنا حتى في ألواننا في الشركة. الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية ليست بالأمر الجديد علينا، فنحن نفكر في هذا الإطار منذ زمن طويل لدرجة أنه أصبح جزء من الحمض النووي للشركة. نحب أن نرى أنفسنا كشركة مفيدة للحفاظ على البيئة والمجتمع، بغض النظر عن الجزء التجاري والربح وجني الأموال، ولا نريد رؤية بيئتنا تتأثر بسبب مجالنا. خلال الخمس عشرة سنة الماضية، لم تتولد لدينا أي فاجعة تخص البيئة أو العمال، وهذا هو نوع الثقافة التي نود الاستمرار فيها ونقلها إلى جميع الشركات الأخرى في هذا المجال من خلال الاستثمار في تدريب العمال وأخذ الموضوع على محمل الجد.

ماذا ستكون رسالتك للجمهور والحاضرين في حدث Arabian Nights in Davos؟

رسالتي هي أننا يجب أن نكون معاً، وبالأخص نحن في القطاع الخاص، يجب أن نلعب دور كبير في نقل رسالتنا حول حماية البيئة عن طريق إعلام عائلاتنا وجيراننا باعتباره أمر ينبغي أن يقوم به كل شخص على هذا الكوكب، تماماً مثل شباب هذا الجيل الذي هم أوعى على فكرة أهمية الحفاظ على البيئة. يجب أن نشعر بالخجل كوننا شركات مهمة ومن الضروري أن نأخذ زمام المبادرة لأننا جميعنا نعتبر مؤثرين في مجالنا إلى حد ما، أنا مؤثر في شركتي مثل جميع قادة الأعمال المؤثرين في مكتبهم. إذا استخدمنا هذه القوة بالشكل الصحيح، سنعيش في عالم أفضل بكثير.

أعداد مجلة هي