أخصائية الترتيب والتنظيم السعودية سارة العيسى لـ"هي": نعيش لحظات ممتعة مع نمو قطاع ريادة الأعمال

أخصائية الترتيب والتنظيم السعودية سارة العيسى

أخصائية الترتيب والتنظيم السعودية سارة العيسى

أخصائية الترتيب والتنظيم السعودية سارة العيسى

أخصائية الترتيب والتنظيم السعودية سارة العيسى

"وسائل التواصل الاجتماعي في السعودية تلعب دوراً مهماً في تنمية الأعمال ونشر الوعي والتسويق"

استطاعت أخصائية التنظيم السعودية سارة العيسى أن تصنع من شغفها قصة نجاح ملهمة تسعى بها إلى نشر ثقافة وفن التنظيم السائدة حول العالم وفقاً لثقافتنا الشرقية. تتمتع سارة بحس الترتيب والتنظيم منذ نعومة أظفارها، وتذكر أنها ورثت شغفها وحبها من والدتها التي تميل إلى التنظيم والدقة وتحب المثالية.

شخصية مبدعة وملهمة في أفكارها وطموحاتها، تؤمن بأن الجمال والكمال يكمنان في البساطة والتنظيم.

طورت مهاراتها في هذا المجال بحب وبساطة، واكتسبت خبراتها ومعلوماتها بدراسة "مفهوم الكونماري" Konmarie method و"الفينغ شوي" feng shui وأسست من خلال دراستها وخبرتها مشروعها الخاص "سورتد الذي يهدف إلى مساعدة الأفراد ونشر ثقافة التنظيم وفقا لعاداتنا وتقاليدنا.

 

جدة: مشاعل الدخيل

تصوير: مختار شاهين

حدثينا أكثر عن نفسك وبداية شغفك في مجال التنظيم وترتيب المساحات.

وجدت في نفسي حبا للترتيب والتنظيم، وهي صفة ورثتها من والدتي منذ سن صغيرة، وتطبعت بها ومارستها بشغف ودقة في حياتي.

والدتي شخصية شغوفة بالتنظيم والترتيب وتحب المثالية، ألهمتني في بداية شغفي للترتيب والتنظيم والاهتمام بطبيعة المساحات المريحة والمنظمة. لم يخطر لي أنني سأستطيع تحويل هذا الشغف إلى مهنة محترفة أساعد فيها الأفراد على تنظيم حياتهم. وأشعر بالامتنان لكوني استطعت تحقيق هذا الحلم الذي ابتدأ بفكرة مشروع متواضع أسعى من خلاله لأروي شغفي في هذا المجال، وأجد في هذه المهنة علاجاً سحرياً لكثير من الأمور، وبخاصة عندما أشهد رحلة التغيير الإيجابي مع عملائي.

ما أهم الأفكار والأهداف التي تسعى إليها فكرة مشروع S.O.R.T.E.D؟ ومصدر إلهامك في تأسيسه؟

هنالك عالم واسع من المشاريع والأعمال التي تبلورت وتمحورت حول مجال استراتيجيات إيجاد حلول مثالية للتنظيم في أماكن العمل والمنازل، وإزالة الفوضى في الأماكن الخاصة. ويعد هذا المفهوم أو الفلسفة الحديثة في مجال التنظيم والتخلص من المقتنيات غير المرغوبة مفهوما متعارفاً عليه منذ سنوات في الغرب، ولكنه فلسفة حديثة تبصر النور في الشرق الأوسط

والخليج خاصة. عملت على تطوير أساليبي في مجال التنظيم في السنوات الماضية عبر مجموعة من الوسائل التثقيفية المتنوعة، مثل البحث في الكتب حول هذا الموضوع. اكتسبت مهارات جديدة وخبرة واسعة من خلال العمل في هذا المجال، إضافة إلى حضور دورات وورش عمل في مفهوم "فنج شوي"  Feng Shui وأدرجتها في أسلوبي في فلسفة التنظيم والترتيب.

يعتبر تنظيم المنازل والمكاتب من المشاريعى المتخصصة والنادرة في إدارة الأعمال، هل واجهتِ أي تحديات في بداية المجال؟

بدأت المشروع في وقت كنت أنفذ فيه مهام متعددة لكوني أمّا لولدين هما: عبدالرحمن وعبدالعزيز.

واستطعت إدارة المشروع وأداء مهام الأمومة في بيئة منظمة، وساعدني ذلك على إنجاز جميع مهامي العائلية والمهنية بنجاح وجدارة. صديقتي الجوهرة هي أول من اكتشف موهبتي في هذا المجال، وشجعتني على خوضه. توليت أول مشروع لي مع الجوهرة، عندما طلبت مني مساعدتها في إعادة تنظيم واستغلال مساحة منزلها الصغير لاستخدامه براحة عملية ومثالية. وطلبت مني بعدها مساعدتها في تنظيم مساحة جديدة حينما انتقلت إلى منزل أكبر في 2014 ، ومن هنا ولد مشروعي الخاص قبل خمس سنوات، وأعتبره أول مشروع رسمي سجلت فيه انطلاقتي للعمل مع بعض الأقارب والأصحاب.

كيف تصفين أساليبك أو فلسفتك في التنظيم؟

مفهومي الخاص متأثر كثيرا بـ"ماري كوندو" Marie Kondo  الشخصية المعروفة في هذا المجال التي ذاع صيتها في الفترة الأخيرة، ونعتبرها قائدة مؤثرة ومتصدرة في مجال التنظيم. في شهر إبريل الماضي، تسنت لي الفرصة أن أحضر إحدى الندوات الخاصة بها، بهدف نشر أفكارها وطرح مفاهيمها في السعودية.

أذكر أول مرة وقعت فيها يدي على أحد مؤلفاتها بعنوان The Life Changing Magic of Tidying Up أو سحر التنظيم في تغيير اُسلوب حياتنا، ساعدني هذا الكتاب على استيعاب فكرة التنظيم، ووقعها على تغيير حياتنا جذرياً.

ما قواعد النجاح التي اعتمدِها لإدارة المشروع؟

منذ البداية وضعت لنفسي مجموعة من الأهداف، أهمها توظيف فريق عمل سعودي بالكامل، وبناء ملف العمل بمشاريع مميزة تساعد على تثقيف العملاء وتعريفهم بفوائد خدماتنا. وظفنا السوشيال ميديا، وخاصة ليكون الإنستغرام أداة تواصل فعالة تساعدنا على نشر الوعي والنصائح لشريحة أكبر من المتابعين في السعودية والخليج. وقد يكون أكبر تحدٍّ واجهنا في بداية العمل التعريف بخدماتنا للعميل وقيمتها الفعلية في تغيير حياتهم للأفضل.

كيف تقيسين إقبال المجتمع على فكرة مشروعك؟ وهل واجهتِ أي تحديات أو انطباعات مغلوطة؟

إدارة الأعمال في السعودية قائمة بشكل كبير على العلاقات. أوائل العملاء لأي مشروع أو فكرة ريادية هم في أغلب الوقت الأهل والأصدقاء، ومن ثم يتوسع نطاق الخدمة ليستوعب عملاء جددا تعرفوا إلى خدماتنا من تجارب الآخرين. وهذا بالفعل ما حصل

معنا، وأجد نفسي محظوظة جدا بالدعم الذي تلقيته من الناس المقربين إليّ، ومن آمنوا بقدراتي، وأسهموا في استقطاب عملاء جدد للمشروع عن طريق المشافهة التسويقية. العميل السعودي عموماً مطلع، وعلى دراية تامة بكل جديد في العالم، وساعدنا ذلك كثيراً في مجال عملنا في تقبل فكرة خدمات التنظيم.

هل وجدتِ المنصة الملائمة لإدارة وتطبيق خدمات المشروع في السعودية؟

وسائل التواصل الاجتماعي في السعودية تلعب دورا مهما في تنمية الأعمال ونشر الوعي والتسويق فيما يخص خدمات الأعمال والشركات. أحاول دائما أن أقدم طرقا ونصائح للمتحدثين باللغة العربية عن طريق حسابنا الخاص على إنستغرام.

ما أكثر الخدمات طلبا من العميل؟

مساعدتهم في الحد من الفوضى وتنظيم حياتهم! وهذا بالنسبة لي من أمتع الأشياء في مجال عملي. ترتيب المساحات له تأثير إيجابي، ويرفع المعنويات، وبخاصة عندما يكون المحيط المباشر محبباً إلى المرء.

أغلب عملائنا يعرفون متى يحتاجون إلى المساعدة ويطلبون الاستشارات الخاصة، لأنهم يستوعبون كمية الأغراض والحاجات التي تراكمت في مساحاتهم عبر السنوات، ولا يستطيعون استرجاعها بشكل مريح وسط الفوضى.

ما رأيك في تنوع الأعمال الريادية في المملكة؟ وهل تلقيتِ الدعم الكافي من الدوائر الحكومية والمجتمع بشكل عام؟

نعيش لحظات ممتعة مع نمو قطاع ريادة الأعمال في السعودية، وتلقيها الدعم والتشجيع مِن الحكومة. الخطوة التالية برأيي هي رسم آلية جديدة تفعل برامج مختصة تسمح بدعم المشاريع، ومساعدتها في النمو والتطور لفترات طويلة.

هل تعرضين خدماتك على الجهات الرسمية والشركات؟

معظم عملائنا هم أصحاب منازل يبحثون عن طرق تنظيم مساحاتهم الخاصة، إضافة إلى أصحاب الأعمال والمشاريع الصغيرة. على سبيل المثال، عملنا على تنظيم استديو خاص بمصممة أزياء في جدة.

وما هي إلا مجرد عملية طبيعية تستلزم الوقت واستراتيجية جديدة لننتقل مستقبلاً لاستقبال مشاريع كبيرة مع الشركات والجهات الرسمية الكبيرة.

هل تعرضون خدمات التنظيم على المسافرين؟

نواصل عرض خدماتنا على عملائنا، وإن انتهت مدة العمل، وتمتد خدماتنا لتشمل كل الأمور المتعلقة بالتنظيم، ونؤمن بوضع خطة تساعد على استمرارية النظام والترتيب.

وما النصائح التي تقدمينها للمسافرين الذين يبحثون عن طرق مثالية لتوظيب الحقائب وترتيب الأغراض أثناء السفر؟

نناقش مع عملائنا أفضل الطرق لتنظيم حقائب السفر، ونصائح تحضير الملابس، واختيار القطع الازدواجية والمرنة التي يسهل تنسيقها بطرق مختلفة. أنصح دائماً بطي الأغراض على عكس ما يفعله البعض وهو لف الملابس. طَي الملابس بطريقة صحيحة يساعد على وضع أغراض أكثر داخل الحقيبة، وهي طريقة مثالية لتفادي كرمشة الملابس وتجعده.

منتج للتنظيم لا تستطيعين العيش من دونه.

أحب استخدام السلال والحاويات، ووضعها فوق نظام أرفف الحائط، وهذا أسلوب تخزين مثالي وجمالي. هذا النوع من التنظيم سهل الاستعمال، ويسهّل الوصول إلى الأعراض بسهولة وقت الحاجة. وأؤمن بوضع مسميات على العلب والأدراج حسب المحتوى.

ماذا تفعلين في أوقات الفراغ؟

أحب أن أقضي أوقات الفراغ مع أبنائي وعائلتي، والداي هما سندي ومصدر دعمي، أسهما في تطوير إمكاناتي بتميز وإبداع.

أين ترين نفسك في السنوات الخمس القادمة؟

أود أن أتوسع وأنمي خدمات المشروع تدريجياً مع فريق العمل في جدة، وأن أطرح أو أعرض خدماتي لتشمل دول الخليج. طبيعة عملي قائمة على نشر ثقافة التنظيم في المجتمع، وفوائد الوجود في بيئة منظمة، وتعريفهم إلى سياسة واستراتيجية التخلص من التكدس.

أفكر مقدما في العمل على كتاب خاص بي في هذا المجال، وتنسيق ورش عمل تتطرق إلى مواضيع واحتياجات المجتمع، وصناعة برامج مخصصة لفن التنظيم والترتيب المناسبة لثقافتنا.

ما أهم المهارات والخبرات اللازمة في هذا المجال؟

من المهارات المهمة في هذا المجال الإنصات إلى طلبات العميل، وإيجاد الحلول المثالية. من الضروري والمهم قضاء الوقت الكافي لفهم احتياجات العميل، والتعرف بشكل مفصل إلى طريقته في استخدام مساحاته.

هل تعتبرين نفسك منظمة محترفة أم ريادية في هذا المجال؟

في الحقيقة أرى نفسي محترفة، وفِي الوقت نفسه شخصية ريادية. من المهم التعرف إلى أنسب وسائل التواصل مع المستهلك باعتبارها أداة تعريفية لمشروعك الخاص، وإيصال الفكرة بالطريقة الصحيحة.

كيف تطبقين الخدمات المتاحة؟ وهل تفرضين بعض القواعد أم تنفذين ما يطلبه العميل؟

تعتبر خدماتنا هجينة، بحيث إنها تجمع بين خدمات تصميم الديكور وتنظيم المساحات. نتعاون مع عملائنا من خلال طرح خدمات تساعد على تنظيم مساحاتهم. كل عميل يأتي بطلبات معينة، ونحن بدورنا نحاول من خلال خبرتنا منح الحلول بطريقة تناسب الاحتياجات والميزانية المحددة. نوفر ثلاثة أنواع من الخدمات حسب الحاجة. نبدأ أولا بتقدير المساحة، ومن ثم نعمل على مخطط عمل يتضمن إزالة الفوضى، وتجريد الأغراض التي لا حاجة إليها، ومن ثم إيجاد الحلول المناسبة للتخزين المثالي. الخطوة التالية تعتمد على مراجعة الموقع لإنهاء عملية التنفيذ. أحيانا نعيد تنظيم المخازن أو حجرات المؤن أو غرف الملابس في المنازل، لاستعمالها بكفاءة، ونعيد أيضا تنظيم وترتيب غرف المواليد والألعاب ونحولها إلى مساحة عملية وملهمة. وفي النهاية، نشارك عملاءنا بعض الطرق والنصائح للحفاظ على بيئة منظمة واعتماد طرق تخزين عملية لا تستلزم مساحات كبيرة.

لمزيد من المعلومات حول خدمات

 S.O.R.T.E.D على الإنستغرام.

Instagram account @sortedksa

www.sorted.com.sa