كارمن بصيبص "عروس بيروت" لـ"هي": علاقتي مع ظافر العابدين في الكواليس "أخذ وعطاء"

كارمن بصيبص وظافر العابدين

كارمن بصيبص وظافر العابدين

ظافر العابدين وكارمن بصيبص

ظافر العابدين وكارمن بصيبص

عروس بيروت

عروس بيروت

كارمن بصيبص

كارمن بصيبص

كارمن وظافر بمسلسل عروس بيروت

كارمن وظافر بمسلسل عروس بيروت

مسلسل عروس بيروت

مسلسل عروس بيروت

ظافر وكارمن

ظافر وكارمن

نجاح كبير حققه مسلسل "عروس بيروت" للفنان ظافر العابدين والفنانة كارمن بصيبص، منذ بدء عرضه قبل حوالي أسبوعين عبر شاشة MBC، حيث بات اسم المسلسل وأبطاله من الكلمات الأكثر بحثًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

صنع مسلسل "عروس بيروت" حالة مختلفة نادرًا ما نجدها بين الجمهور العربي، تجاه عمل درامي يُعرض في موسم بخلاف موسم دراما رمضان، حيث لاقت أحداث المسلسل اهتمام قطاعات مختلفة من الجمهور، الذين يترقبوا التفاصيل الجديدة مع كل حلقة تُعرض، ويتفاعلوا ويتأثروا بما تمر به علاقة "فارس وثريا".

فحالة الرومانسية الصادقة التي يفتقدها المشاهد العربي في العديد من الأعمال التي تُعرض مؤخرًا، والتي وجدها مع مسلسل "عروس بيروت"؛ كانت من أبرز العوامل التي أدت لنجاحه والأكثر جذبًا للأنظار، فباتت المشاهد والحوارات الرومانسية مسيطرة على تدوينات الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي.

كارمن وظافر بمسلسل عروس بيروت

كما كانت لـ"ثريا"، أو كارمن بصيبص، نصيبًا كبيرًا من الإشادات بأدائها وإطلالتها وهدوئها، ورقتها في مشاهدها، حيث يعتبر جمهورها أن دورها بالمسلسل سيكون علامة مميزة في مشوارها.

وعن كواليس العمل ودورها الرومانسي وأعمالها المقبلة، حاورت "هي" الفنانة اللبنانية كارمن بصيبص، وإلى نص الحوار:

ما الأسباب التي حمستك للمشاركة في مسلسل "عروس بيروت"؟

أبرز ما شعجني للمشاركة في "عروس بيروت" كان عناصر المسلسل ككل، سواء القصة والممثلين والإخراج، فدوري مختلف عما قدمته في السابق، بالإضافة إلى القصة الجيدة جدًا والتي نالت إعجابي، وكل الأحداث والمواقف الدرامية المميزة به حمستني لقبول العمل بالمسلسل.

هناك بعض الانتقادات التي واجهها مسلسل "عروس بيروت" حيث يرى البعض أنه نسخة مكررة بنفس التفاصيل من "عروس اسطنبول"..فما رأيك؟

شركة الإنتاج O3 التابعة لمجموعة MBC، هي من قدمت المسلسل التركي "عروس اسطنبول"، وبعد نجاحه قررت تقديم النسخ العربية منه "عروس بيروت"، فمن الطبيعي أن تكون الأحداث والمواقف متشابهة لأن القصة العربية هي نفسها التركية، بنفس الشخصيات والأحداث.

عروس بيروت

البعض رأى أن دورك في "عروس بيروت" قد يكون مشابهًا لدورك في "ليالي أوجيني" من حيث الجانب الرومانسي.. فما تعليقك؟

دوري في مسلسل "ليالي أوجيني" مختلف تمامًا عن "عروس بيروت"، كما أنه لم يكن رومانسيًا مثل المسلسل الجديد، فالزمن الذي يور فيه أحداث أوجيني مختلف عن عروس بيروت، بالإضافة إلى الاختلاف في الإخراج والأحداث والتمثيل، فلا يوجد أي تشابه بين العملين.

حدثينا عن كواليس العمل للمرة الثانية مع الفنان ظافر العابدين؟

في أي عمل عمومًا يكون أهم شيء في كواليسه، هي الأجواء الإيجابية بين الفريق، ويكون هناك أخذ وعطاء بين كل الممثلين، وبالنسبة لي أهم شيء يجب أن يكون موجودًا بالممثل أمامي، هو أنني أستطيع أن أتناقش معه بالمشاهد، وظافر من هؤلاء الممثلين، فنحن نتناقش في المشاهد ونأخذ أفكارها من بعضنا البعض، وكيف نرى هذا المشهد وما إلى ذلك، فكل الممثلين أيضًا كانوا بنفس الوضع، فهناك كيمياء متبادلة بيننا وهو ما ظهر على الشاشة بوضوح، فهناك حالة "الأخذ والعطاء" بيننا جميعًا.

ما أصعب المشاهد التي واجهتك بـ"عروس بيروت"؟

لا أستطيع تحديد مشهد بعينه، لكن هناك العديد من المواقف الصعبة دراميًا، ومشاهد أخرى احتاجت مجهود أكثر من غيرها.

بخلاف "عروس بيروت"، تخوضين حاليًا تجربتك الأولى في السينما المصرية بفيلم "العارف" مع أحمد عز فحدثينا عنه؟

هو فيلم أكشن يحكي عن حرب التكنولوجيا، ودوري به مختلف بالنسبة لي وللمشاهد، فهو دور به تحدي كبير لي، ومختلف عما قدمته من قبل، كما أنني انتهيت من تصوير مشاهدي في بلغاريا، إلا أننا لازال لدينا بعض المشاهد التي سوف نصورها بمصر.

ما النوعية التي تتمنى كارمن بصيبص تقديمها خلال الفترة المقبلة؟

حاليًا لا أفكر في نوعية محددة، فأحب أن أترك كل شيء لوقته، فلا يشغلني الآن سوى نجاح مسلسل "عروس بيروت"، وأكثر ما أتمناه هو أن الخطوة المقبلة التي أخطوها تكون مختلفة عن عروس بيروت، فدائمًا أحب الدخول في تحدٍ جديد ولا أكرر نفسي.