أجمل مجوهرات الياقوت الأزرق على الملكات والأميرات

الأميرة شارلين ترتدي تاج Ocean Tiara الذي يمكن ارتداؤه كعقد أيضا.

الأميرة شارلين ترتدي تاج Ocean Tiara الذي يمكن ارتداؤه كعقد أيضا.

 طقم George VI Victorian Suite

طقم George VI Victorian Suite

تاج The Océan Tiara

تاج The Océan Tiara

طقم The Leuchtenberg Sapphire Parure Tiara

طقم The Leuchtenberg Sapphire Parure Tiara

طقم Queen Marie-Amélie’s

طقم Queen Marie-Amélie’s

تاج The Dutch Sapphire Tiara

تاج The Dutch Sapphire Tiara

 عقد Ocean Tiara للعائلة الملكية في موناكو

عقد Ocean Tiara للعائلة الملكية في موناكو

تاج The Dutch Sapphire Tiara مرصع بالياقوت الأزرق والألماس

تاج The Dutch Sapphire Tiara مرصع بالياقوت الأزرق والألماس

الأميرة شارلين أميرة موناكو ترتدي عقد Ocean Tiara المرصع بأحجار الياقوت الأزرق والألماس

الأميرة شارلين أميرة موناكو ترتدي عقد Ocean Tiara المرصع بأحجار الياقوت الأزرق والألماس

يتألق الياقوت الأزرق بالبهاء والسحر وينال اعجاب الملوك والأمراء على مر العصور بفضل لمسته الفاخرة وأناقته الفاتنة كزرقة مياه البحر.

وبرز دور الياقوت الأزرق في العديد من المجوهرات الملكية التاريخية والعصرية، فزين أجمل التيجان والقلائد والأقراط فأضفى التألق والترف وروى القصص عن عشق الفخامة ودقة الابداع.

واليوم نتعرف معكم على مجموعة من أجمل مجوهرات الياقوت الأزرق الملكية التي تميزت بالجمال والمكانة..

طقم George VI Victorian Suite

 طقم George VI Victorian Suite

عند زواج الملكة اليزابيث الثانية عام 1947 أهداها والدها الملك جورج السادس طقم مجوهرات فيكتوري فاخر من الماس والياقوت الأزرق في قلادة وأقراط خلابة من مقتنيات العائلة.

وفي عام 1963 طلبت الملكة اليزابيث من دار جرارد تنفيذ تاج يلائم هذا الطقم الفاخر فكان التاج الأنيق من الماس والياقوت الأزرق الذي صنع من أجزاء قلادة كانت تخص أميرة بلجيكا في القرن الـ18.

ومع عشق الملكة اليزابيث للياقوت الأزرق يبقى هذا الطقم الفاتن من أكثر القطع المحببة الى قلبها حيث ارتدته مراراً في سنوات حكمها الأولى وحتى اليوم.

تاج The Dutch Sapphire Tiara

تاج The Dutch Sapphire Tiara

في عام 1881 اشترى الملك ويليام الثالث ملك هولندا تاج الماس والياقوت الأزرق الخلاب لزوجته الملكة ايما، ويتمتع التاج بتكوين ساحر من الذهب الأبيض تزينه 655 قطعة من الماس و33 حجر من الياقوت الازرق.

ويبقى اليوم هذا التاج الأنيق في مجوهرات العائلة الملكية الهولندية حيث ترتديه الملكة ماكسيما في المناسبات الهامة.

طقم Queen Marie-Amélie’s Sapphire And Diamond Parure Tiara

طقم Queen Marie-Amélie’s

تاريخياً يعود هذا الطقم من تاج وقلادة وأقراط و3 بروشات الى الامبراطورة جوزفين زوجة نابليون، وبعد وفاتها قامت ابنتها ببيع هذا الطقم الى الملك لويس فيليب الأول ملك فرنسا والذي أهداه لزوجته الملكة ماريا أماليا التي تنتمي لعائلة بوربون.

وحاز الطقم على اسم الملكة ماريا أماليا حيث ظهرت به في مناسبات هامة وتم تسجيل بعض أجزاء هذا الطقم في أشهر لوحة بورتريه للملكة، وبقي الطقم في ملكية أحفادها حتى تم بيعه الى متحف اللوفر عام 1985 حيث يعرض هناك بكامل بهائه معبراً عن الجمال ودقة الصنعة.

طقم The Leuchtenberg Sapphire Parure Tiara

طقم The Leuchtenberg Sapphire Parure Tiara

في عام 1806 أهدى نابليون بونابرت هذا الطقم الساحر من الماس والياقوت الأزرق الى دوقة ليشتنبرغ عند زواجها من ابنه بالتبني، وهو طقم من تاج وأقراط وقلادة ودبابيس للشعر وبروش، وعند وفاة الدوقة أوصت بهذا الطقم الى ابنتها جوزفين التي تزوجت من الملك أوسكار الأول ملك السويد..مما جعل هذا الطقم يبقى حتى اليوم ملكاً للعائلة الملكية السويدية وترتديه اليوم الملكة سيلفيا في العديد من المناسبات.

تاج The Océan Tiara

تاج The Océan Tiara

عند زواجه من السباحة الأولمبية السابقة شارلين ويتستوك عام 2011 ، قدم ألبرت أمير موناكو لعروسه الحسناء عدة هدايا مميزة من المجوهرات كان أشهرها تاج The Océan Tiara.

ويتمتع التاج بتصميم مستلهم من أمواج البحر في تقدير لمهارة العروس في السباحة ونفذت التاج علامة فان كليف أند أربلز، ويتميز التاج بأنه يمكن ارتدائه كقلادة أيضاً كما ترافقه أقراط وان كانت الأميرة نادراً ما ترتديها.